الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موجعة هي الحكايات

جمال العلوي

الأحد 26 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 898

موجعه هي البدايات، تمر علينا مثل طيور الربيع، تهرب منا نحو عوالم بعيدة، نصادر منها الحروف، ونبحث فيها عن أسئلة حان وقتها وعن اجابات لم تعد مقنعة وعن شخصيات هزيلة أصبحت من الماضي السحيق ولكنها ما زالت تتمسك بالجدار وبقايا الصورة.

لماذا لا يرحلون ..؟لماذا نهرب من الرحيل ونتمسك بالبقاء ونبحث عن  إطار الصورة حتى لو كانت على قارعة الطريق، لماذا لا نحسن اختيار المواقيت في الصيف أو الشتاء دائماً لعبتنا الضائعة هي الصورة والظل وخفايا المسار، ونطيل النظر نحو افق أرحب لم يتشكل بعد..

وحدهم يتذوقون طعم الرحيق، ويحملون وجع الحياة بصمت لا يكابرون ولا يضعون الاسى والبقية تنتظر صافرة الانطلاق . مهما تعددت الروايات وحتى لو كان أبطالها من ذات الطراز، أو من بقايا الدمى المتحركة .

موجعة هي الحكايات....

نسمعها في صدى ليالي عمان وفي ردهات الفنادق وعلى ضفاف البرك في ليالي عشتار الحمراء، نطل عليك عمان من فوق أعالي الفنادق نراهم يحملون ذليلاً أضناه التيه حتى فقد وعيه، ولا يحفل بما يجري مصادفة أو ما يدخل في لعبة الصدفة .

يقارب كأسه الاخير وينسى أنه الشهر الفضيل فقد اكتسب عادة موروثة ولم يعد بمقدوره أن يتركها ترحل. يظن أن الحقيقة تغيب والليالي لا تكشف النهايات ولا حتى البدايات .

موجعة هي الحكايات....

موجعة هي ليالي عشتار في الفنادق والخنادق وشرفات الانتظار، انها رحلة لا تنتهي وتظل حروفها تصنع من وهج المساء وهمهمات العيد وسطور يتم تدوينها على عجل في ليلة ظلماء يفتقد فيها البدر بعد أن دخل مرحلة المحاق .

في « فمي ماء وماء» وأكاد أغرق من العطش في عز النهار، وحده رمضان يأتي هذا المساء طويلا طويلا بلا أجفان ولا أكفان لكنها اللحظة والصدفة التي تمحي حروف المساء، على قارعة الطريق وتنذر بهبوب الحريق .

موجعة هي الحكايات ...

نبحث عنها ولا نجدها تهرب منا ونهرب اليها ولكن لا أحد يسمع الصدى إنه قادم من بعيد  من بعيد ..!



[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش