الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البنك الدولي زيادة المنافسة المصرفية مفيدة للنمو الاقتصادي في منطقة الخليج

تم نشره في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور - هلا أبو حجلة

أشار البنك الدولي الى أنه على الرغم من أن وجود قطاع مفعم بالنشاط والحيوية من مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة ضروري لتنويع اقتصادات بلدان مجلس التعاون الخليجي وخلق المزيد من فرص العمل ، فإن ضعف إمكانية الحصول على تمويل مصرفي يعوق نمو هذا القطاع.

وتُظهِر التقديرات أن 11%  فقط من مؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة في الخليج يمكنها الحصول على ائتمان، ونحو 40% منها تُؤكِّد أن  ذلك يعتبر عقبة كبيرة. وتُقدَّر الفجوة بين ما يمكن لمؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة أن تستوعبه وما تحصل عليه من الائتمان في الوقت الحالي بنحو 250 مليار دولار.

ويُعد ضعف المنافسة في القطاع المصرفي لبلدان مجلس التعاون الخليجي أحد العوامل المتصلة بجانب العرض التي قد تحول دون حصول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة على مزيد من الائتمان. وتعتبر النُظُم المصرفية في بلدان الخليج  من بين النُظُم الأقل تنافسية في العالم. وتُظهِر المقارنات على مدى فترة عشر سنوات أن المنافسة المصرفية لم تتحسَّن، بل إنها في حالات كثيرة، تدهورت.

إن ضعف المنافسة المصرفية في بلدان مجلس التعاون الخليجي يرجع إلى صرامة متطلبات الدخول إلى السوق، والقيود على الأنشطة المصرفية، وضعف أنظمة الاستعلام الائتماني، والافتقار إلى المنافسة من بنوك أجنبية ومن مؤسسات مالية غير مصرفية. ويؤدي الوجود الكبير نسبيا للبنوك المملوكة للدولة إلى تفاقم هذا الوضع.

وفي دراسة نُشِرَت في الآونة الأخيرة، ناقش البنك الدولي تأثير المنافسة المصرفية على معوقات التمويل الخارجي للشركات الصغيرة والمتوسطة في مجلس التعاون الخليجي. وتتسم التنبؤات بشأن تأثير المنافسة المصرفية على إمكانية الحصول على التمويل وعلى النمو، لاسيما للشركات، بالغموض: فمن ناحية، قد تؤدي زيادة المنافسة إلى انخفاض تكلفة التمويل وزيادة المعروض المتاح من الائتمان، وفي نهاية المطاف تسهم في تعزيز النمو الاقتصادي، ولكن من ناحية أخرى، بسبب أوجه التضارب في المعلومات وتكاليف الوكالة، قد تؤدي المنافسة إلى تقليل إمكانية الوصول، إذ تجعل من الصعب على البنوك استيعاب العوائد من الاستثمار في الإقراض لاسيما لمؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة المتعاملة معها والتي تفتقر إلى الشفافية.

ومع أن الأدبيات التجريبية ذات الصلة لا تُزيل غموض هذه النظرية، فإن بعض الشواهد الحديثة  - تستند إلى مقاييس مباشرة للقدرة على التأثير في السوق بالمقارنة بمؤشرات هيكل السوق التقليدية - تؤيد وجود ارتباط إيجابي بين المنافسة وإمكانية الحصول على التمويل، بما في ذلك لمؤسسات الأعمال الصغيرة والمتوسطة.

وباستخدام عينة من 23 قطاعا للصناعات التحويلية خلال الفترة 2002 – 2010،  نحصل على شواهد توضح المدى الذي تُؤثِّر فيه المنافسة في النظام المصرفي لبلدان مجلس التعاون الخليجي على النمو الاقتصادي للصناعات التي تعتمد على التمويل الخارجي.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش