الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الانتهاء من توسعة صوامع الرصيفة بسعة تخزينية تصل لـ 130 ألف طن

تم نشره في الخميس 29 أيلول / سبتمبر 2011. 03:00 مـساءً
الانتهاء من توسعة صوامع الرصيفة بسعة تخزينية تصل لـ 130 ألف طن

 

عمان - الدستور- جهاد الشوابكة

قال المدير العام للشركة الاردنية للصوامع والتموين المهندس حسان السعودي ان اعمال توسعة صوامع الرصيفة سيتم الانتهاء منها الشهر المقبل بحيث ترتفع سعتها التخزينة من مادتي القمح والشعير لـ 130 الف طن .

وبين المهندس السعودي لـ “ الدستور” ان مشروع التوسعة ستبدأ الشركة بتجربته خلال الاسبوع المقبل بحيث تكون مع نهاية شهر تشرين الاول جاهزة لاستقبال الكميات الاضافية من مادتي القمح والشعير لتخزينها، مؤكدا في الوقت ذاته ان جميع الصوامع التابعة للشركة تغطي طلبات الحكومة التخزينية لمادتي القمح والشعير والمواد الاخرى.

وبدأ العمل في اعمال التوسعة خلال منتصف العام الماضي وكان يسيرالعمل فيها ضمن الخطة الزمنية المحددة لذلك، حيث تبلغ سعتها التخزينية في الوقت الحالي 30 الف طن.

هذا واكد الناطق الاعلامي لوزارة الصناعة والتجارة ينال البرماوي ان مخزون المملكة من القمح والشعير مطمئن اذ يكفي مخزون القمح حاجة المملكة قرابة ثمانية شهور ونصف وتبلغ 603 الالاف طن موزعة على303 الالاف طن في مستودعات الوزارة و300 الف متعاقد عليها في طريقها للمملكة، فيما يبلغ مخزون الشعير قرابة 275 الف طن منها 100 الف طن في المستودعات و175 الف طن متعاقد عليها في طريقها للمملكة وتكفي هة الكميات خمسة شهور ونصف.

واضاف ان الوزارة تطرح بشكل مستمر عطاءات لتعزيز مخزون المملكة الاستراتيجي ، بحيث تشتري من افضل الانواع وحسب الاسعار المناسبة.

وتعد الاصناف التي تشتريها الوزارة من افضل الانواع وتتمتع بمواصفات جودة عالية ، وان هناك رقابة مستمرة ودائمة على المخابز لضمان استخدام الدعم بالشكل الصحيح وعدم استخدامه لاغراض اخرى كعمليات المتاجرة به.

و تقدر الاحتياجات السنوية للمملكة من القمح سنويا تقدر بـ 750 الف طن يستورد الأردن جزءا منها من سورية والباقي يتم استيراده من دول مختلفة حسب الاسعار ومن هذه الدول امريكا واوكرانيا وروسيا ، بالاضافة لدول الاتحاد الاوروبي.

وتضمنت الخطة التنفيذية لبرنامج عمل الحكومة للعام الماضي ، التي أعلنتها مؤخرا في محورها الخامس زيادة قدرة الأردن على تحقيق الأمن الغذائي من خلال العمل على زيادة المخزون الاستراتيجي من المواد الأساسية، وتوسعة صوامع التخزين في المملكة، واستقطاب الشراكات الاستراتيجية لجعل الأردن مركزا إقليميا للتوزيع.

وتأسست الشركة العامة الاردنية للصوامع والتموين بموجب قرار مجلس الوزراء خلال العام 2000 وباشرت الشركة أعمالها الفعلية بدءا من العام 2002 برأسمال قدره أربعين مليون دينار تمتلكها الحكومة بالكامل، كما قررت الحكومة مؤخرا ايقاف السير باجراءات خصخصتها واعادة مطحنة الجويدة لتصبح مملوكة لها كما كان معمولاً به سابقا.

التاريخ : 29-09-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش