الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعيد للاذهان الحظر العربي على صادرات النفط عام 1973: سعر برميل النفط يتجاوز 49 دولارا للمرة الاولى في نيويورك

تم نشره في السبت 21 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
تعيد للاذهان الحظر العربي على صادرات النفط عام 1973: سعر برميل النفط يتجاوز 49 دولارا للمرة الاولى في نيويورك

 

 
* اوبك لن تتخذ قرارا قبل اجتماعها في ايلول المقبل
* سنو: لم يحن الوقت للسحب من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي
* الاتحاد الاوروبي يبدي قلقه من موجة الاسعار ويحذر من تأثيره على الاقتصاديات العالمية
عواصم – رويترز:افتتح سعر برميل النفط امس في سوق نيويورك على 33ر49 دولار اميركي مقتربا من مستوى 50 دولارا بسبب الاوضاع في العراق ومشاكل مجموعة »يوكوس« النفطية الروسية.
وأعرب بورنومو يوسجيانتورو رئيس منظمة اوبك امس عن قلقه من تواصل ارتفاع اسعار النفط العالمية لكنه أكد ان المنظمة لم تشهد تضخما بسبب ذلك.
وحين طلب منه التعليق على ارتفاع اسعار الخام الاميركي الخفيف الذي وصل الى أقل من 50 دولارا قال أنا قلق من استمرار صعود اسعار النفط لكن في الوقت الراهن لم نشهد تضخما بسبب ارتفاع الاسعار.
وصرح بورنومو وهو ايضا وزير البترول الاندونيسي بان اوبك ستنتظر حتى اجتماعها العادي في ايلول المقبل الذي سيعقد في فيينا قبل ان تتخذ اي خطوة.
وصرح رئيس منظمة اوبك بان لجنة المراقبة الوزارية الفرعية ستجتمع يوم 13 ايلول على ان يجتمع وزراء نفط دول المنظمة في اليوم التالي.
واضاف بورنومو ان اجتماعا يضم اعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول واخرين منتجين للنفط غير اعضاء في المنظمة سيعقد يوم 15 ايلول.
وقال سنستمع منهم الى التطورات الراهنة ونتوقع حينها ان نحل المشكلة.
نتوقع نتائج ملموسة من اجتماع اوبك.
وقال جون سنو وزير الخزانة الاميركي امس ان اضطراب امدادات النفط لم يصل بعد الى الحد الذي يتطلب اتخاذ قرار بالسحب من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي الاميركي.
وأضاف في حديث لشبكة سي.ان.بي.سي التلفزيونية المالية »الرئيس أوضح أن الاحتياطي النفطي الاستراتيجي يستخدم في الاغراض التي خصص لها وهي اضطراب كبير في الامدادات بدرجة تتطلب ذلك. ولا أعتقد أننا وصلنا الى ذلك بعد«.
وتابع سنو أنه لا يعتقد أن استمرار الحكومة في تعزيز الاحتياطي الاستراتيجي له أثر كبير على أسواق النفط.
فيما قالت وزارة الاقتصاد الالمانية امس انه يجب التصدي للمضاربات التي تدفع أسعار النفط للارتفاع لتجنب ضعف الاقتصاد العالمي.
وقالت متحدثة باسم الوزارة لا يمكن أن يكون في مصلحة أحد يضعف الاقتصاد العالم بما في ذلك الدول المنتجة للنفط.
وأضافت ولهذا يجب بذل كل جهد ممكن للحفاظ على توازن العرض والطلب والتصدي للمضاربات التي تدفع الاسعار للارتفاع.
وحذر اقتصاديون وتقارير صناعية من أن اسعار النفط القياسية قد يكون لها تأثير سلبي على الاقتصاد الالماني.
واكد مسؤول بوزارة الاقتصاد الايطالية امس انه يجب على ايطاليا أن تقترح تعديل الضرائب على النفط على وزارات الاقتصاد في الدول الاعضاء بالاتحاد الاوروبي اذا ظلت أسعار النفط العالمية مرتفعة.
وقال جانلويجي ماجري وكيل الوزارة لشؤون الخزانة لرويترز أعتقد أنه اذا ظلت الامور على ما هي عليه اليوم في اجتماع وزراء الاقتصاد في 11 ايلول فان علينا أن نقدم اقتراحا بشأن الضرائب لبلادنا.
وأضاف أن الاقتراح سيشبه على الارجح الاقتراح الذي قدمه وزير الصناعة انتونيو مارتسانو الذي طالب بخفض الرسوم عندما تكون الاسعار العالمية مرتفعة وزيادتها عندما تنخفض الاسعار لكنه أشار الى ضرورة الاتفاق على المستوى الاوروبي.
وكان مارتسانو قال ان اقتراحه سيثبت أسعار البنزين المحلية رغم تقلبات الاسعار العالمية.
وفي وقت سابق امس قالت المفوضية الاوروبية ان على الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي أن تفي بالتزامها بتحاشي فرض تخفيضات أحادية في الضرائب للتكيف مع ارتفاع أسعار النفط.
كما ارتفع مزيج برنت البريطاني امس الى 80ر44 دولار مسجلا أعلى مستوياته وبلغ متوسط أسعاره منذ بداية العام 63ر34 دولار مقارنة مع 48ر28 دولار في العام الماضي.
وباحتساب معدلات التضخم فان أسعار النفط الان تقترب من المستوى الذي كانت عليه خلال الحظر العربي على صادرات النفط عام 1973 لكنها تقل بكثير عن المستوى القياسي الذي بلغته في أعقاب قيام الثورة الاسلامية في ايران عام 1979.
قال خواكين ألمونيا مفوض الشؤون النقدية بالاتحاد الاوروبي امس ان ارتفاع أسعار النفط يدعو للقلق وانه يأمل الا يؤدي الى خروج الانتعاش الاقتصادي عن مساره.
وقال ألمونيا للصحفيين كلنا نشعر بالقلق لزيادة أسعار النفط لكنني أرجو ألا نفوت تقوية الانتعاش.
وأضاف في تصريحات وهو في طريقه لحضور اجتماع غير رسمي للمفوضين الاوروبيين المكلفين الذين سيتولون مناصبهم رسميا في تشرين الثاني امل أن نحافظ على انتعاش اقتصادنا سليما وأن نحقق نموا أكبر من توقعاتنا الاخيرة.
وكانت المفوضية الاوروبية توقعت نموا اقتصاديا بنسبة 7ر1 في المئة في منطقة اليورو هذا العام في أحدث تقاريرها.
وسئل عن توقعاته للعام المقبل فقال أرجو على الاقل ألا نضطر الى خفض توقعاتنا للسنة القادمة.
وارتفاع معدلات النمو في الصين والهند مستمر في دفع الطلب على النفط للزيادة. وأظهرت أحدث بيانات صينية أن واردات النفط في الفترة من كانون الثاني الى تموز زادت بمعدل سنوي 40 بالمئة في حين من المتوقع أن تزيد واردات الهند بنسبة 11 بالمئة في السنة المالية 2004-2005.
وعمق النمو الكبير في الطلب على الطاقة المخاوف المتعلقة بالطاقة الانتاجية غير المستغلة في العالم في حين تضخ أوبك حاليا نحو 30 مليون برميل يوميا وتحتاج لوقت للتمكن من ضخ المزيد. ومن المقرر ان تجتمع المنظمة في الشهر المقبل لتقرير ما ستفعله بشأن الانتاج.
وارتفع سعر السولار في عقود سبتمبر أيلول في بورصة البترول الدولية امس سبعة دولارات الى 405 دولارات بعد أن سجل مستوى قياسيا جديدا في وقت سابق عند 25ر406 دولار للطن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش