الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سعر الكيلو في ارض المزرعة 82 قرشا* دجاج »النتافات« يرتفع الي 125 قرشا للكيلو بسبب جشع العديد من التجار

تم نشره في الاثنين 18 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 02:00 مـساءً
سعر الكيلو في ارض المزرعة 82 قرشا* دجاج »النتافات« يرتفع الي 125 قرشا للكيلو بسبب جشع العديد من التجار

 

 
عمان - الدستور - وسام السعايده
على الرغم من ثبات سعر دجاج »النتافات« في ارض المزرعة والذي يتراوح ما بين 80 - 82 قرشا للكيلو الا ان هوامش الربح سجلت تفاوتا كبيرا لدى اصحاب محلات بيع الدجاج الحي في اشارة واضحة على سيطرة الجشع والطمع لدى البعض منهم ممن يستغلون حاجة المواطنين لهذه المادة الاساسية وتزايد الطلب عليها تحديدا خلال ايام شهر رمضان المبارك.
وتفاوتت اسعار الدجاج خلال الايام الاولى من شهر رمضان من محافظة الى اخرى متأثرة بعدة عوامل منها هوامش الربح والاوزان، حيث سجل سعر الدجاج الحي في عمان 105 قروش للكيلو الواحد للدجاج الذي يزن دون الكيلو و 120 قرشا للوزن دون 2 كيلو و 85 قرشا للوزن اكثر من 5.2 كيلو.
اما في بعض المحافظات الاخرى من المملكة فقد تفاوتت الاسعار من منطقة الى اخرى حيث سجل سعر الكيلو 110 قروش في السلط والبقعة و90 قرشا للكيلو في محافظة مادبا و 85 قرشا في محافظة الزرقاء والرصيفة.
وقال احد مربي الدواجن لـ »الدستور« ان الاسعار فيما يتعلق بارض المزرعة مستقرة منذ وقت طويل ولكن التلاعب يحدث في المحلات التي تبيع الدجاج والتي يسعى بعض اصحابها الى تحقيق ارباح سريعة وبنسب عالية جدا، حيث نلاحظ ان المحلات التي تبيع كيلو الدجاج بأكثر من دينار تحقق ربحا قد يكون فاحشا مقارنة مع سعر ارض المزرعة.
وارجع عدد من المختصين اسباب التذبذب في اسعار الدواجن »النتافات« وعدم ثباتها حتى لمدة يومين متتالين الى استغلال عدد من اصحاب المحلات لخصوصية الشهر الكريم واقبال المواطنين على مادة الدجاج رغم الارتفاعات المتتالية في الاسعار وادراكا منهم ان هذا الشهر فرصته لتحقيق الارباح.
وتوقع عدد من اصحاب المزارع والتجار ان تتراجع اسعار الدواجن قبيل منتصف الشهر الفضيل، حيث اعتاد الصائمون تحديدا على التهافت على شراء هذه السلعة بكميات كبيرة خلال اول اسبوعين من رمضان بالاضافة الى استغلال فترة الرواتب التي تزيد من الطلب على جميع المواد الغذائية وتحديدا الدجاج واللحوم الحمراء.
وفي المقابل ابدى العديد من المستهلكين تخوفهم من ارتفاع اسعار الدجاج بشكل جنوني في ظل الايام المقبلة لادراكهم بان هذه الفترة هي فترة نشاط في الحركة الشرائية خاصة مع قرب استلام الرواتب، مؤكدين ان دخولهم المتآكلة لم تعد تقوى على مجاراة الارتفاعات المتتالية في اسعار السلع.
ودعا المواطنون الجهات الحكومية الى التدخل للحد من ارتفاع اسعار السلع بكافة انواعها وتحديدا الدجاج وتكثيف الحملات الرقابية لردع كل من تسول له نفسه العبث بقوت المواطن سواء من خلال رفع الاسعار او عرض مواد تموينية قاربت على الانتهاء او منتهية الصلاحية.
وقامت المؤسسة الاستهلاكية المدنية مؤخرا بطرح كميات من الدجاج المجمد لخلق حالة من التوازن السعري في السوق المحلية والحد من الارتفاعات المتتالية التي تشهدها اسعار الدواجن، ولكن بحسب عدد من المستهلكين فان العديد منهم يفضل شراء الدجاج الحي او المنظف على الدجاج المجمد خاصة بعد التساؤلات الاخيرة على شحن الدجاج البرازيلي المجمد.
جمعية حماية المستهلك بدورها دعت الجهات الرقابية الى تكثيف حملاتها خلال الشهر الكريم للحد من التلاعب بقوت المواطن، منتقدة الارتفاعات المتتالية التي تشهد السلع بكافة انواعها واستغلال الطلب عليها في هذا الشهر.
واكدت الجمعية ان الاوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها المواطنون لا تحتمل التلاعب بالاسعار وجودة السلع، ودعت المواطنين الى التأني قبل شراء السلعة والبحث عن البديل للحل من جشع وطمع بعض التجار.

شرح صورة
دواجن
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش