الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مؤتمر الاستثمار في الدول الإسلامية يوصي بانشاء صندوق لمساعدة نازحي ليبيا

تم نشره في الجمعة 27 أيار / مايو 2011. 03:00 مـساءً
مؤتمر الاستثمار في الدول الإسلامية يوصي بانشاء صندوق لمساعدة نازحي ليبيا

 

عمان - الدستور - عمر القضاه

اوصى المشاركون في مؤتمر الاستثمار في الدول الإسلامية الذي عقد أخيرا في عمان بانشاء صندوق لمساعدة النازحين من ليبيا وتقديم المساعدات الإنسانية اللازمة لهم.

كما أوصى المشاركون بالمؤتمر الذي نظمته غرفة تجارة الأردن بالتعاون مع الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والسلع ومقرها الباكستان، ببذل المزيد من الجهود بين الدول الإسلامية لتحقيق التكامل الاقتصادي ووضع الحلول العملية للتحديات التي فرضتها المستجدات الاقتصادية على الساحة العالمية.

وطالبوا الدول الإسلامية بتبني استراتيجيات اقتصادية مشتركة تعمل على تحقق المزيد من التعاون المشترك وتنفيذ سائر اتفاقيات منظمة المؤتمر الإسلامي المتعلقة بالشأن الاقتصادي والتجاري والتي تشكل الإطار الأساس لتفعيل التعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول الأعضاء.

واوصوا كذلك بضرورة إيجاد الآليات ورفع حجم الاستثمارات المشتركة في المجالات الصناعية الخدمية من خلال وضع المشاريع والشراكات الإستراتيجية والبرامج التنموية التي تهدف إلى تحسين مستوى الحياة، والاستغلال الأمثل للفرص.

وأشاروا إلى أهمية فتح آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين الدول الإسلامية وبناء شراكات بين رجال الأعمال والمؤسسات المالية في القطاعات التنموية والخدمية في إطار رؤية واضحة تتجه نحو الاستثمار الاستراتيجي للطاقات والموارد.

وطالبوا بدراسة التحديات التي تواجه الاستثمار والمستثمرين في هذه الدول وإعادة توطين الاستثمارات الإسلامية لما لذلك من آثار ايجابية على اقتصاديات الدول الإسلامية من ناحية رفع مستوى الاستثمار والناتج المحلي وتقليص البطالة فيها.

وأكدوا أهمية أن يقوم مجتمع الأعمال بتحمل المسؤولية الكبيرة التي تقع على عاتقه من خلال توفير فرص العمل عن طريق زيادة الاستثمار وأعمار الأرض، ومكافحة الفساد بكل أشكاله وإزالة الحواجز والقيود التي تحكم عمل التجارة والاستثمار بين الدول الإسلامية.

وأكدوا كذلك أهمية الصكوك الإسلامية في إنعاش الاقتصاد من خلال إتاحة الفرصة للحكومات والشركات العاملة في القطاع الخاص والمشترك للحصول على تمويلات مشروعة تساعدها في التوسع في نشاطاتها وتحقيق عوائد مجزية للمستثمرين وبديل شرعي لشهادات الاستثمار والسندات.

وأوصوا بضرورة بذل جهود حثيثة من جانب المهتمين والمشرفين لتقريب وجهات النظر الشرعية في أمر «التصكيك» الإسلامي واستمرار الحكومات في تشجيع الاعتماد على الصكوك الإسلامية في مجال استقطاب وتوظيف الموارد.

وأشاروا إلى أهمية السعي لتصنيف الصكوك الإسلامية المصدرة من قبل مؤسسات تصنيف دولية معترف بها بهدف تقليل المخاطر ومراعاة المخاطر المختلفة للصكوك الإسلامية عند إصدارها بما يسهم في توفير منتج مالي إسلامي منخفض المخاطر.

وشددوا على ضرورة تفعيل مشاركة النساء في الأعمال والاستثمار ما يساهم في تخفيف نسب الفقر في الدول الإسلامية.ومن جانب اخر عقدت الجمعية العمومية للغرف الإسلامية للتجارة والصناعة اجتمعها السنوي، وتم فيه انتخاب العين نائل الكباريتي رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الأردن (الدولة المضيفة) نائباً لرئيس هيئة المكتب للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة، واقرار افتتاح «مقر» للغرفة الإسلامية في الدوحة بدولة قطر، وتعيين السناتور حاجي غلام علي رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة في الباكستان نائباً للرئيس من دولة المقر وتضمين ذلك في النظام الأساسي الجديد للغرفة، بالاضافة الى تعيين نائب لرئيس الغرفة من دولة قطر باعتبارها دولة المقر أيضاً وتضمين ذلك في النظام الأساسي الجديد للغرفة، والطلب من الأعضاء السعي مع حكوماتهم لتفعيل الاتفاقيات وتعظيم التجارة البينية بين الدول الإسلامية (TPS-OIC) بغية المساهمة في تنفيذ اتفاقية نظام الأفضليات التجارية فيما بين دول منظمة المؤتمر الإسلامي كوسيلة فعالة لتعزيز التعاون الاقتصادي الإسلامي.

التاريخ : 27-05-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش