الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ضرورة التنسيق بين الأجهزة الحكومية * خبراء يدعون لمحاربة ظاهرة تزييف وتقليد العلامات التجارية في الدول العربية

تم نشره في الأحد 19 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
ضرورة التنسيق بين الأجهزة الحكومية * خبراء يدعون لمحاربة ظاهرة تزييف وتقليد العلامات التجارية في الدول العربية

 

 
عمان- الدستور- دينا سليمان
عقدت الجمعية الأردنية للملكية الفكرية أمس ورشة عمل بعنوان »بروتوكول مدريد للتسجيل الدولي للعلامات التجارية والتدابير الحدودية والملكية الفكرية«.
ومن ناحية كيفية التعرف على المنتجات المقلدة والمتشابهة لعلامات تجارية تحدث مدير العلامات التجارية للمنطقة العربية السيد عصام بدويلان حيث قدم اقتراحات ومرئيات لخفض نسبة التزييف في المنطقة يأمل اخذها في الحسبان من قبل الهيئات الحكومية وذلك من خلال ربط ادارة الجمارك والمنافذ الرئيسية بالحاسب الالي للاطلاع على العلامات التجارية المسجلة بوزارة التجارة.
وفي حالة تسجيل العلامة فلا يسمح بدخول اي سلع تحمل علامة تجاري مسجلة الا اذا كانت مستوردة من صاحب العلامة او من قبل شركة مرخص لها من قبل الشركة صاحبة العلامة في بلد المنشأة. وضرورة سن مشروع مكافآت ضبط المنتجات المقلدة والمزيفة لمفتشي الجمارك بحيث تكون على نفقة التاجر المروج او المستورد للعلامة المقلدة.
وتبني محاربة ظاهرة تقليد وتزييف العلامة من قبل السلطات المختصة في الدول العربية وذلك باعطائها اولوية في اجندة اعمالهم خلال الندوات والاجتماعات الرسمية. والتنسيق الكامل بين الاجهزة الحكومية والهيئات ذات الصلة المباشرة وغير المباشرة وكذلك الشركات المنتجة والتجمعات الاقتصادية لخلق آلية مشتركة وازالة اي معوقات للتنسيق فيما بينها.
ودعا بدويلان الى اعادة النظر في التشريعات الحالية والاجراءات التنفيذية لها لجعلها اكثر فعالية تجاه هذه الظاهرة السرطانية.
ان تحسين اجراءات المراقبة يتطلب التعاون بين القطاعات الخاصة والحكومية من خلال تبادل الخبرات بين القطاعات الحكومية مع بعضها، والقطاعات الحكومية مع الخاصة والقطاعات الخاصة مع الحكومية، والقطاعات الخاصة مع بعضها والتدريب المستمر لمسؤولي المراقبة على الحدود وعلى التجارة وذلك باخذ المقاييس التالية بعين الاعتبار.
واشار المحامي سمير الجراج الى العلامة التجارية هي ظاهرة يستعملها ويريد استعمالها اي شخص لتمييز بضائعه او منتجاته او صفاته عن بضائع او منتجات او خدمات غيره.
واوضح جراج ان العلامات الممنوع تسجيلها بموجب القانون م8 وهي العلامات المخلة بالنظام او الاداب العامة او التي تؤدي الى غش الجمهور او العلامات التجارية غير المحقة او التي تدل على غير مصدرها الحقيقي، والعلامة التجارية التي تطابق او تشابه علامة تجارية مشهورة، والعلامة التي تطابق علامة تخص شخصا اخر سبق تسجيلها لنفس البضائع التي يراد تسجيل العلامة من اجلها.
واكد جراح ان من صور الاعتداء على حق المؤلف النسخ الكلي او الجزئي والتمثيل والبث والبيع او الطرح للتداول.
وحقوق الملكية الفكرية حسب القانون هي حقوق المؤلف والحقوق المجاورة لها والعلامات التجارية وبراءات الاختراع والتصاميم والدوائر المتكاملة والاسرار التجارية والرسوم الصناعية والنماذج الصناعية والمؤشرات الجغرافية.
اما بالنسبة للمنتجات المقرصنة فقد تحدث نائب رئىس اتحاد منتجي برامج الحاسوب لمنطقة الشرق الوسط السيد نديم الكيالي عن عملية التزوير التي تتم من قبل عصابات منظمة في مسارات تنقل حول العالم وانها ليست تجارة فردية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش