الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال افتتاح اعمال مؤتمر اتحاد المقاولين العرب * الدعوة لفتح الاسواق العربية امام المقاولين وتشكيل ائتلافات لتنفيذ المشاريع الكبرى

تم نشره في الاثنين 4 تشرين الأول / أكتوبر 2004. 03:00 مـساءً
خلال افتتاح اعمال مؤتمر اتحاد المقاولين العرب * الدعوة لفتح الاسواق العربية امام المقاولين وتشكيل ائتلافات لتنفيذ المشاريع الكبرى

 

 
ابو السعود: لا بدّ من تحديث التشريعات لبناء مؤسسات مقاولات قوية

عمان - الدستور - وسام السعايده
قال وزير الاشغال العامة والاسكان ووزير النقل المهندس رائد ابو السعود انه يتعذر توفير مؤسسات مقاولات وطنية وقومية في الوطن العربي تقف بندية مع المؤسسات العالمية دون توفر التنظيم والاهلية والمعرفة، مؤكدا ان تطوير وتحديث التشريعات الانشائية العربية اصبح ضرورة ملحة لتحقيق تطلعاتها القومية.
واكد خلال افتتاحه امس اعمال المؤتمر العام لاتحاد المقاولين العرب ان الحكومة تولي قطاع المقاولات عناية فائقة تتناسب ودوره الهام في نشاط القطاع الانشائي بالاضافة الى اهميته في دعم كافة القطاعات الاقتصادية الاخرى، مشيرا الى ان وزارة الاشغال العامة ومن خلال دائرة العطاءات الحكومية تعكف على تحديث وتطوير كافة انشطة مؤسسات هذا القطاع العامة والخاصة للنهوض بواجباتها الوطنية والقومية ومواكبة المستجدات العالمية.
كما اكد حرص الحكومة على التعامل مع المقترحات والتوصيات التي سيخرج بها المؤتمر بروح الانفتاح وتغليب المصلحة القومية العليا بناء على توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني الذي يحرص دوما على نجاح اللقاءات العربية بهدف تعظيم المكاسب القومية وتمتين العلاقات الاخوية.
وقال نقيب مقاولي الانشاءات الاردنيين المهندس يوسف القرنة ان الموضوع الرئيسي في اعمال هذا المؤتمر سيكون حول تطبيق البرنامج لمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وتحرير تجارة الخدمات بما فيها خدمات قطاع المقاولات، مؤكدا اهمية هذا الموضوع خاصة وان الدول العربية المنضوية تحت منظمة التجارة العالمية ستفتح اسواقها لخدمات المقاولات الدولية والاولى بنا كعرب ان نكون السباقين بالانفتاح وتصنيف شركات المقاولات العربية وتعزيز وتفعيل التعاون بين الاتحادات والنقابات.
ودعا القرنة مجلس وزراء الاسكان العرب الى اتخاذ الخطوات الهامة والضرورية لفتح الاسواق العربية امام المقاولين العرب وازالة كافة المعوقات الادارية والمالية وغيرها من المعيقات التي تحول دون وضع تلك القرارات موضع التنفيذ، مؤكدا على حرص النقابة على دورها الفاعل في اطار اتحاد المقاولين العرب وتعاونها مع كافة الاتحادات والنقابات والهيئات العربية.
وطالب بتشكيل ائتلافات وتحالفات بين المقاولين العرب لتنفيذ المشاريع الكبرى في البلاد العربية وخارجها بهدف تحقيق الاستفادة المشتركة وتعزيز القدرات التنافسية للشركات العربية في مواجهة التحديات الاجنبية ومواكبة التطورات العالمية في هذا القطاع وتعزيز القدرات الفنية والهندسية.
واضاف ان نقابة مقاولي الانشاءات الاردنيين اصبحت تمثل قطاعا استراتيجيا مهما في منظومة الاقتصاد الوطني وذلك من خلال التعاون الوثيق مع الاجهزة الحكومية مما اسهم في دفع النمو الاقتصادي الى الامام وتهيئة البيئة التشريعية المحفزة على الاستثمار وتحقيق النهضة العمرانية في المملكة.
من جانبه قال رئيس اتحاد المقاولين العرب الدكتور احمد سيف بالحصا: ان تحقيق اهداف الاتحاد في جعل المقاول العربي قادرا على المنافسة بعد قطعه شوطا كبيرا يؤهله لتنفيذ اكبر المشاريع يستلزم من المؤسسات العربية ذات الصلة تقديم الدعم الكامل والاسناد المستمر لاتحاد المقاولين العرب بوصفه الممثل الرسمي للعاملين في صناعة البناء والتشييد وصوتهم المعبر عن طموحاتهم والمرآة التي تعكس بصدق واقع حال هذه الصناعة الحيوية، وقدرات العاملين فيها.
واضاف ان العمل العربي المشترك لا يمكن ان يتحقق بالتمني وانما بتضافر الجهود والاحساس بالمسؤولية ووضع الخطط الفاعلة والطموحة وتحفيز دوائر القرار العربي الى الاسراع في وضع آليات العمل العربي المشترك موضع التنفيذ.
والقى السيد رشيد علوه ممثل الامين العام لمجلس الوحدة الاقتصادية العربية كلمة دعا خلالها الى تبني مشروع تنموي عربي يهدف الى اعادة بناء الاقتصاديات العربية ويقدر حجم الاستثمارات المطلوبة لهذا المشروع سبعين مليار دولار سنويا وعلى مدى عشر سنوات ويتم تمويله من الدول العربية، مؤكدا ان البيئة الاقتصادية العالمية اصابها العديد من المتغيرات الهامة والتي افرزت العديد من التحديات انعكست سلبا على الاقتصاد العالمي ومنها قضايا الامن الغذائي والنفط والغاز والنمو السكاني والفقر والبطالة وغيرها.
ودعا الاتحاد العربي لمقاولي الانشاءات تحديدا الى ضرورة وضع الخطط بهدف تطوير الاداء وزيادة الفاعلية والمساهمة في دعم القطاعات الاقتصادية الاخرى على صعيد الوطن العربي ككل، مؤكدا على اهمية ازالة كافة المعوقات التي تعترض العمل العربي المشترك في هذا القطاع الهام والحيوي.
وقال عوني الساكت رئيس سابق لاتحاد مقاولي العرب واحد الاعضاء المؤسسين ان قطاع المقاولات الانشائية العربية يواجه العديد من الصعوبات والمعوقات في الاسواق العربية والخارجية، خاصة وان الجهات الحكومية والاهلية ما زالت لا توليه العناية الكافية وبقي الباب مفتوحا على مصراعيه للمقاولات الاجنبية.
وطالب بضرورة ازالة العوائق امام المقاولات العربية واصدار نماذج عقود وشروط عامة عربية متطور للمقاولات واعتماد المقاول العربي لتنفيذ المشاريع العربية والحد من المقاولات الاجنبية وتطوير انظمة العمل العربية بهذا الخصوص وغيرها من الخطوات التي من شأنها دعم هذا القطاع الهام.
ويناقش المؤتمر الذي يعقد بمشاركة 9 دول عربية من اعضاء الاتحاد خلال فعاليات اليوم الثاني ثلاث اوراق عمل متخصصة حول الاتفافية العربية حول التجارة في الخدمات مقدمة من الدكتور خالد والي من جامعة الدول العربية وورقة عمل حول تحرير تجارة المقاولات بين النظرية والتطبيق مقدمة من المهندس سهل المجالي وورقة عمل حول تحرير التجارة في خدمات التشييد بين الدول العربية مقدمة من المهندس امجد عبدالعليم من مصر.

شرح صورة
ابو السعود يفتتح اعمال المؤتمر
جانب من الحضور
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش