الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

»الاحصاءات« تعلن نتائج مسح المقاولين والسكان والصحة الاسرية * 451.9 مليون دينار قيمة الانتاج القائم لمنشآت المقاولين

تم نشره في الخميس 11 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
»الاحصاءات« تعلن نتائج مسح المقاولين والسكان والصحة الاسرية * 451.9 مليون دينار قيمة الانتاج القائم لمنشآت المقاولين

 

 
انخفاض ملحوظ لمستوى الانجاب في المملكة

عمان - الدستور
اعلنت دائرة الاحصاءات العامة نتائج مسح المقاولين الذي اجرته عام 2002 حيث خفضت منشآت المقاولين فائض تشغيل بقيمة 28.8 مليون دينار وبلغ عدد المنشآت 1482 منشأة فيما وصل اجمالي تعويضات العاملين الى 66.4 مليون دينار وبلغت قيمة الانتاج القائم لهذا القطاع 451.9 مليون دينار وحققت المنشآت قيمة مضافة بلغت 118.4 مليون دينار اما صافي الضرائب غير المباشرة فقد بلغت 3.5 مليون دينار وقيمة استهلاك الموجودات الثابتة 19.7 مليون دينار.
وبحسب نتائج الحسم التكميلي فقد بلغ مجمل تكلفة انشاء الابنية العائدة للقطاع الخاص عام 2002 ما قيمته 469.2 مليون دينار للابنية المرخصة في الاعوام 2000 - 2001 و2002 واستمر العمل فيها ونفذ المقاولون المسجلون ما قيمته 36.1 مليون دينار من هذه الكلفة وبلغ متوسط العاملين في تنفيذ ابنية القطاع الخاص 34136.
وقال المدير العام للاحصاءات د. حسين شخاترة ان مسح المقاولين شمل منشآت المقاولات المسجلة لدى نقابة مقاولي الانشاءات بينما استهدف المسح التكميلي استكمال البيانات الاساسية المتعلقة بنشاط الانشاءات من خلال تغطية هذا النشاط وفي القطاع غير المنظم الذي يتألف في غالبيته من نشاط انشاء الابنية العائدة للقطاع الخاص ويعتبر المسحان المصدرين الرئيسيين للبيانات الاحصائية لهذا النشاط الاقتصادي الهام.
واضاف ان اهداف المسوح تتمثل في قياس حجم المشاريع الانشائية التي يتم تنفيذها في مختلف مناطق المملكة في كل عام وتوفير بيانات عن طبيعة هذه المشاريع وتصنيفها النوعي وعن عدد المساكن الجاهزة المنفذة في كل عام وكذلك قياس حجم العمالة الدائمة والعرضية الاردنية وغير الاردنية وتوفير بيانات عن الاستهلاك الوسيط من السلع والخدمات وتحديد قيم المنحازين من السلع المستخدمة وتوفير بيانات عن الموجودات الثابتة للمنشآت العاملة في هذا القطاع وغير ذلك.
كما اظهرت نتائج مسح السكان والصحة الاسرية للعام 2002 والذي نفدته دائرة الاحصاءات العامة الى وجود انخفاض مستمر في مستويات الانجاب في الاردن مقارنة مع السنوات الخمس التي سبقت المسح.
وبين تقرير مسح السكان والصحة الاسرية لعام 2002 صادر عن دائرة الاحصاءات ان مستوى الانجاب انخفض بنسبة 50% عما كان سائدا في عام 1976.
واشار الى ان معدل الانجاب الكلي في اقليم الوسط كان 5.3 طفلا لكل سيدة بينما كان 4 اطفال في اقليمي الشمال والجنوب.
وفي مجال تنظيم الاسرة اكد التقرير ان الاستعمال المتزايد لوسائل تنظيم الاسرة وبخاصة الحديثة كان السبب لانخفاض الانجاب حيث دلت النتائج ان 56 بالمائة من السيدات المتزوجات يستعملن وسائل التنظيم.
واشار الى ان التعليم يلعب دورا بارزا في عدد مرات الانجاب حيث يؤدي الى تأخر سن الزواج وبالتالي تأخر وقت الانجاب للمولود الاول.
ووصلت بحسب التقرير نسبة السيدات اللواتي حصلن على رعاية صحية من المتعلمات 97% في حين وصلت نسبة غير المتعلمات الى 85%.
واشارت النتائج الى ان 26% من السيدات في الاردن يعانين من درجة ما من فقر الدم وان 34% من الاطفال دون سن الخامسة يعانون من فقر الدم.
واوصى التقرير على ضرورة تعزيز برامج المعلومات والتثقيف والاتصال من اجل تبني تنظيم الاسرة لغايات تأخير الانجاب او الحد منه وتوجيه البرامج بشكل خاص نحو السيدات اللاتي يتجهن الى تنظيم الاسرة اكثر من غيرهن وخاصة السيدات الاقل تعليما واللاتي انجبن عددا كبيرا من الاطفال والسيدات في اقليم الجنوب.
كما اوصى على ضرورة ارشاد السيدات الراغبات في اتباع تنظيم الاسرة حول الوسيلة الملائمة لاعمارهن ورغباتهن الانجابية واوضاعهن الشخصية مع وجود التركيز على الفوائد الصحية لامهات واطفال الاسر الصغيرة وفوائد المباعدة بين المواليد وبذل الجهد لتقليل مستوى الحاجة غير الملباة لتنظيم الاسرة لمساعدة السيدات للمباعدة والحد من الولادات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش