الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لمجابهة ارتفاع الاسعار وبجودة عالية حفاظا على مصلحة منتفعيها: »المؤسسة المدنية« ترفع استعداداتها لمواجهة الطلب المتوقع خلال شهر رمضان المبارك

تم نشره في السبت 9 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
لمجابهة ارتفاع الاسعار وبجودة عالية حفاظا على مصلحة منتفعيها: »المؤسسة المدنية« ترفع استعداداتها لمواجهة الطلب المتوقع خلال شهر رمضان المبارك

 

 
عمان - الدستور - يوسف ضمرة وبترا: قال مدير عام المؤسسة الاستهلاكية المدنية المهندس محمود ابو هزيم ان المؤسسة حريصة على تلبية الطلب على العديد من السلع الاستهلاكية او ما يعرف بالسلع الرمضانية الذي ستشهد المؤسسة مع حلول شهر رمضان المبارك، حيث طرحت العديد من السلع وفي مقدمتها لحم كتف الخاروف بسعر 20.1 دينار للكيلو الواحد والدجاج المحلي والاجنبي كذلك لمجابهة ارتفاع الاسعار وبجودة عالية حفاظا على مصلحة منتفعيها.
وبين ان المؤسسة ستقدم للمستهلكين عروضا تشجيعية خاصة على الارز الاميركي والزيوت النباتية منذ اليوم الاول لرمضان بحيث يحصل كل من يشتري 10 كيلوات ارز على كيلو مجانا ومن يشتري 5 كيلوات ارز على نصف كيلو مجانا ومن يشتري ايا من العبوات المعروضة من الزيت النباتي سيحصل على 10 ملل مجانا بالاضافة لتخفيضها اسعار السجاد والكهربائيات مشددا على جودة هذه المواد المعروضة ومطابقتها للمواصفة القياسية الاردنية ومنافسة اسعارها لاسعار الاسواق الاخرى.
واكد م.
ابو هزيم ان المؤسسة قد فتحت اسواقها في 17 سوقا من اصل 36 سوقا يوم امس وانها تنوي تكرار هذه العملية يوم الجمعة القادمة لمساعدة المنتفعين لشراء السلع باسعار مخفضة.
ونفى مدير عام المؤسسة ان يكون هناك اجبار للموظفين على الدوام في ايام العطل مشيرا الى ان المؤسسة تتبع نظام الحوافز باسلوب اداري متطور يوفر للموظف اجرا ماديا لقاء دوامه بالاضافة لوجود حدود للمبيعات اذا تم تجاوزها يتقاضى الموظف ما نسبته 2% من المبيعات التي تزيد عن هذا الحد حيث تم اقراره من مجلس ادارة المؤسسة برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة وبموافقة مجلس الوزراء.
من جهة أخرى اقر مجلس ادارة المؤسسة الاستهلاكية المدنية في جلسته التي عقدها أخيرا برئاسة نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة الدكتور محمد الحلايقة مشروع نظام حوافز موظفي المؤسسة بشكل يعتمد على توزيع نسبة 2 بالمائة من حجم المبيعات المتفق على تحقيقها.
ووفقا للنظام الذي يبدأ العمل به مطلع العام المقبل يتم صرف الحافز مرة واحدة او مرتين نصف او نهاية العام وتصفيته نهاية العام لما له من اثر ايجابي على انتاجية الموظف.
ويركز النظام على شمول جميع العاملين المساهمين بتحقيق ارباح للمؤسسة وتوزيعها بنسبة مساهمة كل منهم بالعمل.
ويحقق النظام اقصى فائدة ممكنة للعاملين مقابل جهودهم المبذولة ومنحهم مكآفات وفق معايير محددة وعلى اساس حجم المبيعات بالدرجة الاولى.
ويهدف النظام الى زيادة مبيعات المؤسسة وتحسين ايراداتها وتفعيل مبدأ المنافسة بين الموظف المبدع والمترهل وترسيخ مبدأ العمل كفريق واحد والمساهمة بتحسين الظروف المعيشية للموظفين المنتجين وبث روح الابداع بينهم.
وربط النظام موضوع منح الحوافز بمعيار ثابت يعتمد زيادة المبيعات في نهاية السنة المالية عن المبالغ المقدرة في بداية السنة مع تحديد سقف اعلى للمبيعات لغايات منح الحوافز.
كما ربط النظام موضوع منح الحوافز بأداء الموظف من خلال سجل الاداء السنوي بحيث لايتم منح الموظف الحاصل على تقدير جيد فما دون.
ويعتمد نظام الحوافز على اساس حجم المبيعات بالدرجة الاولى والاستخدام الافضل لعناصر العمل وتحسين التسويق السلعي والخدمة المقدمة للمنتفعين بما يعود بالفائدة على المؤسسة والعاملين فيها.
وقال مدير عام المؤسسة المهندس محمود ابو هزيم ان اقرار النظام لا يعتبر حافزا ماليا فقط بل حافزا نفسيا واجتماعيا يبعث الاحساس بالانتماء للمؤسسة ويقلل من الجهد الرقابي على العاملين.
واضاف لوكالة الانباء الارنية ان النظام يسهم في ايجاد روح الابداع والانتماء الوظيفي وتقييم الاداء بشكل موضوعي والابتعاد عن المزاجية وزيادة الارباح وتخفيض النفقات والمساهمة بدوران البضائع وتوفير القدرة على اتخاذ القرارات.
واوضح ابو هزيم ان المؤسسة تهدف من تطبيق هذا النظام الى ايجاد الدافع لدى العاملين والادارة للتعرف على المنتفعين والمستفيدين من خدماتها وتحليل سلوكهم وتحسين نوعية الخدمة التي تقدمها.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش