الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد نجاح جهوده في التطوير الاستراتيجي * 6ر22 مليون دينار اجمالي الايرادات التشغيلية للبنك الاهلي خلال النصف الاول 2004

تم نشره في الأربعاء 11 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
بعد نجاح جهوده في التطوير الاستراتيجي * 6ر22 مليون دينار اجمالي الايرادات التشغيلية للبنك الاهلي خلال النصف الاول 2004

 

 
عمان - الدستور - محمد امين
حقق البنك الاهلي الاردني نتائج مهمة خلال النصف الاول من هذا العام حيث بلغ اجمالي الايرادات التشغيلية للشهور الستة الاولى من العام الحالي 6ر22 مليون دينار في حين بلغ صافي الايرادات التشغيلية قبل مخصصات الديون والمخصصات الاخرى 1ر8 مليون دينار.
واوضحت ارقام نتائج البنك التي حصلت عليها »الدستور« ان هذه النتائج تؤكد جهود البنوك في مجال التطوير الاستراتيجي والتجديد بدأت تؤتي ثمارها اذ عكست المؤشرات المالية للبنك خلال النصف الاول هذا العام نجاح البنك لتحقيق الاهداف المرسومة حيث ان البنك الاهلي الاردني احتل المرتبة الثانية بين البنوك التجارية من حيث نسبة نمو الارباح »قبل الضريبة« حيث بلغت نسبة النمو 8ر261% عن سنة 2003.
واظهرت المؤشرات ان حقوق المساهمين ارتفعت خلال الشهور الاولى من هذا العام بمبلغ 3ر1 مليون دينار لتصل الى 4ر74 مليون دينار قبل زيادة رأس المال وكان قد تم خلال شهر تموز 2004 تغطية زيادة رأس المال ليصبح 60 مليون دينار علما بانه تم بيع الاسهم بسعر 400ر1 دينار وبالتالي ارتفعت حقوق المساهمين لتصل الى 2ر89 مليون دينار مما يعزز صلابة المركز المالي للبنك.
واوضحت المؤشرات المالية ان ملكية البنك الاهلي الاردني في البنك الاهلي الدولي في لبنان خلال عام 2004 وصلت الى ما نسبته 98% علما بان ارباح البنك الاهلي الدولي في لبنان للاشهر الستة الاولى من العام الحالي بلغت 800 الف دولار.
واشارت المعلومات التي حصلت عليها »الدستور« ان البنك الاهلي قام بزيادة مخصص التسهيلات الائتمانية خلال النصف الاول من العام الحالي بمبلغ 2ر7 مليون دينار بالاضافة الى مخصصات انتفت الحاجة اليها بواقع 5ر5 مليون دينار وبالتالي يكون البنك قد تحوط مبلغ 7ر12 مليون دينار مقابل التسهيلات الائتمانية المتعثرة وبذلك يكون البنك الاهلي الاردني قد خصص كافة وكل المبالغ المطلوب تخصيصها للعام 2004 خلال الاشهر الستة الاولى منه.
واوضحت المؤشرات المالية للبنك ان نسبة الديون غير العاملة خلال النصف الاول من هذا العام انخفضت لتصل الى 12ر31% مقابل 41ر37% في نهاية العام 2003 نتيجة التحصيل المستمر لهذه الديون. فيما بلغت نسبة مخصص التسهيلات الائتمانية والفواتير المعلقة الى الديون غير العاملة 66% اضافة الى الضمانات العينية الملموسة التي تغطي هذه الديون.
وبينت المؤشرات ان البنك الاهلي قام بتغيير سياسة المحاسبين حيث يتم اقتطاع المخصصات شهريا من الارباح وذلك زيادة في الشفافية ولثقة البنك الكاملة بدقة المعلومات وضرورة توفرها للجهات الداخلية والخارجية اولا باول.
وقد بدأت جهود البنك الحثيثة التي نجحت عن اعادة الهيكلة لدوائر الوزارة المختلفة تؤتي ثمارها حيث تتم اعادة المخصصات الى الايرادات.
ولا شك ان هذه المؤشرات تعتبر بداية حيث ان حجم ميزانية البنك الاهلي الاردني تشكل فرصة حقيقية لتحقيق ارباح متميزة وهذا ما سوف تشهده الفترة المقبلة حيث ان مسيرة التصحيح والتطور استكملت وبدأت الان مرحلة الانتاج وتحقيق الاهداف التي تتواءم مع مكانة هذا البنك العريق.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش