الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

43.33 دولار برميل برنت للعقود الآجلة:اسعار النفط تعاود الارتفاع مع قدوم فصل الشتاء

تم نشره في السبت 20 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
43.33 دولار برميل برنت للعقود الآجلة:اسعار النفط تعاود الارتفاع مع قدوم فصل الشتاء

 

 
لندن ـ رويترز: قفزت أسعار النفط امس بفعل فورة من عمليات الشراء دفع اليها شح امدادات وقود المقطرات قبل مقدم الشتاء في نصف الكرة الارضية الشمالي.
في بورصة البترول الدولية بلندن ارتفع سعر العقود الاجلة لمزيج نفط خام برنت 61 سنتا الى 33ر43 دولار للبرميل.
وارتفع سعر العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي الخفيف 46 سنتا الى 68ر46 دولار للبرميل.
وقال كيفين نوريش من مؤسسة باركليز كابيتال »انه بسبب ما شهدنا من زيادة هائلة لاسعار زيت التدفئة ... ولا أظن اننا شهدنا مثل هذه الزيادة المثيرة من قبل في الفرق بين اسعار زيت التدفئة والنفط الخام«.
وارتفع سعر العقود الاجلة لزيت الغاز »السولار« في بورصة البترول الدولية بلندن والذي يستخدم اساسا لتسعير المقطرات مثل زيت التدفئة 75ر16 دولار عن اقفال امس الاول خمسة دولارات تقريبا عن مستواه اواخر التعامل يوم امس الاول الى 50ر440 دولار للطن. وعزز هذا الفارق بين اسعار العقود الاجلة للسولار لشهر كانون الثاني وعقود اقرب استحقاقا لنفط مزيج برنت الى مستويات قياسية تزيد على 14 دولارا في البرميل.
وارتفعت اسعار السولار اكثر من ستة في المئة حتى الان هذا الاسبوع مما رفع هوامش ارباح التكرير وحفز على عمليات شراء فعلية للنفط لوقف هبوط دام ثلاثة اسابيع ونصف لاسعار العقود الاجلة للنفط الخام.
وجاء انتعاش اسعار النفط امس بعد ان هوت نحو 17 في المئة من مستوياتها القياسية المرتفعة اواخر تشرين الاول وسط علامات على ان ارتفاع انتاج منظمة أوبك وتباطؤ نمو الطلب العالمي ساهما في زيادة مخزونات الدول المستهلكة مما دفع المضاربين الى سحب استثماراتهم من سوق النفط والاتجاه الى اسواق الاوراق المالية.
ويشعر المستثمرون بالقلق بشأن مدى كفاية مخزونات زيت التدفئة التي تقل كثيرا عن مستويات العام الماضي في اسواق الاستهلاك الكبرى في الولايات المتحدة والمانيا واليابان. وتقل امدادات الوقود في الولايات المتحدة نحو 16 في المئة عما كانت عليه في مثل هذا الوقت من العام الماضي.
وارتفعت اسعار العقود الاجلة لزيت التدفئة في بورصة نايمكس 21ر1 سنت الى 4421ر1 دولار للجالون في نيويورك.
وقد تتسبب موجة برد شديد او مبكرة في قفزة عالية للاسعار مع اشتداد الطلب المنزلي على التدفئة. مهما يكن من أمر فان استمرار الاحوال الجوية المعتدلة سيمنح شركات التكرير متسعا من الوقت لاعادة ملء مخزوناتهم من اجل توفير احتياطي لمواجهة نوبات البرد الشديد في المستقبل.
وكان الطلب على منتجات تكرير النفط في اسواق البيع الحاضرة قويا هذا الاسبوع. وقال سماسرة ان الصين ثاني اكبر سوق لاستهلاك الطاقة في العالم زادت وارداتها من الديزل الى اعلى مستويات لها منذ اوائل عام 1999 لضمان الا تشهد نقصا في الامدادات مثلما حدث عام 2003 .
وقامت شركات استيراد النفط الصينية بالتعاقد لشراء ما لا يقل عن 450 الف طن من الديزل لتسليم تشرين الثاني اي اكثر من اربعة امثال الكميات المتعاقد عليها في اكتوبر تشرين الاول أملا في تفادي ازمة معروض كتلك التي اجبرت مئات من محطات الغاز على تقنين المبيعات منذ عام.
وركزت وفرة المعروض في اسواق النفط الخام الاهتمام ايضا على منتجي منظمة اوبك الذين بلغ انتاجهم قريبا من 30 مليون برميل يوميا منذ اوخر الصيف.
وقال وزير الطاقة الفنزويلي رفائيل راميريز يوم امس الاول ان فنزويلا ستؤيد خفض انتاج نفط اوبك حينما تجتمع المنظمة في العاشر من كانون الاول. وسئل راميريز هل ستؤيد فنزويلا خفض الانتاج فرد بقوله »سيكون ذلك موقفنا«.
وقال الوزير ان ايران العضو في منظمة البلدان المصدرة للبترول اوبك قدمت بالفعل اقتراحا لخفض الانتاج في الاجتماع المقبل للمنظمة.
وتشعر بعض الدول المنتجة بالقلق خشية ان يؤدي ازدياد مخزونات النفط الخام في الاشهر القليلة المقبلة الى هبوط اسعار النفط.
وكانت اسعار النفط قفزت قفزات عالية هذا العام مع بلوغ اسعار العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي الخفيف مستويات مرتفعة اكثر من 55 دولارا للبرميل الشهر الماضي.
وقالت منظمة أوبك امس الاول انها عدلت توقعاتها لنمو الطلب على النفط في العام المقبل وتوقعت زيادة كبيرة في المخزون النفطي اذا استمر انتاجها على المستويات الحالية.
وقالت المنظمة في تقريرها الشهري عن سوق النفط انها قدرت الطلب المحتمل على نفطها الخام بنحو 2ر28 مليون برميل يوميا في المتوسط في الربع الاخير من العام الجاري والربع الاول من العام المقبل أي بما يقل نحو مليوني برميل يوميا عن تقديرها للانتاج في شهر أكتوبر.
وقال نوريش من مؤسسة باركليز كابيتال »هناك ادراك متزايد ان سعر سلة نفوط اوبك منخفض جدا وهناك احتمال قوي ان اوبك قد تدرس خفض الانتاج«.
من جهة اخرى قال تجار امس ان الجزائر خفضت سعر البيع الرسمي لشحنات نفطها الخام المزيج الصحراوي نحو دولارين في البرميل مقارنة بشهر تشرين الثاني مسايرة بذلك تراجع اسعار النفوط الخفيفة.
وحددت مؤسسة تسويق النفط الحكومية سوناطراك السعر على أساس معادل سعر نفط خام برنت الفوري مطروحا منه 97 سنتا مقارنة مع المعادل مضافا اليه 10ر1 دولار لشحنات تشرين الثاني.
وكانت اسعار النفوط الخفيفة مثل نفوط بحر الشمال وغرب افريقيا قد هبطت خلال الثلاثين يوما الماضية مسجلة بعضا من اكبر الخصوم في معادلاتها السعرية في التاريخ مع انتقال عدوى الهبوط في اسعار النفوط الثقيلة بسبب الارتفاع الكبير في انتاج اوبك الى سوق النفوط الخفيفة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش