الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قصص نجاح وتميز للمرأة الاردنية في عالم التجارة والاعمال

تم نشره في الأحد 19 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
قصص نجاح وتميز للمرأة الاردنية في عالم التجارة والاعمال

 

 
عمان/بترا
الطموح واثبات الوجود في عالم التجارة والاعمال كان القاسم المشترك في قصص نجاح اربع نساء اردنيات اخترن ان يسلكن طريق المغامرة والمشقة في سبيل الوصول الى اعلى درجات التميز لتحقيق طموحهن 0
المهندسة الهام زيادات صاحبة شركة مختصة بتصنيع مستحضرات تجميل مستخرجة من املاح البحر الميت اكدت ان عملية بناء النجاح تتطلب رسم هدف واضح في الحياة ووضع خطة تتضمن في راس اولوياتها نجاح سيدة الاعمال في منزلها ومع اطفالها بداية0
وعن بدايات مشروعها قالت انها بدات بقرض من بنك الانماء الصناعي ولم تكن تملك اي امكانيات مادية لدعم مشروعها وقاومت كل المخاوف التي راودتها بفشل المشروع خاصة عندما قوبلت بعدم تشجيع من المقربين اذ كانت تتبوا مركزا جيدا في وظيفتها الحكومية0
وتابعت ان خبرتها الطويلة في الوظيفة الحكومية بعملها في كل من سلطة المصادر الطبيعية ووزارة التموين ومؤسسة المواصفات والمقاييس ساعدتها على تكوين فكرة مشروعها مشيرة الى ضرورة وجود الخبرة والدراية لدى من يفكر بافتتاح مشروع خاص به0
والان بعد مضى حوالي عشر سنوات على انطلاق مشروعها وتحقيقها النجاح الذي تحلم به والذي تمثل بتصديرها لمنتجات الشركة لحوالي 36 دولة في العالم دعت زيادات الفتيات الاردنيات الى تنمية طموحهن وتحدي الصعوبات وتعلم فن ادارة الوقت كما دعتهن الى وجوب التسلح بالعلم والمثابرة في طلب التميز0
وتحدثت سيدة الاعمال تغريد النفيسي صاحبة محلات ازياء نسائية في عمان عن تجربتها قائلة انها كانت تحب متابعة كل جديد في عالم الازياء وجاءت الفكرة بان تؤسس معرضا خاصا بالازياء وكان هذا في مرحلة كما تقول لم يعتد احد بها على رؤية سيدة تبيع في محل0
وتابعت النفيسي انها وقبل تاسيس مشروعها قامت بدراسة تصميم الازياء في كندا حتى تصقل هوايتها بالعلم والمعرفة مبينة ان اكثر ما كان يسعدها في مراحل مشروعها الاولى كان تشجيع النساء المرتادات المحل لها ومباركتهن هذه الخطوة0
واكدت النفيسي ان المرأة التي تعمل وقد تسلحت بالعلم والخبرة تستطيع ان تدير مشروعها بقدرة فائقة حيث طورت هى عملها من خلال تدريب الكادر الوظيفي في المحلات الثلاثة التي تملكها وقامت بحملة اعلانات كبيرة0
وعن المعيقات التي تواجه المرأة في طريق وصولها لاهدافها قالت النفيسي ان غيرة الرجال المحيطين بالمرأة الناجحة قد تعيقها احيانا ولكن مثابرتها واصرارها على النجاح لابد ان توصلها الى هدفها ومسعاها0
واضافت النفيسي ان نجاح المرأة في عملها وتميزها فيه ينعكس على نفسية ابنائها ايجابا حيث يتمثلون بها في اغلب الاحيان ويعتبرونها قدوة لهم في النجاح مؤكدة ان الوقت الذي تمضيه الام مع ابنائها يجب ان يكون نوعيا والمرأة صاحبة التجربة الحياتية الغنية يمكن ان تعطي لابنائها خبرة كبيرة مع متابعتها المتواصلة لهم0
واظهرت ايمان يوسف التي اسست مشروعا لتصميم الديكورات الشرقية والتراثية حماسا كبيرا وهي تتحدث عن مشروعها الذي سجل نجاحا كبيرا في فترة قياسية حيث ابرمت مؤخرا وبعد مرور اشهر فقط على انطلاق مشروعها اتفاقا مع عائلة تعيش في فرنسا لاجراء ديكورات قصر تلك العائلة واتفاقا اخر مع تاجر عربي في امريكا لعمل ديكورات متجره هناك0
وأشارت الى ان العمل المتقن وجمال الفن الشرقي والتراثي هما العاملان الاساسيان في نجاح مشروعها 0
وقالت يوسف ان المرأة استطاعت ان تنجح في معظم المهن التي عملت بها مع اظهار براعة كبيرة في التجارة وخاصة المشاريع التجارية التي تتناسب وطبيعتها الانثوية داعية الفتيات الى الكشف عن مواهبهن واظهارها ومحاولة الاستفادة منها اذ كانت تبرع هي في الاشغال الفنية اليدوية واستثمرت هذه الموهبة في مشروعها الذي لاقى نجاحا مميزا 0
وبمعنويات عالية وثقة واضحة بالنفس جلست ميرفت نواس تتحدث عن مشروعها الخاص بعد ان استطاعت التغلب على مخاوفها من احتمالات الفشل ومفاجات القدر وتحقق نجاحا مميزا في مشروعها الذي اصبح كل حياتها وهو تأسيس مركز متطور يقدم اعلى مستوى في الخدمات المكتبية والتحضير للموتمرات وقد حولته الى حقيقة باجتهادها وشجاعتها متسلحة بالعلم والثقافة والاصرار على النجاح 0
واكدت ميرفت ان فكرة المشروع بدات تراودها منذ سنين طويلة واقدمت عليها بعد دراسة جيدة لاحتياجات السوق مستعينة بخبرتها ورغبتها الاكيدة في بناء مشروع خاص تترقب نجاحه يوما بعد يوم 0
واسهبت ميرفت في الحديث عن مقدار المعاناة التي تواجه المرأة والعراقيل التي تعترض طريق نجاحها بسبب الصورة التقليدية في المجتمع عن المرأة وضعفها وعدم قدرتها على اقتحام عالم التجارة والاعمال0
واشارت الى الطاقات والمواهب التي تتمتع بها المرأة الاردنية الى جانب الارادة والتصميم خاصة مع ارتفاع عدد المتعلمات ومن تولين مراكز قيادية مرموقة في المجتمع مؤكدة على اهمية دعم الاسرة والمجتمع حيث ان اسرتها لعبت دورا كبيرا في تكوين شخصيتها ورفع معنوياتها 0
واثنت ميرفت على الدور الذي تؤديه مراكز ارادة المنتشرة في كافة انحاء المملكة في مساعدة من يقدم على بناء اقتصاد السوق لتقديم المساعدة والمشورة بصورة مجانية 0
واكدت اهمية هذه المشاريع في ايجاد فرص عمل للخريجين اذ استعانت في مشروعها بامثال هؤلاء الشباب الذين ابدوا كفاءة مميزة جعلتها تعتمد عليهم اعتمادا كبيرا0
وعن طموحها في تطوير المشروع قالت ميرفت انها تامل في توسيع المشروع وافتتاح فروع في جنوب وشمال المملكة كما يصل طموحها الى التفكير مستقبلا في التوسع في الدول العربية معتمدة على الامكانات الجيدة والاجهزة المتطورة الموجودة في المركز0

صور
نساء عاملات
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش