الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الزام المصدر بدفع 10 آلاف دولار في حال الاستعانة بشركات طيران عالمية * القطاع الصناعي يدعو لتخفيض رسوم الموانئ الجوية وتعزيز اسطول النقل

تم نشره في الأربعاء 11 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
الزام المصدر بدفع 10 آلاف دولار في حال الاستعانة بشركات طيران عالمية * القطاع الصناعي يدعو لتخفيض رسوم الموانئ الجوية وتعزيز اسطول النقل

 

 
عمان - الدستور - ينال البرماوي
دعا صناعيون ومصدرون الحكومة لتخفيض رسوم الموانئ الجوية التي تفرضها سلطة الطيران المدني على الصادرات الوطنية والبالغة عشرة آلاف دولار بدل خدمات وارضيات، وذلك في حال اضطرار الشركات الصناعية الاستعانة بخدمات شركات الطيران العالمية لشحن الصادرات الاردنية الى الدول المختلفة.
وقال الصناعيون والمصدرون لـ»الدستور« ان وجود طائرة واحدة تابعة للملكية الاردنية لغايات شحن البضائع وعدم كفاية اسطول النقل الجوي التجاري يشكل عائقا كبيرا امام الصادرات الوطنية ومنتجاتنا المحلية التي تواجه تحديات كبيرة على اكثر من صعيد وبالتالي لا تستطيع السلع الاردنية النفاذ الى الاسواق العالمية كما يجب.
واكدوا ضرورة اتخاذ كافة الاجراءات التي تلزم لتنشيط حركة الشحن الجوي ذلك ان العديد من السلع والمنتجات لا يمكن نقلها برا او بحرا لحساسيتها كالادوية وبعض المواد الغذائية كما لا تتوفر خطوط بحرية وبرية بين الاردن ودول اخرى.
فمن جانبه قال رئيس غرفة صناعة الزرقاء الدكتور محمد التل ان الملكية الاردنية عاجزة عن توفير طائرات شحن كافية شحن المنتجات الصناعية المحلية والى مختلف دول العالم التي تصلها البضائع الاردنية مما يتسبب في الحاق خسائر كبيرة بالمصدرين نتيجة عدم قدرتهم على الوفاء بالتزاماتهم نحو المستوردين في تلك الدول.
واضاف د. التل: ان سلطة الطيران المدني تستوفي حوالي عشرة آلاف دولار امريكي بدل خدمات وارضيات عند اضطرار الشركات الصناعية الاردنية الاستعانة بخدمات شركات الطيران العالمية لشحن الصادرات الصناعية الى الدول الاخرى مما يكبد المصدر خسائر مالية كبيرة ادى الى ارتفاع اسعار شحن البضائع التي تستوفيها الملكية مقارنة مع اسعار الشحن التي تتقاضاها الشركات الاخرى.
واكد د. التل ضرورة ايجاد الحلول الملائمة والسريعة لهذه المشاكل حتى تتمكن شركاتنا الصناعية من المحافظة على اسواقها التصديرية التي بذلت الكثير من الجهد والمال لفتحها والمنافسة فيها.
وقد رفعت غرفة صناعة الزرقاء مذكرة بهذه المطالب الى نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة الدكتور محمد الحلايقة حيث سيتم متابعتها باستمرار مع الجهات المعنية الى حين التوصل الى حل قياسي يعود بعائد جيد على الاقتصاد الوطني ككل.
وقال رئيس جمعية المصدرين السيد ايمن حتاحت ان لبعض السلع خصوصية معنية لا تسمح بتصديرها من خلال المنافذ البحرية او البرية ولا بديل عن الموانئ الجوية الا ان عمليات النقل التجاري الجوي لا تزال مرتفعة في الاردن ولا تشكل حافزا للصادرات الوطنية.
واضاف حتاحت ان ارتفاع تكاليف الشحن الجوي يرفع قيمة السلع مما يحد من تنافسيتها في مختلف الاسواق العالمية بينما رسوم الشحن الجوي في بلدان اخرى مجاورة قليلة جدا وبعض هذه الدول تعفي صادراتها من هذه الرسوم بشكل كامل حتى تتمكن من منافسة مثيلاتها من السلع.
ودعا حتاحت الحكومة لاعادةالنظر في اجور الشحن الجوي وتخفيض رسوم بدل الخدمات والارضيات وتحسين خدمات النقل الجوي حتى تتمكن منتجاتنا من النفاذ بسهولة الى الاسواق العالمية وزيادة تدفق العملات الاجنبية للمملكة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش