الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة العربية لـ »الدستور«...استكمال مشروع منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى مطلع العام المقبل

تم نشره في الثلاثاء 19 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 02:00 مـساءً
رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة العربية لـ »الدستور«...استكمال مشروع منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى مطلع العام المقبل

 

 
مسقط-الدستور- مصطفى احمد
قال رئيس مجلس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية عبد الرحيم كمو ان مشروع منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى على وشك الوصول الى نقطة الاستكمال مع مطلع العام المقبل.
وبين لـ »الدستور« ان هناك مشاكل كثيرة ما تزال قائمة امام المشروع وتحتاج الى جهود مخلصة من قبل الحكومات العربية للتخلص منها والخروج بالمشروع الحلم الذي يعول عليه الارتقاء بالاقتصاد والتجارة البينية بين الدول.
واوضح كمو ان الظروف المصيرية التي تواجهها المنطقة تضعنا جميعا امام المسؤولية للوصول الى تكامل اقتصادي عربي.
واضاف: تكمن مسؤولياتنا في كون الاتحاد العام للغرف العربية يمثل القطاع الخاص على المستوى العربي واصبح معترفا له بهذه الصفة من قبل جامعة الدول العربية وغيرها من المنظمات العربية والدولية، ونستطيع القول بان اتحادنا قد نجح في تحمل مسؤلياته واستطاع ان يواجه ضمن الامكانيات المتاحة لديه ومن هذا المنطلق.
واستضافت مسقط مؤخرا اجتماعات الدورة الثامنة والتسعين لمجلس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة للبلاد العربية وندوة ماذا بعد منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى، لبحث اهمية المشروع واين وصلت ترتيباته.
وقال المهندس سالم بن سعيد الغتامي رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان ان المجلس الاقتصادي والاجتماعي بجامعة الدول العربية اقر عام 1997 البرنامج التنفيذي لاقامة منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وتمت الموافقة في حينها على تشكيل لجنة متخصصة منبثقة عن المجلس لمتابعة البرنامج التنفيذي لاقامة المنطقة.
واضاف ان السلطنة حرصت على دعم كل جهد جاد ومساندة كل مبادرة هدفها الاسمى صياغة وبلورة تكتل اقتصادي عربي يحقق المصالح والاهداف المشتركة ويعيد للامة العربية امجادها ويحفظ لها مكانتها بين امم الارض قاطبة.
واشار الى ان السلطنة منذ البدايات الاولى لقيام منطقة حرة للتجارة بين الدول العربية انضمت لبرنامجها التنفيذي والتزمت بنسب التخفيض التدريجي في الرسوم الجمركية والرسوم والضرائب ذات الاثر المماثل لتصل مع مطلع هذا العام الى 80 بالمائة كما هو مقرر في البرنامج على ان تلغى نسبة الـ 20 بالمائة المتبقية مطلع العام القادم 2005.
وقال: لقد شهدت السنوات الماضية الكثير من التحديات التي واجهت مسيرة العمل التكاملي بين الدول العربية تمثلت بصورة كبيرة في تغيرات وافرازات النظام الاقتصادي العالمي الجديد كعولمة الاقتصاد والتجارة وظهور التكتلات الاقتصادية الاقليمية والعالمية وبروز الطفرة الهائلة في وسائل الاتصالات والمعلومات، الا انه وبفضل التنسيق والتعاون الدائم والمستمر بين افراد ومؤسسات القطاع الاقتصادي في الوطن العربي مدعوما بتطابق وجهات النظر وتوحد المصالح والاهداف وتغليب المصلحة الجماعية على المصلحة الفردية ولد من تلك التحديات واقع اقتصادي عربي جديد محدد الملامح والمعالم وواضح الرؤى والاهداف يتجسد في قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.
ونوه الغتامي انه بالرغم مما يشكله قيام منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى من تقدم في مسيرة العمل الاقتصادي العربي المشترك الا ان المرحلة المقبلة بما يكتنفها من تحديات ومتغيرات على الصعيدين الاقليمي والعالمي تستوجب منا اكثر من اي وقت مضى السعي نحو تحقيق المزيد من التواصل بين القطاعات والمؤسسات الاقتصادية العربية ورجال الاعمال العرب للوصول الى صيغ مرضية من التكامل بين البلاد العربية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش