الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مندوب الملك يفتتح اعمال مؤتمر فرص الاستثمار في »الطاقة« * خريسات: فتح سوق الكهرباء والمشتقات النفطية للمنافسة العادلة بعد اتخاذ الاجراءات الهيكلية والتسعيرية

تم نشره في الخميس 9 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
مندوب الملك يفتتح اعمال مؤتمر فرص الاستثمار في »الطاقة« * خريسات: فتح سوق الكهرباء والمشتقات النفطية للمنافسة العادلة بعد اتخاذ الاجراءات الهيكلية والتسعيرية

 

 
ضرورة تحفيز القطاع الخاص للاستثمار في مشروعات البنى التحتية »للطاقة« لتحسين الخدمات
عمان - الدستور - وسام السعايده
اكد وزير الطاقة والثروة المعدنية المهندس عزمي خريسات اهمية توجيه وتحفيز القطاع الخاص للمساهمة والاستثمار في مشروعات البنى التحتية في قطاع الطاقة في ضوء السياسات الجديدة واعادة هيكلة القطاع تمهيدا لفتح سوق الكهرباء والمشتقات النفطية للمنافسة العادلة بهدف تحسين نوعية الخدمة والمنتجات وخفض الاسعار.
واضاف خلال افتتاحه امس اعمال مؤتمر التطورات والفرص الاستثمارية في قطاع الطاقة الاردني مندوبا عن جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين الذي يستمر يومين بمشاركة عدد من وزراء الطاقة والكهرباء العرب ومديري شركات عالمية ومحلية متخصصة انه بالرغم من التطورات والمتغيرات التي تشهدها اسواق النفط بين حين وآخر والتي تؤدي الى اختلال توازن هذه الاسواق والى تقلبات حادة في الاسعار وتضر بمصالح المصدرين والمستوردين على حد سواء، بالاضافة الى حجم الاستثمار الكبير في صناعة الطاقة ومنشآتها فقد استطاع الاردن الذي يستورد معظم احتياجاته من الطاقة توفيرها بكافة اشكالها لمواطنيه بكميات كافية ونوعية جيدة ساعده في ذلك الدعم والتعاون العربي من جهة، ومن جهة اخرى تنفيذه لسياسات كلية على مستوى الاقتصاد عمادها الاصلاح الهيكلي، والايمان بدور القطاع الخاص ومشاركته في العملية الانتاجية، وتوفير المناخ المناسب للاستثمار المحلي والاجنبي، في بيئة تنافسية آمنة وعادلة، ترقى بالاداء وتحسن الخدمة.
واستعرض خريسات الاستراتيجية الشاملة التي اقرتها الحكومة لغايات النهوض بقطاع الطاقة والمتضمنة تمويل التوسع في منشآت توليد ونقل وتوزيع الطاقة الكهربائية، وانشاء شبكات لنقل وتوزيع الغاز الطبيعي وتوسيع وتحديث مصفاة البترول الاردنية وانشاء انابيب نقل النفط الخام، وتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة ومشاريع تحسين كفاءة استخدام الطاقة، حيث ستشكل هذه المشاريع فرصا حقيقية لاستثمارات القطاع الخاص المحلي والاجنبي.
كما سنفتح سوق المشتقات النفطية للمنافسة العادلة بغية تحسين نوعية الخدمة وتحسين المنتجات وتخفيض اسعارها، وذلك بعد اتخاذ الاجراءات الهيكلية والاجراءات التسعيرية اللازمة لتطوير القطاع، وستكون هذه الاستراتيجية وما ورد فيها محورا لنقاش موسع خلال جلسات المؤتمر.
واشار وزير الطاقة والثروة المعدنية ان الاردن يقوم حاليا بالتعاون الوثيق مع وزارات النفط والكهرباء في الدول العربية الشقيقة على تعزيز مشاريع الربط الطاقي الاقليمية، ومنها تعزيز وتقوية الربط الكهربائي مع الدول العربية الشقيقة، وربط الشبكات الكهربائية العربية مع اوروبا، وانشاء انبوب لنقل النفط العراقي الى الاردن، واستكمال بناء خط الغاز العربي وايصاله الى سوريا ولبنان وتركيا ليتمكن من نقل الغاز المصري والسوري الى لبنان وتركيا واوروبا، وسنعمل مع اشقائنا على ايجاد سوق اقليمية حرة للطاقة يتم فيها بيع وشراء الطاقة بأسعار تنافسية، الامر الذي سينعكس ايجابيا على اقتصاد دول المنطقة.
وسيناقش المؤتمر على مدى يومين عدة موضوعات اهمها واقع قطاع النفط والتكرير في الاردن، مستقبل الغاز الطبيعي وفرص احلاله التدريجي محل المشتقات النفطية في القطاعات المختلفة، وتطوير قطاع الكهرباء وفرص زيادة مساهمة الطاقة المتجددة في خليط الطاقة الكلي، بالاضافة الى عرض وبيان الاحتياجات المتزايدة من الاستثمارات في مشروعات قطاع الطاقة والمزايا الاستثمارية التي يقدمها الاردن للمستثمرين.
وسيركز المؤتمر اعماله على اهمية توجيه وتحفيز القطاع الخاص للمساهمة والاستثمار في مشاريع البني التحتية في قطاع الطاقة، بخاصة في ضوء السياسات الجديدة الجاري تنفيذها في القطاع واهمها اعادة هيكلة مؤسسات الطاقة الانتاجية تمهيدا لفتح سوق الكهرباء والمشتقات النفطية للمنافسة العادلة.

شرح صورة
وزير الطاقة يفتتح اعمال المؤتمر
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش