الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الصناعة» تنفذ مشروع الانذار المبكر للتجارة غير العادلة

تم نشره في الأحد 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
«الصناعة» تنفذ مشروع الانذار المبكر للتجارة غير العادلة

 

عمان - الدستور - جهاد الشوابكة

بدأت وزارة الصناعة والتجارة منذ شهرعلى تنفيذ مشروع الانذار المبكر للتجارة غير العادلة بالتعاون مع الشركة الاستشارية المنفذة للمشروع والتي فازت بعطاء التنفيذ.

وسيساعد المشروع الوزارة على التنبؤ بالمخاطر المحتملة للصناعة الوطنية جراء الممارسات التجارية الضارة او غير العادلة والمتمثلة بالتزايد الحاد والمفاجئ للمستوردات او الاستيراد بأسعار اغراقية او مدعومة وبالتالي اتخاذ اجراءات لحماية الصناعة قبل وقوع الضرر، حيث يشمل المشروع كافة المنتوجات في العالم، ويقدم المشروع تحليلا اوليا لكافة المستوردات ضمن آلية معينة.

واكد خبراء اقتصاديون ان المشروع يعد مهما جدا للصناعة الوطنية وحمايتها من تزايد المستوردات والاغراق، داعين الى الاسراع بتنفيذ هذا المشروع وان يأخذ قدرا عاليا من الاهتمام والجدية وتدريب العاملين والمشرفين عليه.

وقال الخبير الاقتصادي حسام عايش انه من المفيد اننا نتعامل مع سياسة الباب المفتوح للاستيراد وخصوصا بعد توقيع الاردن للعديد من الاتفاقيات لابد من القيام ببعض الحمايات لاعطاء المنتج المحلي افضلية في ظل تزايد المستوردات والتي تبلغ ثلاثة اضعاف صادراتنا.

واضاف عايش ان منتجاتنا الوطنية يتم منافستها بشكل كبير داخل السوق ،والنظام الجديد يجب ان يكون ذكيا وله مردود سريع ويساهم في اتخاذ القرارات الصائبة ويساعد المنتجين الصناعيين على كيفية الارتقاء بالمنتج الاردني لمواجهة المنافسة الخارجية.

وبين ان الاغراق يؤدي الى وجود منافسة غير عادلة لصالح المنتج المستورد مما يؤثر على قدرة الصناعة المحلية على المنافسة وعلى الاستمرار والمواجهة وبالتالي يؤدي لخسائر نتيجة الاغراق مما ينجم عنها انخفاض الربحية وتسريح للعمال عدا عن تأثيرها على معدلات النمو.

واكد انه لابد من الاسراع بالمشروع وان يأخذ اعلى مستويات الاهتمام والجدية، اضافة الى تدريب العاملين بشكل مناسب لمواجهة حالات الاغراق غير التنافسية.

من جانبه قال عضو غرفة تجارة الاردن جمال عبد المولى ان المشروع يدعم الصناعة الوطنية ويعزز تنافسيتها، مشيرا الى ان تزايد المستوردات بشكل خاطئ يؤدي الى الاغراق وبالتالي ينعكس سلبيا على المنتج المحلي.

واضاف عبد المولى انه لابد على المصانع المحلية ان تهتم بقدر عال بمنتجاتها من حيث مطابقتها للمواصفات العالمية والتي باعتقادي تحد من تزايد المستوردات.

هذا وكانت وزارة تطوير القطاع العام قد طرحت في اذار الماضي عطاء لتنفيذ مشروع نظام الانذار المبكر للتجارة غير العادلة لصالح وزارة الصناعة والتجارة/ مديرية حماية الانتاج الوطني.

وجاء طرح العطاء بعد فوز وزارة الصناعة والتجارة بجائزة دعم صندوق الإبداع والتميز/ وزارة تطوير القطاع العام عن مشروعها الخاص بانشاء نظام الانذار المبكر للتجارة غير العادلة.

يذكر ان صندوق الابداع والتميز الذي اسس بقرار من مجلس الوزراء ويعد اداة من ادوات تطوير القطاع العام، يهدف الى توفير الدعم المطلوب لتلبية احتياجات الدوائر والمؤسسات الحكومية التي يمكنها ان تحقق تقدما ملموسا في طريقة تقديمها للخدمة، سيقدم دعما ماليا وفنيا لوزارة الصناعة لانشاء النظام الذي سيساعد المديرية على تطوير عملها بما يخدم الصناعة الوطنية.

وبعد ان أصبح الأردن عضوا في منظمة التجارة العالمية بتاريخ 11/4/2000، ترتب على هذا الانضمام العديد من التغيرات الهيكلية والقانونية والتي كان من ضمنها استحداث مديرية حماية الإنتاج الوطني في وزارة الصناعة والتجارة لتكون الجهة المختصة بتطبيق اتفاقيات منظمة التجارة العالمية المتعلقة بتدابير الوقاية ومكافحة الإغراق ومكافحة الدعم.

التاريخ : 20-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش