الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غريزمان يقضي على الحلم الايرلندي

تم نشره في الاثنين 27 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 ليون - قضى انطوان غريزمان على حلم جمهورية ايرلندا وحمل فرنسا المضيفة الى الدور ربع النهائي من كأس اوروبا 2016 لكرة القدم بعدما حول تخلفها الى فوز 2-1 أمس الاحد على «استاد دو ليون» في الدور الثاني.

وعانت فرنسا الامرين لتحقيق فوزها الاول في الادوار الاقصائية منذ تتويجها بلقبها القاري الثاني عام 2000 على حساب ايطاليا (2-1 بالهدف الذهبي)، اذ وجدت نفسها متخلفة منذ الدقيقة 2 باسرع هدف من ركلة جزاء في تاريخ البطولة القارية.

لكن غريزمان قال كلمته في الشوط الثاني وسجله ثنائية في غضون 3 دقائق فقط ليحمل بلاده الى ربع النهائي حيث ستواجه انكلترا او ايسلندا اللتين تلتقيان اليوم الاثنين في نيس، واضعا بذلك حدا لمغامرة الايرلنديين الذين تجاوزوا دور المجموعات للمرة الاولى في 3 مشاركات وكانوا يمنون النفس بمواصلة الحلم «المستحيل» وتحقيق فوز ثأري على «الديوك» لكنهم تأثروا بالنقص العددي بسبب طرد شاين دافي مباشرة بعد تقدم اصحاب الضيافة.

واعادت هذه المواجهة الى الذاكرة ما حصل في الملحق الاوروبي المؤهل الى مونديال جنوب افريقيا 2010 وتحديدا في 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2009 عندما سيطر تييري هنري على الكرة بيده ومررها الى وليام غالاس الذي سجل هدف التعادل 1-1 في الوقت الاضافي وقاد بلاده الى النهائيات على حساب ايرلندا (انتهى لقاء الذهاب 1-صفر لفرنسا).

وعجز الايرلنديون عن تحقيق ثأرهم من منتخب فرنسي لم يذق طعم الهزيمة على ارضه في بطولة كبرى للمباراة السادسة عشرة على التوالي (كأس اوروبا 1984 حين توجت باللقب وكأس العالم 1998 حين توجت ايضا وكأس اوروبا 2016).

وحافظت فرنسا على سجلها المميز امام ايرلندا التي يعود انتصارها الاخير على «الديوك» الى تشرين الاول/اكتوبر 1981 (3-2) في تصفيات مونديال 1982 (3 انتصارات وتعادلان منذ حينها)، كما حقق اصحاب الضيافة فوزهم الثامن على منافسيهم مقابل 4 هزائم و5 تعادلات.

كما حافظ المنتخب الفرنسي على سجله المميز في ليون حيث لم يخسر منذ مباراته الاولى هناك وكانت ودية ضد اسبانيا (1-3) في 17 تشرين الاول/اكتوبر 1968 (6 انتصارات وتعادلان منذ حينها).



أسرع ركلة جزاء في تاريخ البطولة



وجاءت البداية نارية اذ حصلت ايرلندا على ركلة جزاء بعد دقيقة و4 ثوان فقط اثر خطأ من بول بوغبا على شاين لونغ اثر معمعة دفاعية في المنطقة الفرنسية فنفذها روبي برادي بنجاح بعدما ارتدت الكرة من القائم الايسر والى الشباك (2)، ليصبح ثاني لاعب فقط في تاريخ بلاده يسجل هدفين في بطولة كبرى بعد روبي كين (كأس العالم 2002).

وهذه اسرع ركلة جزاء في تاريخ النهائيات القارية (58ر1 دقيقة)، علما بان اسرع ركلة في النهائيات مسجلا باسم الروسي دميتري كيريشنكو وجاء بعد 68 على بداية مباراة بلاده مع اليونان (2-1) في الجولة الاخيرة من الدور الاول لنسخة 2004.

- مثل فرنسا: هوغو لوريس- بكاري سانيا ولوران كوسييلني وعادل رامي وباتريس ايفرا- نغولو كانتيه (كينغسلي كومان 46 وموسى سيسوكو 3+90) وبليز ماتويدي وبول بوغبا وديميتري باييت- اوليفييه جيرو (اندريه-بيار جينياك 73) وانطوان غريزمان.

- مثل جمهورية ايرلندا: دارن راندولف- شيموس كولمان وشاين دافي وريتشارد كيو وستيفن وارد- جف هندريك وجيمس ماكلين (جون اوشي 69) وروبي برادي وجيمس ماكارثي (ويس هولاهان 71)- شاين لونغ وداريل مورفي (جوناثان والترز 65). (أ ف ب)



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش