الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من خلال الاتفاقية بين »آي بي إم« و وزارة التعليم: بدء التعليم الإلكتروني بواسطة الإعداد لبرنامج »كيد سمارت« في بعض المدارس

تم نشره في الاثنين 23 شباط / فبراير 2004. 02:00 مـساءً
من خلال الاتفاقية بين »آي بي إم« و وزارة التعليم: بدء التعليم الإلكتروني بواسطة الإعداد لبرنامج »كيد سمارت« في بعض المدارس

 

 
عمان- الدستور: قال الدكتور سامر الشعار المدير العام لآي بي إم الشرق الأوسط، مصر و باكستان أن مساهمة أي بي أم في المبادرات التعليمية التي تقوم بها حكومات دول المنطقة، من خلال جهودها لتقديم برنامج كيد سمارت للتعليم المبكر تعد وسيلة جديدة تساعد على تقريب المستوى بين العديد من الأطفال في الشرق الأوسط ومع أقرانهم في أوروبا و أمريكا الشمالية .
و أوضح في بيان صحفي أن »آي بي إم« عرضت على وزارة التعليم تقديم 150 مركزاً كيد سمارت للتعليم المبكر خلال عامي 2003 و 2004. إن هذه المنحة سوف تُقدم للطلاب في الأماكن النائية في المملكة، كما ستقوم بتوفير الكادر التعليمي والتدريبي بالإضافة إلى مايحتاجه هذا البرنامج من موارد.
و أضاف أن اشتراك آي بي إم في البنية التحتية التعليمية في الأردن استقبل بشكل حار لأنه سيساهم في إظهار وضع البلد من الناحية التكنولوجية والتي بدأت بالنهوض وكذلك موقعها مقارنة مع بلاد أخرى في الشرق الأوسط.
و قال أن منح برنامج كيد سمارت لبعض المدارس في الأردن هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط. مبينا أن هناك خططا لإصدار برامج للتعليم العالي بالنسبة للتعليم الثانوي والجامعي في الشرق الأوسط.
و اشاد بأعلام وزارة التعليم دعمها لهذا البرنامج بشكل أكبر من خلال إدارة المشروع، تدريب للمعلمين و اختيار موارد تعليمية وإدارية مناسبة والعمل مع آي بي إم على اختيار المدارس المشاركة في هذا البرنامج.
و أشار إلى أن » آي بي إم« سوف تمنح دعمها للوعي الذي تبديه حالياً الحكومات الشرق أوسطية بالنسبة للتعليم الإلكتروني ومشاركاتها في مراحل تطور الطفل الذي سينتج عن ذلك.
واوضح تقرير حديث نموذجا عالميا لتقييم علاقة التعليم المبكر والتركيز الكبير على تحسين مؤهلات المعلمين. و سيكون احد أهداف برنامج كيد سمارت مساعدة الأطفال الصغار على توسيع مهاراتهم الاجتماعية بشكل عام.
و يتألف مركز كيد سمارت للتعليم المبكر أيضاً من عناصر مثل التجهيزات المصممة خصيصاً، وكومبيوتر أي بي إم رئيسي وبرنامج تعليمي من شركة ريفرديب. كما ستقدم دلائل المعلمين للمنهاج دعما للبرنامج. و تم الأخذ بعين الاعتبار أمن الأطفال، إذ تم تصميم الأسلاك بحيث تكون مخفية بشكل أمين. بالإضافة لذلك ستكون المواد المصممة من قبل مركز نيويورك للأطفال والتكنولوجيا متاحة أمام المعلمين على مواقع إنترنت خاصة، مما سيساعدهم على تطبيق التقنيات الجديدة في دروسهم اليومية.
و أعطت آي بي إم أيضاً للمعلمين خيار مشاركة الآراء مع أقرانهم في العالم في مواقع أخرى لكيد سمارت من خلال هذا الموقع على شبكة ضخمة.
وهناك ناحية إيجابية أخرى لبرنامج كيدسمارت وهي أنه سيحسن تعليم الأهالي من الناحية التقنية عن طريق الإتاحة لهم بأن يجربوا تقنيات حديثة مع أطفالهم. يمهد هذا الطريق لوجود بيئة يستطيع فيها الخبراء تعليم الأهل أيضا على الأدوات المختلفة اللتي يوفرها برنامج كيدسمارت. سيستفيد أيضاً المعلمون من هذا المنتج لأنه سيكون بمثابة مكمل لإجراءات التعليم والتخطيط. وبهذا سيتم التركيز على المعرفة لأن المعلمين سيسعون لتطبيق مهارات وطرق تعليمية مختلفة لنقل معلوماتهم للتلاميذ.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش