الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال اجتماع مجلس شراكة المواصفات والمقاييس * بحث تطوير الانظمة والخدمات المقدمة لتحقيق المصلحة العامة

تم نشره في الأربعاء 19 أيار / مايو 2004. 03:00 مـساءً
خلال اجتماع مجلس شراكة المواصفات والمقاييس * بحث تطوير الانظمة والخدمات المقدمة لتحقيق المصلحة العامة

 

 
عمان - الدستور
بحث اجتماع مجلس شراكة مؤسسة المواصفات والمقاييس مع القطاع الخاص عقد امس برنامج شهادات المطابقة للمنتجات في بلد المنشأ (ضمان) والجهود التي تبذلها في تطوير انظمتها وخدماتها لتحقيق مصلحة المنتجين والتجار والمستهلكين في آن واحد.
كما بحث الاجتماع الذي حضره اضافة الى مدير عام المؤسسة الدكتور احمد الهنداوي واعضاء المجلس السادة رئيس غرفة تجارة الاردن العين حيدر مراد ورئيس غرفة صناعة الاردن الدكتور حاتم الحلواني وممثلو غرف الصناعة والقطاع الخاص وجمعية رجال الاعمال الاردنيين استعداد المؤسسة للمشاركة في جائزة الملك عبدالله للتميز في دورتها الثانية ومشاركتها في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للادارة العربية في دبي ومراجعة الخطة الاستراتيجية للمؤسسة للعامين الماضي والحالي.
وثمن الدكتور الهنداوي الدور الذي يلعبه مجلس الشراكة في دفع ودعم جهود التحديث والتطوير في المؤسسة، والارتقاء بأنظمتها وإجراءاتها وخدماتها، بما يحقق مصالح جميع الأطراف، منتجين وتجارا ومستهلكين.
وبين الدكتور الهنداوي اسس النجاح التي اعتمدت عليها المؤسسة في عملية التطوير والتحديث، والمتمثلة في دعم الإدارة العليا، ومشاركة الموظفين والمتعاملين الخارجيين، وتجذير ثقافة التميز والتغيير، ووجود رؤية وخطة استراتيجية واضحة توجه المؤسسة وتحدد مسارها وتحليل للفجوات لبيان مطابقة وضع المؤسسة مع معايير الجائزة، وإعداد خطة عمل تفصيلية لكل معيار لسد الفجوات، وتشكيل 25 فرقة عمل لتنفيذ خطط العمل التفصيلية.
وجرى خلال الاجتماع استعراض لخطة المؤسسة الاستراتيجية، والتي يتم مراجعتها دوريا عملا بالتعليمات ذات العلاقة.. حيث ناقش الحضور عددا من التعديلات المقترحة على بعض بنود الخطة، على ان يتم دراستها من قبل المختصين في المؤسسة، وإجراء التعديلات المناسبة، وعرضها على مجلس الشراكة في اجتماعه القادم.
وقد اختتم الاجتماع بعرض موجز عن علامة الجودة الاردنية، قدمته مدير مديرية شهادات المطابقة في المؤسسة المهندسة فتون رمضان.. حيث تضمن العرض لمحة تاريخية عن علامة الجودة التي بدأ العمل بها عام 1984 كقسم تابع لمديرية المواصفات والمقاييس في وزارة الصناعة والتجارة.
وأوضحت المهندسة رمضان الأهداف الرئيسية لعلامة الجودة الاردنية، من حماية المستهلك، وتصحيح بعض المفاهيم الخاطئة لديه، الى زيادة تنافسية المنتجات الوطنية محلياً واقليمياً ودولياً، والتقليل من العوائق الفنية امام التجارة من خلال الاعتراف المتبادل.. مبينة ان عدد الشركات الحاصلة على علامة الجودة الاردنية يبلغ 26 شركة لـ 56 منتجا مختلفاً.
وقدمت المهندسة رمضان عددا من الاقتراحات لتشجيع الشركات الوطنية للحصول على علامة الجودة الاردنية، كالإعفاءات الجمركية، وإعطاء الأولوية لمنتجاتها في العطاءات الحكومية، وجعل المتطلبات الفنية لعلامة الجودة الأساس في تقييم المنتج.. حيث اتفق الحضور على ترتيب اجتماع مع دائرة الجمارك العامة لبحث ما يمكن القيام به في هذا السياق.
من جانبهم اشاد اعضاء المجلس بالإنجازات المهمة، والنقلة النوعية التي استطاعت مؤسسة المواصفات والمقاييس تحقيقها على مستوى الخدمة والأداء.. والتي توجت بفوز المؤسسة بجائزة الملك عبدالله الثاني للتميز مؤكدين ان النموذج الذي قدمته المؤسسة في التميز قد انعكست آثاره على الجميع من خلال اذكاء روح التنافس الشريف بين مختلف مؤسسات القطاع العام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش