الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال افتتاحه ورشة عمل حول التفاوض التجاري * الحديدي: على الدول العربية بناء موقف تفاوضي يراعي مصلحة الجميع

تم نشره في الاثنين 2 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
خلال افتتاحه ورشة عمل حول التفاوض التجاري * الحديدي: على الدول العربية بناء موقف تفاوضي يراعي مصلحة الجميع

 

 
عمان - الدستور - حنين منصور
قال امين عام وزارة الصناعة والتجارة السيد فاروق الحديدي ان الوطن العربي يمتاز بكونه اكثر الدول تأثراً بالاحداث العالمية مما ينعكس على اوضاعه الاقتصادية والاجتماعية.
واكد خلال افتتاحه امس ورشة عمل حول مهارات التفاوض التجاري في اطار منظمة التجارة العالمية ان تزايد عدد الدول العربية المنظمة الى منظمة التجارة العالمية يعبر عن خيارات هذه الدول وتطلعاتها نحو الاندماج اكثر بالنظام التجاري المتعدد وانفتاح اقتصادياتها صوب العالم لرفع مستويات التبادل التجاري.
وبين ان الدول العربية المنضمة حققت خطوات كبيرة نحو تصحيح هياكلها الاقتصادية وتوفير بيئة قانونية واقتصادية جاذبة للاستثمار مشيراً الى دول حديثة الانضمام كالاردن التي قدمت عند انضمامها مجالات تحرير واسعة للتأكيد على ارادتها في ان تكون جزءاً من المنظومة الاقتصادية العالمية.
واوضح الحديدي اهمية تسلح المفاوض العربي في ظل انضمامه الى النظام التجاري المتعدد ممثلاً بمنظمة التجارة العالمية بالفنية والمهنية التفاوضية والسعي لبناء موقف تفاوضي شمولي يراعي مصلحة الدول العربية الاعضاء مع قابلية الالتقاء مع مصالح الدول النامية الاخرى الاعضاء في المنظمة مع التركيز على اهمية لغة التواصل مع الآخر بمهنية تجعل ما يعطيه اليوم مدخلاً لما سيأخذه في الايام التالية.
وبين ان ورشة العمل التي تعقد بالتعاون مع سكرتاريا منظمة التجارة العالمية في اطار مساعداتها الفنية التي تقدمها المنظمة لدعم مشاركة الدول النامية والاقل نمواً في جولة مفاوضات اجندة الدوحة التنموية تأتي لتعكس اهمية الارتقاء بفنية ومهنية المفاوضات التجارية الجديدة التي تعتمد على مبدأ تكافل النجاح كسبيل للوصول الى التوافق وتحقيق اهداف المنظمة.
وتشمل الورشة عدداً من المواضيع المدرجة على اجندة الدوحة التفاوضية واهمها التفاوض حول السلع الزراعية والسلع غير الزراعية الى جانب التجارة بالخدمات وتيسير التجارة.
ويشارك في الورشة عشرون دولة عربية الى جانب خمسة عشر مشاركاً اردنياً من الوزارات والدوائر الحكومية المعنية بشؤون منظمة التجارة العالمية كوزارة الصناعة والتجارة ودائرة الجمارك العامة والبنك المركزي ومؤسسة تشجيع الاستثمار الى جانب وزارة الزراعة وهيئة تنظيم قطاع الاتصالات وهيئة تنظيم قطاع التأمين.
وتتميز جولة المفاوضات التجارية الحالية في اطار المنظمة والتي تتخذ من تلبية احتياجات الدول النامية شعاراً لها، بأنها تأتي في ظل ظروف عالمية تختلف عن ظروف انشاء المنظمة في العام 1995 على اثر جولة مفاوضات الاوروغواي التي امتدت لثمانية اعوام، حيث طرأ تغيير على الخريطة السياسية للعالم وانضمت دول عديدة للمنظمة شاملة عدداً من الدول العربية والصين وبعض دول اوروبا الشرقية الى جانب توسيع رقعة الاتحاد الاوروبي خلال هذا العام، وهو بدوره مما يؤكد اهمية دور المفاوضات في تنمية التجارة العالمية التي اضحت من اهم عوامل التنمية الاقتصادية وبالتالي الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في العالم.

شح صورة
الحديدي يلقي كلمة الافتتاح
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش