الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بعد بلوغه مستويات قياسية لامست الحاجز النفسي:- »أوابك«: توقعات صندوق النقد الدولي بتأثيرات ارتفاع اسعار النفط على النمو العالمي متواضعة

تم نشره في السبت 6 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
بعد بلوغه مستويات قياسية لامست الحاجز النفسي:- »أوابك«: توقعات صندوق النقد الدولي بتأثيرات ارتفاع اسعار النفط على النمو العالمي متواضعة

 

 
موجة اسعار النفط تنذر بانتهاء مرحلة الطاقة الرخيصة

عمان - الدستور - يوسف ضمرة
تعزو منظمة الاقطار العربية المصدرة للبترول (اوابك) الارتفاع الحاد الذي اصاب اسعار النفط الى عوامل عديدة منها الزيادة غير المتوقعة في الطلب على النفط بالأخص في الصين والهند وامريكا ودول اخرى الامر الذي قلص من طاقة الانتاج الفائضة او المغلقة في اوبك.
واضافت اوابك في تعليقها على بلوغ اسعار النفط ارتفاعها الذي لامس سعر الخام الامريكي الخفيف (WTI) ÍÇÌÒ ÇáÜ 50 ÏæáÇÑÇð ááÈÑãíá ÎáÇá ÔåÑ ÂÈ ÈÇä ãÑÏå ßÐáß áÚæÇãá ÌíæÓíÇÓíÉ ãËá ÇáæÖÚ ÇáÃãäí Ýí ÇáÚÑÇÞ æÇáÊÝÌíÑÇÊ ÇáÊí ÍÏËÊ Ýí ÈÚÖ ÇáÏæá ÇáãäÊÌÉ æÇáÕÑÇÚ ÇáÚÑÈí ÇáÇÓÑÇÆíáí ÇÖÇÝÉ Çáì ÇáãÓÊæì ÇáÚÇáí ãä ÇáãÖÇÑÈÇÊ Ýí ÇáÇÓæÇÞ ÇáãÓÊÞÈáíÉ ááäÝØ.
æÈíäÊ ÇæÇÈß Çä ÇáÊÔÏíÏ Úáì ãæÇÕÝÇÊ ÇáãäÊÌÇÊ ÇáäÝØíÉ ÇÏì áÙåæÑ ÝÑæÞÇÊ ßÈíÑÉ Ýí ÇÓÚÇÑ ÇáäÝæØ ÇáËÞíáÉ ÚÇáíÉ ÇáßÈÑíÊ æÇáäÝæØ ÇáÎÝíÝÉ ãäÎÝÖÉ ÇáßÈÑíÊ Çáì ãÓÊæíÇÊ ÞíÇÓíÉ.
æÇßÏÊ ÛíÇÈ ÇáÔÝÇÝíÉ Ýí ÇáÈíÇäÇÊ ÇáÎÇÕÉ ÈÇáäÝØ¡ æÇáÊÞÏíÑÇÊ ÇáÎÇØÆÉ ááãÄÓÓÇÊ ÇáÚÇáãíÉ ÇáãÎÊÕÉ ÈÇÓÊÔÑÇÝ ãÓÊÞÈá ÇáÚÑÖ æÇáØáÈ ÇáÚÇáãí Úáì ÇáäÝØ¡ ãÔíÑÉ Çáì Çä ÇáÝÑÞ Èíä ÓÚÑ äÝØ ÈÑäÊ (Dated) ونفط دبي وصل الى 25.9 دولار للبرميل الواحد في نهاية ايلول الماضي بينما لم يتجاوز 87.1 دولار للبرميل قبل نحو سنة من موجة الاسعار الحالية بمعنى أن هذا النوع تضاعف بحوالي 4 مرات، بينما ازدادت الأسعار بحوالي 70% فقط خلال تلك الفترة بالنسبة لنفط برنت او الخام الامريكي الخفيف.
وبينت اوابك ان الارتفاع الذي طرأ على أسعار النفط تزامن مع صدور تطمينات على بعض المصادر في الدول الصناعية وعن اوبك تفيد بأن الارتفاع الحالي في الاسعار لن يكون له تأثيرات سلبية على نمو الاقتصاد العالمي والمقدر بناء على توقعات صندوق النقد الدولي في حال استمرار الاسعار بالمستويات الحالية لفترة سنة تخفيض مستوى الانتاج العالمي بواقع نصف نقطة مئوية، واصفة اوابك هذه التقديرات بأنها متواضعة مقارنة بمعدل النمو المتوقع لعام 2005 المقدر بحوالي 3.4% .
وبينت اوابك في نشرتها ان معظم النقاش الذي ظل سائداً في الادبيات النفطية قبل سنة كان يتركز حول المخاطر المحتملة للامدادات النفطية المتنامية من دول خارج اوبك وتأثيراتها على مستويات اسعار النفط العالمي على الجدوى الاقتصادية لتطوير مشاريع نفطية جديدة، أما في الوقت الراهن فقد برز تخوف من العرض العالمي للنفط قد لا يكون كافياً لمواجهة الطلب المتنامي عليه في المستقبل.
وتساءلت اوابك حول ما إذا كان هذا الذي يحدث في سوق النفط هو مجرد ظاهرة مؤقتة بسبب العوامل الجيوسياسية والمضاربات، بالدرجة الاولى ام ان هناك تحولاً جذرياً قد طرأ على طبيعة سوق النفط العالمي في اتجاه انتهاء مرحلة الطاقة الرخيصة كما ذهبت اليه بعض المصادر.
وقالت اوابك: بعد مراجعة تطورات السوق النفطية، لاحظت الدول الاعضاء في منظمة اوبك ان اسباب ارتفاع اسعار النفط تعود الى جملة من العوامل ومنها ارتفاع الطلب على النفط بشكل ملحوظ في كل من امريكا الشمالية والصين وبعض الدول الاسيوية الأخرى، علاوة على العوامل الجيوسياسية، والاهتمام المتزايد بمدى كفاية الطاقة الانتاجية الفائضة المتوفرة لمقابلة اية اختلالات قد تطرأ على الإمدادات النفطية. ورفعت اوبك الحصص الانتاجية الحالية (باستثناء العراق) بواقع مليون برميل يوميا لتصل الى 27 مليون ب/ي اعتباراً من الاول من الشهر الحالي.
ويأتي هذا القرار ليكون دلالة واضحة، على سعي المنظمة لضمان استقرار السوق النفطية والحفاظ على اسعار النفط عند المستويات المناسبة للدول المنتجة والمستهلكة، على حد سواء.
وقالت: لقد شهدت اسعار الغازولين خلال شهر تموز الماضي ارتفاعا بنحو 7.2 دولار للبرميل اي بنسبة 5.5% مقارنة بالشهر السابق لتصل الى 1.52 دولار للبرميل، ولقد ساهم في هذا الارتفاع زيادة الطلب عليه من اجل البناء الموسمي والاعتيادي لمخزوناته.
كما شهدت اسعار منتج زيت الغاز ارتفاعاً بـ 1.4 دولار للبرميل اي بنسبة 10% بالمقارنة بالشهر السابق لتبلغ 45 دولاراً للبرميل. بينما استقرت اسعار منتج زيت الوقود عند مستواها المسجل خلال الشهر السابق حزيران/ يونيو 2004 وهو 25 دولاراً للبرميل.
وساهم كل من تصدير عدد من الشحنات من المنتجات المختلفة المتعاقد عليها مع الولايات المتحدة الامريكية، وبعض مشاكل الانتاج التي واجهتها المناطق الواقعة شمال غرب اوروبا في ارتفاع اسعار المنتجات خلال الشهر، حيث سجلت اسعار الغازولين خلال تموز الماضي ارتفاعاً بنحو 3.6 دولار للبرميل أي بنسبة 8.13% مقارنة بالشهر السابق لتصل الى 3.52 دولار للبرميل.
كما ارتفعت اسعار منتج زيت الغاز بنحو 5.4 دولار للبرميل اي بنسبة 8.10% مقارنة بالشهر السابق لتصل 2.46 دولار للبرميل. في حين لم تشهد اسعار زيت الوقود سوى ارتفاع طفيف بحوالي دولار واحد للبرميل اي بنسبة 3.4% مقارنة بالشهر السابق لتصل 4.24 دولار للبرميل.
في حين شهدت اسعار المنتجات النفطية الثلاثة (الغازولين، زيت الغاز، زيت الوقود) خلال شهر تموز الماضي ارتفاعا بنسبة 5.2%، و 2.8% و 4.0% على التوالي مقارنة بأسعار الشهر السابق. لتصل اسعار منتج الغازولين خلال شهر تموز الماضي الى 1.45 دولار للبرميل، وأسعار منتج زيت الغاز الى 3.46 دولار للبرميل، وأسعار زيت الوقود الى 27 دولار للبرميل. ويعزى ارتفاع اسعار منتج زيت الغاز الى الاضراب الذي شهدته ثاني اكبر مصافي التكرير في كوريا الجنوبية، اما الارتفاع في اسعار زيت الوقود فمرده الى زيادة الطلب عليه في المؤسسات اليابانية نظرا لحرارة الطقس التي تشهدها البلاد.
وقالت: لقد شهد متوسط اسعار الغاز الطبيعي المسيل الذي استوردته اليابان في شهر حزيران 2004 ارتفاعاً في مستواه بنحو 13.0 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية ( 44.6 دولار زيادة لكل طن) ليصل الى 04.5 دولار لكل مليون وحدة حرارية بريطانية، اي ما يعادل 02.262 دولار للطن.
وقد شهدت الكميات المستوردة من الغاز الطبيعي المسيل في اليابان من المصادر المختلفة (ابو ظبي، قطر، عمان، اندونيسيا، ماليزيا، بروناي، استراليا، وآلاسكا) ارتفاعاً خلال الشهر يقدر بـ 70 الف طن اي بنسبة 7.1% مقارنة بالشهر السابق حيث وصلت الكميات المستوردة خلال شهر حزيران الماضي الى 098.4 مليون طن وقد استأثرت صادرات كل من دولة الامارات العربية المتحدة، وقطر، وسلطنة عمان بنسبة 1.22% اي بنحو 906 الاف طن من اجمالي الكميات المصدرة الى اليابان خلال الشهر.

الاسعار المستقبلية
وذكرت اوابك ان الاسعار المستقبلية للغاز الطبيعي المسجلة في اليوم الثالث والعشرين من شهر اب تشير الى بقائها مرتفعة في سوق التبادل الدولي في لندن، مقارنة بمثيلاتها المسجلة في سوق نيمكس في الولايات المتحدة خلال الفترة من شهر كانون الاول 2004 الى شهر شباط ،2005 اذ ستصل الفروقات في السعر أعلى مستوى لها خلال شهر كانون الثاني ،2005 حينما تصل 75.0 دولار لكل مليون وحدة حرارية. بعد ذلك ستأخذ تلك الاسعار منحى مغايرا خلال الفترة من شهر اذار 2005 الى شهر حزيران 2005 اذ ستكون الاولى اقل من مثيلاتها في سوق نيمكس في الولايات المتحدة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش