الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اكدوا جدية الحكومة في تعزيز تنافسية الاقتصاد: رؤساء غرف الصناعة يدعون لتخفيض اسعار المنتجات المحلية وزيادة حجم الصادرات

تم نشره في الخميس 5 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
اكدوا جدية الحكومة في تعزيز تنافسية الاقتصاد: رؤساء غرف الصناعة يدعون لتخفيض اسعار المنتجات المحلية وزيادة حجم الصادرات

 

 
* اعفاء مدخلات الانتاج من الجمارك يزيد ايرادات الخزينة مستقبلاً
عمان - الدستور - ينال البرماوي: دعا رؤساء الغرف الصناعية الشركات الصناعية لتخفيض اسعار منتجاتها وذلك بعد اعفاء مجلس الوزراء جميع مدخلات الانتاج من الرسوم الجمركية في خطوة تستهدف تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني بمختلف قطاعاته.
وقال رؤساء الغرف لـ »الدستور« ان القطاع الصناعي مطالب باعادة النظر بأسعار منتجاته بحيث يلمس المواطن نتائج حركة التصحيح الاقتصادي التي يشهدها الاردن لا ان تتمتع المصانع وحدها بالمكاسب المترتبة على اعفاء مدخلات الانتاج من الجمارك.
واكدوا ان الكرة باتت في مرمى القطاع الخاص ومختلف القطاعات الانتاجية والخدمية حيث نفذت الحكومة معظم، ان لم يكن جميع، مطالب الصناعيين لا سيما تخفيف الاعباء المالية، من هنا لا بد ان يتخذ القطاع الخاص خطوات عملية تخدم الاقتصاد الوطني وتعظم الاستفادة من التطورات الهامة التي شهدها الاردن خلال السنوات القليلة الماضية وعلى كافة الاصعدة.
فمن جانبه قال رئيس غرفة صناعة عمان السابق عثمان بدير ان اعفاء مدخلات الانتاج من الجمارك سيحقق الكثير من الايجابيات بالنسبة للاقتصاد الوطني بشكل عام والصناعة بشكل خاص حيث ستنخفض تبعاً للقرار كلف الانتاج مما يعزز تنافسية المنتجات ويزيد فرص تسويقها في السوق المحلي ونفاذها بصورة افضل الى الاسواق الخارجية، بيد ان ارتفاع الاسعار يحد من تنافسية السلع ويقبل المستهلك على شراء البضائع بحسب قيمتها بالدرجة الاولى ومن ثم جودتها.
واضاف بدير: ان القطاع الصناعي بمختلف قطاعاته يثمن القرار الحكومية بتحرير مدخلات ومستلزمات الانتاج الصناعي من الجمارك، مما يؤكد جدية التوجهات الحكومية بشأن دعم الصناعة المحلية ومساندتها حتى تتمكن من مواجهة التحديات التي فرضها انضمام الاردن لمنظمة التجارة العالمية والشراكة الاوروبية المتوسطية واتفاقية الافتا وتحرير التجارة مع الولايات المتحدة وغيرها من الدول.
وتوقع بدير ان تزداد مبيعات الصناعة الوطنية في السوق المحلي، كما سترتفع ارقام الصادرات الوطنية، ذلك ان الاسعار ستنخفض بعد البدء بتطبيق قرار الغاء مدخلات الانتاج من الجمارك.
وقال رئيس غرفة صناعة الزرقاء الدكتور محمد التل ان الحكومة ادركت بالفعل حجم التحديات التي تواجه الصناعة الوطنية في الاسواق المحلية والخارجية، ولذلك التزمت بوعدها اعفاء كامل مدخلات ومستلزمات الانتاج الصناعي من الجمارك.
واضاف ان تخفيف الاعباء المالية عن الصناعة المحلية من شأنه تعزيز تنافسيتها ودفعها لتطوير ادواتها الانتاجية بما يتماشى ومتطلبات السوق والتطورات التي يشهدها الاردن في الميادين الاقتصادية، مشيراً الى ان منتجاتنا تعاني من ارتفاع اسعارها نظراً لحجم الالتزامات المالية المترتبة عليها مما يحد من منافستها لمثيلاتها من السلع الاجنبية.
واوضح د. التل ان اعفاء مدخلات الانتاج من الرسوم الجمركية وان كان سيفقد الخزينة بعض الايرادات في الوقت الحالي الا ان نتائجه الاقتصادية المقبلة ستحقق عوائد اكبر من تلك الايرادات وستنعكس مباشرة على اداء الاقتصاد الوطني ككل حيث ستزداد معدلات التصدير وستشهد المنتجات المحلية اقبالاً متزايداً من قبل المواطنين.
واكد رئيس غرفة صناعة اربد ماهر الناصر ان الحكومة استجابت لمطالب الصناعيين وكان آخرها تحرير مدخلات الانتاج من الرسوم الجمركية.
وقال: لا مطالب للصناعيين بعد ذلك من الحكومة والمسؤولية بكاملها تقع الآن على كاهل فعاليات القطاع الخاص لا سيما الصناعية منها.
واضاف: ان الشركات الصناعية مطالبة باعادة النظر بأسعار منتجاتها بحيث ينعكس اعفاء مدخلات الانتاج من الجمارك على اسعار السلع، بما يعزز تنافسيتها، لافتاً الى ان المواطن الذي يعتبر المحرك الاساسي لعملية التنمية، لا بد ان يلمس آثار هكذا قرار ولا يجوز ان يتحمل المستهلك فقط تبعات رفع الاسعار وارتفاع الضرائب.
وكان مجلس الوزراء قد قرر اول من امس اعفاء كامل مدخلات الانتاج الصناعي من الجمارك وبذلك يكون عدد مدخلات الانتاج التي تستخدمها الصناعة الوطنية والمستفيدة من قرارات اعفاء الجمارك الصادرة على مدى السنوات الاخيرة 4440 مدخلاً تقريباً.
من الجدير ذكره ان هناك حوالي 28 الف منشأة صناعية في الاردن يعمل فيها 160 الف عامل وعاملة وهم اكثر من ثلث العاملين في القطاع الخاص وتساهم الصناعة بحوالي 21% من الناتج المحلي الاجمالي وتبلغ الضرائب والرسوم الجمركية التي تدفعها الصناعة حوالي 400 مليون دينار.
ويعاني الاردن من عجز تجاري مزمن ويؤمل ان يسهم قرار اعفاء مدخلات الانتاج من الجمارك في تحسين الميزان التجاري بحيث يميل مع بعض البلدان لصالح المملكة.
وتقلبت نسبة الصادرات الى حد بعيد مع نسب النمو الاقتصادي وفي السنتين الاخيرتين زادت الصادرات بنسبة 25% والجزء الاكبر من الزيادة كان في صادرات الألبسة من المناطق الصناعية المؤهلة (QIZ) Çáì ÇáæáÇíÇÊ ÇáãÊÍÏÉ¡ æÍæÇáí 40% - 50% ãä ÕÇÏÑÇÊäÇ ÊÐåÈ ááÏæá ÇáÚÑÈíÉ.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش