الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكسبي:التمويل وضمان المشاريع الهندسية أساس نجاح تصدير المقاولات للخارج

تم نشره في الجمعة 29 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
الكسبي:التمويل وضمان المشاريع الهندسية أساس نجاح تصدير المقاولات للخارج

 

عمان – الدستور – أنس الخصاونة

رعى وزير الاشغال العامة والاسكان، المهندس يحيى الكسبي بعمان امس ورشة عمل «الافاق والتحديات المستقبلية لصناعة المقاولات في ظل الازمة الاقتصادية» والتي تعقد بالتعاون مع اتحاد مقاولي الدول الاسلامية والبنك الاسلامي للتنمية ونقابة مقاولي الانشاءات الاردنيين، بمشاركة سبع دول عربية هي العراق، السودان، لبنان، فلسطين، الكويت، السعودية والاردن.

وفي كلمة له قال الكسبي تشهد الدول العربية والاسلامية تطوراً وتقدماً في العديد من المجالات والقطاعات الاقتصادية، وخاصة قطاع الانشاءات الامر الذي يتطلب تضافر كافة الجهود للبحث عن الفرص والتحديات التي تواجه قطاع الانشاءات ومنها المقاولات ودور المشاريع الانشائية في تنمية الاقتصادات المحلية.

واضاف تعتبر مسألتا التمويل والضمان للمشاريع الهندسية من الاليات المكملة والاساسية لنجاح تصدير المقاولات، حيث انه من الاهمية تسليط الضوء على افاق تنمية الاستثمار وتشجيعه من خلال وضع آليات واطر للتعاون على المستويين الرسمي والخاص لخلق مناطق استثمارية جاذبة.

وبين ان الخبراء في هذا المجال يتوقعون زيادة نمو قطاع الانشاءات في العالم بنسبة 67% ليحقق 12 تريليون دولار بحلول عام 2020 ومن المتوقع ان يكون هذا النمو في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا متجاوزاً معدل النمو العالمي نتيجة زيادة عدد السكان والنمو الاقتصادي والرغبة في التنويع.

واضاف يبلغ حجم مشاريع هذا القطاع محلياً 10 مليارات دولار تمثل مجالات الابنية والطرق والاسكان والبنى التحتية ويشغل هذا القطاع ما نسبته 14% من الايدي العاملة الاردنية ويساهم بما يقارب 20% من الناتج القومي المحلي للمملكة.

بدوره قال رئيس اتحاد مقاولي الدول الاسلامية، الدكتور حامد جبر تهدف هذه الورشة الى التعرف على صناعة المقاولات والفرص المتاحة لعملية تصدير المقاولات واثارة الرغبة والهمة للهجرة الى اسواق بعيدة في ظل الظروق الاقتصادية الصعبة التي نعيشها في كثير من البلدان العربية والاسلامية ، حيث ستتيح هذه الورشة امكانية وضع خطة طريق لحفز عملية التصدير وزالة المعوقات اما قطاع المقاولات.

واضاف ان الاتحاد يعاني من الضعف ومحدودية الموارد لعدم انتظام اعضائه، حيث سنقترح على الهيئة العامة نقل مقر الاتحاد الى الاردن لما يتمتع به من مركز جغرافي متوسط وشبكة موصلات تسهل الحركة والتواصل مع مختلف الاعضاء المسجلين به.

من جانبه قال نقيب مقاولي الانشاءات الاردنيين، المهندس احمد الطراونة ان للمملكة ريادة في كثير من القطاعات المتصلة بالمقاولات وصناعة الإنشاءات عموماً وفي التنظيم النقابي والمهني للمقاولين وهذه الريادةً نفخر بها على الرغم من التحديات التي يواجهها بلدنا وصغر حجم قطاع الإنشاءات فيه مقارنة بغيره من الدول العربية والإسلامية الشقيقة.

واضاف ان النقابة على تعاون مع الوزارات وأجهزة الحكومة الأخرى للوصول ببلدنا الى مراتب أعلى في التقدم وديمومة الريادة، آملين من وزارة الاشغال العامة والاسكان وعلى وجه الخصوص متابعة وحدة تصدير المقاولات التي أُنشأت حديثاً في وزارة الأشغال حتى نقطف ثمار جهودها لتصدير المقاولات قريباً.

وفي جلسة العمل الاولى التي ترأسها وائل طوقان قدمت المهندسة غزل جبر من اتحاد مقاولي الدول الاسلامية ورقة عمل بعنوان» صناعة مواد البناء في العالم الاسلامي واثرها على قطاع الانشاءات» بينت فيها ان صناعة مواد البناء تعتبر الركيزة الاساسية للتنمية في اي منطقة بالعالم، كونها الرافد الاساسي لعمل البنية التحتية ومن ثم التوسع في كافة المجالات التي يحويها قطاع الانشاءات بكافة انواعه.

وبينت تجاوز حجم الاستثمار في صناعة وتشييد البناء اكثر من 300 مليار دولار ويتوقع ان تزداد هذه الصناعات بنسبة 10% سنوياً، الامر الذي يجعل هذا القطاع مهيئا لاستقبال الكثير من الافكار التنموية الجديدة في انشاء المباني وتبني التقنيات الحديثة.

وفي الجلسة الثانية التي ترأسها المهندس سامي الهلسه قدم المهندس علي الكردي ورقة عمل بعنوان» تحديات قطاع المقاولات واقع وتطلعات» بين فيها ان التحديات التي تواجه قطاع المقاولات في الاردن هي تحديات توثر على الاقتصاد الوطني بشكل عام وعلى ديمومة هذا القطاع بشكل خاص،لافتاً ان تصدير المقاولات لها اثر ايجابي في دعم الاقتصاد المحلي للدول وتوفير وتنويع مصادر الدخل واسواق العمل.

واضاف ان تصدير المقاولات في الاردن لم تكن على اجندة واستراتيجيات الحكومات المتعاقبة وبالرغم من ذلك هنالك حالات فردية لمقاولين نجحوا بشكل فردي على العمل خارج الاردن، مشيراً ان نضوج صناعة المقاولات وتراكم الخبرات لدى المقاولين مكنتهم من العمل في الخارج مما كان له الاثر في دعم الاقتصاد الوطني والحفاظ على شركات المقاولات الاردنية واستثماراتها المالية والبشرية.

وفي جلسة العمل الثالثة التي ترأسها المهندس عمر بدير قدم رئيس لجنة العلاقات العامة في الاتحاد، المهندس سلطي الزعبي ورقة عمل بعنوان «تطوير البنية التحتية في العالم الاسلامي ودور البنك الاسلامي في التنمية والتمويل» حيث أشار الى العناصر الرئيسة للبنى التحتية وهي الطرق والطاقة والمياه والاتصالات، لافتاً انه بالرغم من الجهود التي بذلت خلال العقود الثلاثة الماضية لتحسين البنية التحتية للدول ورغم الانفاق الزائد في بعض هذه الدول والتسارع في انشاء البنى التحتية فانها لاتزال دون الطموح وذلك لمرورها في فترات من الجمود الاقتصادي والفكري والسياسي الناجم عن سنوات الاستعمار والتخلف.

التاريخ : 29-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش