الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

موجات حر حتى نهاية رمضان

تم نشره في السبت 25 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً





عمان- الدستور- دينا سليمان

قال مدير عام دائرة الأرصاد الجوية محمد سماوي إن المملكة ستتأثر بموجات حر حتى نهاية الشهر الفضيل، ما يعني أن درجات الحرارة ستبقى أعلى من معدلاتها السنوية بشكل ملموس.

 وبين سماوي لـ «الدستور « أن المنطقة ستتأثر بموجات حر وارتفاع على درجات الحرارة بحيث تتجاوز معدلاتها العامة لمثل هذا الوقت من السنة في دول شرق اوروبا والشرق الاوسط،  وذلك نتيجة اندفاع الهواء الحار من مناطق أفريقيا باتجاه شرق المتوسط وشماله، وذلك باحتمالية تصل نسبتها إلى 90%.

وأشار سماوي إلى أنه من المتوقع أن تسجل درجات الحرارة ارتفاعا عن معدلاتها السنوية  خلال أشهر تموز آب وأيلول من العام الحالي، علماً بأنها تسجل اليوم وغداً 36 درجة مئوية في العاصمة عمان.

وبين سماوي أنه خلال فصل الصيف الذي حل الثلاثاء الماضي ترتفع درجات الحرارة إلى مستويات عالية تصل خلالها درجات الحرارة إلى حاجز 45 درجة في عدد من مناطق المملكة يرافق ذلك زيادة بتبخر المياه ، وذبول النباتات ، وتفشي الأمراض ، وضربات الشمس، والعطش الشديد، وانخفاض الضغط ، وتنشيف وحرق بعض المزروعات وظهور بعض الحشرات الغريبة.

ومن خلال السجلات المناخية طويلة الامد في دائرة الارصاد الجوية لفصل الصيف تحديداً أشار سماوي إلى أن اعلى درجة حرارة عظمى في عمان بلغت 43.5 س  بزيادة عن معدلها العام بمقدار 11.0 س  وذلك في 30/07/2000 و20/08/2010.  في حين أن أعلى درجة حرارة عظمى على مستوى المملكة سجلت في محطة وادي الريان  بلغت 48.8  س بتاريخ 20/08/2010.

وذكر مدير الأرصاد ان صيف  العام 2012 شهد تساقط امطار بتاريخ  22/06/2012 سجلت مدينة اربد 9.2 ملم، في حين بلغ عدد الموجات الحارة ( الزيادة عن المعدل العام 5 درجات واستمرار 3 أيام متتالية ) التي تكررت في عمان خلال الـ 93 سنة الماضية،  بلغ  63  موجة حر خلال الصيف كان منها 24 موجة حر سجلت في شهر آب و17 موجة في شهر تموز .

وبلغ أعلى معدل للحرارة في صيف 2010  وكان اعلى من معدله العام  بـمقدار 2.4 درجة مئوية والبالغ 25.2  س يليها صيف 2015 بزيادة مقدارها 2.3  س.

على صعيد ذي صلة، قال مدير عام الاتحاد العام للمزارعين محمود العوران لـ «الدستور « إن الارتفاع الواضح في درجات الحرارة والذي بدأ قبل حلول فصل الصيف ومن المتوقع أن يستمر حتى نهاية الشهر الفضيل من شأنه أن يزيد من حجم خسائر العاملين في القطاع الزراعي والعاملين فيه.

وبحسب العوران فإن موجات الحر وارتفاع درجات الحرارة من شأنه أن يكبد المزارع خسائر إضافية في ظل ارتفاع تكاليف ومستلزمات الإنتاج وغزارة الكميات المتوافرة من المنتجات الزراعية في السوق المحلية بالتزامن مع ضعف عملية التصدير نتيجة إغلاق المنافذ الحدودية.

ووفق العوران فإن انعكاس الارتفاع الملموس في درجات الحرارة الذي تشهده المملكة تمثل باستخدام المزارعين الآبار الارتوازية والطاقة والمولدات الكهربائية بغية الري المتزايد للمزروعات لمواجهة الارتفاع في درجات الحرارة، ناهيك عن ذبول وتلف الأشتال التي تعد في طور النمو نتيجة تبخر المياه ومنسوب الرطوبة، فضلاً عن النضوج المبكر للعديد من المحاصيل الحقلية الأمر الذي يؤدي إلى إغراق السوق بها ما يسهم في انخفاض أسعار بيعها والبتالي زيادة حجم مديوينة وخسائر المزارع.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش