الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ذيبانالكتابة والكشوف المتأخرة

د. مهند مبيضين

الأحد 26 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 1173

فجأة تتحرك الأقلام والاهتمام يبلغ أقصى درجاته تجاه معتصمين تطورت حالتهم وتداخل فيها الكثير، وفيها مطالب لا تختلف عن مطالب شباب أي قرية أردنية طواهم النسيان واهملتهم الدولة، وغزلوا احلامهم لفرص الحياة بعد التخرج من الجامعة ذات يوم ولكن ذلك لم يحدث.

 في بقية القرى مئات الشباب المتعطلين عن العمل ومئات المنتظرين وطالبي الحق، لكن لماذا يحدث ذلك؟

تطورت الحالة الاحتجاجية للأسوأ عندما رأى الناس كيف انتهى بعض الحراكيين ببطن الدولة ولم تتطور الحالة الاحتجاجية إلى حركة سياسية اجتماعية منظمة، لا بل تظهر التجربة الفشل في القدرة على التطور، ونقابة المعلمين نموذج للفشل الذي حدث.

لم تطرح الحكومات بدائل، حقيقية لتخفيف حدة التطورات الراهنة، كان الاهتمام باللجوء السوري وتداعياته اكبر، غفلة تحققت وظنت  الدولة ان الربيع العربي انتهى، لكن الحقيقة غير ذلك وسيطل المستقبل بالأسوأ إذا لم نستدرك الحال.

الاحتجاج حق، ولكن الرجم بالحجارة والفوضى جريمة، الحكومات يجب ان لا تحل فقط ازمة مجموعة من الشبان المحقين في سؤال العيش الكريم، لكن المشكلة في عموم قرانا التي ينتظر شبابها اطلالة مسؤول صادق، او مسؤول ليس له ابن مدير عام ....

نطالع التعليقات  في لحظة استشهاد ابنائنا، نقرأ سؤال عن قوائم الشهداء، هم من أين؟ أنهم من هذه القرى، التي يسأل بقية اولادها عن حقهم في العمل، ويبدأ السؤال المضاد أين أبناء المسؤولين عن طقس الشهادة، هناك تبدو ملامح تململ خطير ونوعي في سؤال الناس عن المهمات والواجب والوطني وغير الوطني؟.

لقد رتبت النخب أمور أولادها، في الدولة أو في القطاع الخاص، وهذه النخب فاقدة اليوم للـتأثير والحركة، صعد بعضها على أكتاف العامة البسطاء ووعودهم التي تبخرت في عمان، مع أول غنيمة سائغة .

بيعت الثقة والوعود، وظل الناس البسطاء والشباب ينتظرون، وبقي العجز يتربع على ليل القرى، وغابت الحكومات، والحكم المحلي في أسوأ حالاته، محافظون يرسلون برقيات تؤكد أن الامور تمام ومسيطر عليها، وهي غير ذلك وابعد ما تكون عن الاطمئنان.

أخيراً، ذيبان ليست منفردة، هناك حاجة للتفكير بحل وطني، هناك مخاوف كبيرة، هناك قادة محليون فاقدون للتأثير، الدولة يجب ان تبدع مشاريع عمل، وتصل للناس بدون نخب مهترئة متكسبة ظلت تبحث عن مصالحها .

[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش