الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تخفيضات كبيرة على الاحتياجات الشتوية: اعتماد المؤسسة الاستهلاكية المدنية على نظام العطاءات اسهم في تفعيل دورها بتوفير السلع باسعار وجودة مناسبة

تم نشره في السبت 4 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
تخفيضات كبيرة على الاحتياجات الشتوية: اعتماد المؤسسة الاستهلاكية المدنية على نظام العطاءات اسهم في تفعيل دورها بتوفير السلع باسعار وجودة مناسبة

 

 
* ابوهزيم: »العطاءات« اسهمت في فتح المجال امام تقديم عروض افضل للمؤسسة
عمان - الدستور - يوسف ضمرة: اكد مدير عام المؤسسة الاستهلاكية المهندس محمود ابوهزيم ان المؤسسة مستمرة في طرح السلع والمواد التي يحتاجها المنتفع لاسواقها بجودة عالية وباسعار معتدلة تناسب احتياجات روادها ، مشيرا الى وجود لجنة لدراسة احتياجات المؤسسة في المواسم.
وبين لـ »الدستور« ان المؤسسة تستعد لاستقبال عيد الاصحى المبارك وعيد الفصح المجيد لتستمر في توفير المواد والمستلزمات الشتوية ، موضحا ان القرارت تتخذ قبل فترة ليست بالقصيرة ليتسنى شراء المواد المختلفة والتي تتناسب مع هدف المؤسسة الذي وجدت من اجله .
واشار الى ان اسواق المؤسسة وفرت مدافىء فاخرة بسعر اقل من السوق المحلي بنسبة 15% والبسة مختلفة تراوحت نسبة التخفيض عليها من 45% الى 60% ، بالاضافة الى الاحذية وغيرها من المواد .
وحول المواد الراكدة في المؤسسة والتي بلغت بالماضي 4 مليون دينار وانخفضت في الاونه الاخيرة الى النصف قال م.ابوهزيم ان الفضل يعود للتخفضيات التي قامت بها ادارة المؤسسة ببيع هذه السلع والتي اسهمت بشكل كبير بدعم ثقة المنتفعين بالمؤسسة والدور الذي تعمل من اجله بعيدا عن الربحية الخالصة حيث انها تحرص بشكل مستمر على مصلحة المنتفع، مشيرا الى ان بعض السلع تباع بتكلفتها باسواق المؤسسة .
وارجع مدير عام المؤسسة سببا اخرالى النجاحات التي حققتها المؤسسة والمتمثل في آلية طرح العطاءات وسياسات الشراء التي انتهجتها المؤسسة منذ فترة هدفت الى شراء ما يحقق مصلحة المنتفع والمؤسسة دون تهاون في مواصفات السلعة وسعرها الذي ينافس السوق لان المؤسسة وجدت لهذه الغاية.
واوضح انه يتم دراسة شراء المواد وفق كميات استهلاكها والفصول والمواسم وفتح مجالات المنافسة بين الموردين والمستثمرين والتجار لخدمة المنتفع من خلال اسواق المؤسسة وبما يخدم مصلحة كافة الاطراف ذات العلاقة
واشار ان اهمية مراجعة النظم والتعليمات امر مهم لتتلاءم والمرحلة القادمة بشكل يساعد في التخلص من البضاعة الراكدة والوصول الى بضائع ذات الجودة العالية والاسعار المناسبة 0
وشدد م. ابو هزيم على اهمية اهمية مشاركة التاجر والمورد والمستثمر والمؤسسة في خدمة المنتفع من خلال النصح والارشاد المبني على تقديم الخدمة الافضل، مؤكدا ان المؤسسة لن تسمح بدخول اسواقها اية منتجات او سلع غذائية غير مطابقة للمواصفات المحلية.
وركز على ان المواد المصنعة في الاردن والمنتجة محليا ستحظى باولوية ادخالها وعرضها في اسواق المؤسسة مشددا على ضرورة مطابقتها للمواصفات القياسية او لشروط العطاءات المطروحة واستجابة لطلب مؤسسة المواصفات والمقاييس بمنح المنتجات الحاصلة على علامة الجودة الاردنية المزيد من المعاملة التفضيلية في عطاءاتها ومشترياتها دعما للصناعات الوطنية المتميزة وتشجيع الشركات لرفع جودة منتجاتها والسعي لتمييزها بحصولها على علامة الجودة الاردنية.
من جهة اخرى بين ان المؤسسة المدنية بدأت بتطبيق سياسة استراتيجية خاصة تتعلق بكيفية البيع والشراء خاصة آلية ضبط المشتريات فلا بد ان يكون شراء المؤسسة للمواد الغذائية والاستهلاكية مدروسا وحسب معدلات الاستهلاك الشهرية السنوية وليس كما كان سابقا حسب معدلات الصرف التي كانت تقوم بها مديرية المستودعات والتي كانت تصرف المواد المختلفة الى الاسواق وعندما يصبح رصيد هذه المواد بسيطا تقوم بطلب الشراء على اساس تكرار الشراء او العطاءات.
وأكد انه حاليا يتم شراء المواد فقط عبر العطاءات ولا تستخدم عملية اعادة الشراء نهائيا ومهما كانت الاسباب.
وقال م.محمود ابو هزيم أن القرارت التي اتخذتها المؤسسة سواء اكانت تخفيضات او زيادة دوام اتخذت انسجاما مع رؤية المؤسسة بان تكون المكان المفضل للتسوق من حيث السعر والجودة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش