الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجزازي : «الاستهلاكية العسكرية» خفضت اسعار السلع الرمضانية

تم نشره في السبت 16 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
الجزازي : «الاستهلاكية العسكرية» خفضت اسعار السلع الرمضانية

 

عمان - الدستور - اسلام العمري

أكد مدير عام المؤسسة الاستهلاكية العسكرية العميد على الجزازي ان المؤسسة وفرت في اسواقها سلعا رمضانية ذات جودة عالية وباسعار ملائمة لجميع شرائح المستهلكين، وان السلع طرحت بالاسواق اعتبارا من امس لتسهيل التسوق من دون ازدحام وقبل بدء الشهر الفضيل.

واوضح الجزازي ان المؤسسة عكست الاعفاء الضريبي الاخير على اسعار السلع التي تطرحها في اسواقها علاوة على تخفيض اجرته المؤسسة، لمناسبة شهر رمضان المبارك، وعلى حساب الكلفة دون تحقيق اية ارباح.

ولفت الى ان السلع التي تم تخفيضها في المؤسسة تشمل التمور بانواعها، وقمر الدين، والفريكه، وجوز القلب، واللوز، والحلاوة، والشوربات، والمربيات بانواعها المختلفه، والمعكرونه والشعيريه، مشيرا الى ان المواد الغذائية الاساسية كالارز والسكروالدجاج المجمد ستبقى بنفس الاسعار المدعومة، ويطمئن الجزازي المواطنين بأن جميع المواد متوفرة وبكميات كبير ولا يوجد اي رفع على اسعارها.

واشار الجزازي لـ"الدستور" الى ان دور المؤسسه لا يتوقف على عملية البيع وايصال الخدمة للمواطن في جميع ارجاء المملكة وانما ادوار استراتيجيه تتمثل في كونها عنصرا من عناصر الامن الغذائي للوطن من خلال المحافظة على مخزون استراتيجي جيد وكاف لمدة 6 اشهر على الاقل من المواد الغذائيه الاساسية ومكملاتها ونعمل على استقرار الاسعار ومنع الاحتكار ومواجهة اي ظروف طارئه سواء على المجال المحلي اوالعالمي من ارتفاعات اسعار مفاجئه سواء للبترول او المواد الاساسية نتيجة الظروف الدولية المختلفة من طبيعية وبيئية وانسانية.

وبين انه ولإيصال الخدمة الى اكبر عدد ممكن من المواطنين في مختلف ارجاء المملكة قامت المؤسسة بانشاء ما يزيد عن 16 سوقا تجارية جديدة العام الماضي والنصف الاول من العام الحالي كان اخرها مجمع ياجوز التجاري الذي تم افتتاحه لخدمة ما يزيد عن 600 الف مواطن في لواء الرصيفه الشمالي وكان افتتح خلال الشهرين السابقين بضع اسواق منها سوق المنصوره، وسوق الباعج في الباديه الشمالية، وسوق الهاشمية في محافظة الزرقاء -لواء الهاشمية - وسوق مدينة خادم الحرمين الشريفين، وسوق علان التجاري في محافظة البلقاء وسوق القسطل في الباديه الوسطى، وسوق العيس في محافظة الطفيله، مبينا ان العمل جارٍ على تجهيز 7 اسواق ستكون جاهزة قبل نهاية هذا العام الحالي، بالاضافة الى وجود سيارتين متنقلتين تعمل على تزويد تجمعات سكانية في مناطق نائيه في الشمال والوسط والجنوب.

وأكد الجزازي ان المؤسسة تعتبر أكبر داعم للصناعات المحلية والمنتج الوطني وذلك من خلال نشر هذه المنتجات ذات الجودة العاليه والتي تطابق المواصفة الاردنية والعالمية وتجتاز الفحوصات المخبرية العسكرية في جميع أرجاء المملكة من خلال اسواقنا المنتشرة فيها، مشيرا الى ان المؤسسة تقوم عند طرح العطاءات على تحديد دخول العطاء على جميع الشركات التي تكون منتجاتها مطابقة للمواصفة وناجحة في الفحص المخبري العسكري، مؤكدا انه لا يسمح لمنتج غير اردني الذي له مثيل في الصناعة الاردنية الدخول لأسواق المؤسسة الا من خلال عملية الاستثمار التي يترتب عليها مبالغ مالية أعلى بكثير من نسبة 10% المحددة من الحكومة كامتياز للمحلي في حال كان العطاء يحتوي على المحلي والاجنبي، مبينا انه يوجد حاليا في اسواق المؤسسة 90% من المنتجات المحلية المعروضة أما غير المعروضة فترجع الى عدم مراجعتنا للدخول أو عدم تحقيق عناصر الجودة المطلوبة مخبريا.

وبين ان للمؤسسة دورا كبيرا في مجال التنميه الشامله حيث إنها عنصر اساس في تنمية المجتمعات المحلية التي يفتح بها اسواق بغض النظر عن الجدوى الاقتصادية لهذه الأسواق وخاصة في المناطق النائية من قرى وبادية، بالاضافة الى دورها الكبير في التقليل والحد من البطالة حيث يوجد ما يزيد عن 1700 موظف مدني في المؤسسة ويشكلون ما يزيد عن 80% من موظفي المؤسسة.

التاريخ : 16-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش