الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

370 قرشاً كيلو الجوز ونقص في الزبيب والتمور * خوري: ارتفاع اسعار السلع الرمضانية بنسبة 20% واللجوء للاستيراد لتغطية احتياجات السوق المحلي

تم نشره في السبت 9 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
370 قرشاً كيلو الجوز ونقص في الزبيب والتمور * خوري: ارتفاع اسعار السلع الرمضانية بنسبة 20% واللجوء للاستيراد لتغطية احتياجات السوق المحلي

 

 
عمان - الدستور - ينال البرماوي: قال نقيب تجار المواد الغذائية طارق خوري أن اسعار السلع الرمضانية تشهد ارتفاعاً كبيراً خلال شهر رمضان المبارك وقد ارتفعت اسعاربعضها منذ عدة اسابيع.
واضاف خوري أن هذا الارتفاع ناجم عن ارتفاع الاسعار العالمية اضافة الى تداخل موسم السلع الرمضانية كالجوز والزبيب والتمور وغيرها مع شهر رمضان مشيراً الى أن موجودات السوق المحلي من هذه المواد غير كافية لتغطية احتياجات المواطنين وعلى ان سد النقص سيكون من خلال زيادة الاستيراد.
واشار نقيب تجار المواد الغذائية الى ان اسعار السلع الرمضانية سترتفع بنسبة 20% على الاقل وقد وصل كيلو الجوز الى 370 قرشاً مقابل ثلاثة دنانير للكيلو العام الماضي.
وقال خوري ان اسعار المواد الغذائىة مرشحة للارتفاع خلال الشهر الفضيل وذلك بسبب الكلف الاضافية الناجمة عن مشكلة الازدحام في ميناء العقبة حيث تحملت كل حاوية تصل الميناء الف دولار اضافية تتمثل في رسوم الازدحام والتأخير مما يؤثر على اسعار المستوردات في السوق المحلي.
واضاف ان عدداً كبيراً من التجار والمستوردين يواجهون صعوبات كبيرة بيد أن عوامل التأخير وإعادة نقل البضائع من ميناء جدة بواسطة بواخر صغيرة يزيد الكلف ويؤثر على عمليات تزويد السوق المحلي باحتياجاته مشيراً الى ان السلع الاعتيادية الأخرى كاللحوم والسكر والارز متوفرة وتغطي احتياجات المواطنين لفترة معقولة.
وأوضح خوري أن اسعار بعض السلع الغذائية شهدت انخفاضاً في السوق المحلي بسبب تراجع اسعارها عالمياً حيث انخفضت اسعار عدة اصناف مثل الشاي الى 175 قرشاً من 250 قرشاً وبنسبة تتراوح ما بين 20% - 30% وكذلك الحال بالنسبة للارز بينما ارتفعت اسعار الحليب ومشتقاته ومادتي الزيوت والنشا ويتوقع لها ان تواصل ارتفاعها الايام المقبلة.
ودعا خوري مؤسسة الموانئ الى تحمل جانب من رسوم الازدحام والتأخير التي ستفرض على المستوردين خلال شهر رمضان المبارك وذلك للحيلولة دون حدوث ارتفاع جنوني للاسعار في هذه الفترة على ان المؤسسة حققت ايرادات كبيرة مؤخراً تسمح بتحمل جانب من الاعباء الاضافية التي ترتبت على التجار.
وقال نقيب تجار المواد الغذائية ان السوق تشهد حركة هادئة رغم قرب شهر رمضان الفضيل ذلك ان وعي المواطن هو الاساس في ضبط السوق وضمان عدم التلاعب بالأسعار واستغلال التهافت على شراء وتخزين المواد الغذائية والسلع الرمضانية لزيادة الاسعار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش