الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدلا من 39 مليار دولار: اتفاق نادي باريس يخفض ديون العراق الى 7.8 مليار

تم نشره في الثلاثاء 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2004. 02:00 مـساءً
بدلا من 39 مليار دولار: اتفاق نادي باريس يخفض ديون العراق الى 7.8 مليار

 

 
باريس رويترز- أ.ف.ب: وافق نادي باريس للدول الدائنة امس الاول على شطب 80 بالمئة من ديون العراق لدول دول النادي لينتهي بذلك نزاع عبر الاطلسي وربما يضع اطارا لاعفاء العراق من ديون مستحقة لدائنين اخرين.
وقال جان بيير جوييه رئيس النادي للصحفيين في باريس ان الاتفاق الذي سيخفض ديون العراق للدول الاعضاء الى 8ر7 مليار دولار بدلا من 9ر38 مليار دولار سينفذ على ثلاث مراحل على مدى السنوات الاربع القادمة.
وجاء الاتفاق بعد فترة قصيرة من موافقة روسيا في محادثات على هامش اجتماعات مجموعة العشرين المنعقد في برلين على شطب ما يصل الى 80 في المئة من ديون العراق.
وقال جوييه »نعتقد ..ان من الضروري الاسراع بعملية اعادة بناء الاقتصاد العراقي والتوصل لاتفاق يتيح للسلطة العراقية عدم مواجهة عقبات مالية اخرى امام عملية اعادة البناء تلك«.
واضاف ان نادي باريس سيشطب 30 بالمئة من ديون العراق المستحقة لاعضائه في الحال وسيشطب 30 بالمئة أخرى في عام 2005 و20 بالمئة المتبقية في 2008.
ورحب الرئيس الامريكي جورج بوش اليوم الاحد بهذا الاتفاق ودعا الدول الاخرى الى ان تحذو حذو الدول الاعضاء في نادي باريس.
وقال بوش في بيان خطي صدر بعد حضوره اجتماع قمة للمنتدى الاقتصادي لدول اسيا والمحيط الهادي »ابك« في سانتياجو »اشجع الدول الدائنة من خارج نادي باريس على الموافقة على خفض مماثل لديون العراق«.
واضاف بوش »اهنىء الحكومة العراقية المؤقتة ونادي باريس للدول الدائنة على اتفاق امس بشأن خفض الديون الدولية المستحقة على العراق بشكل كبير«.
واردف قائلا ان هذه الصفقة تمثل مساهمة دولية كبيرة في اعادة البناء السياسي والاقتصادي للعراق .
من جهة اخرى، وصف وزير المالية العراقي عادل عبد المهدي امس بـ »التاريخي« الاتفاق الذي تم التوصل اليه في اطار نادي باريس لخفض الديون العراقية بنسبة 80 بالمئة واعتبر هذا الامر "ضروريا للاستقرار»في العراق.
وقال الوزير العراقي في تصريح الى وكالة فرانس برس »انه اتفاق تاريخي حصلنا عليه من الدائنين في نادي باريس. وهو يدل على ان المجتمع الدولي واع للضرورة الملحة للعراق للسير بشكل جيد في برنامجه المكثف لاعادة الاعمار«.
واضاف الوزير العراقي انه »لا بد من شطب غالبية الديون التي تكدست من عهد صدام حسين قبل تنفيذ هذا البرنامج وهو شرط اساسي لاستقرار العراق«.
واعلن وزير المالية البلغاري امس ان بلاده التي تعد من أفقر دول أوروبا لن تلتزم بالدعوة التي أطلقها نادي باريس للحكومات الدائنة بشأن شطب معظم ديون العراق التي تبلغ لصوفيا وحدها 75ر1 مليار دولار.
وكان نادي باريس الذي يضم في عضويته 19 دولة وافق في مطلع الاسبوع على شطب 80 في المئة من 9ر38 مليار دولار تدين بها بغداد لاعضائه وذلك على ثلاث مراحل حتى عام 2008 ودعا زعماؤه الدول غير الاعضاء الى الاقتداء بهذا الاتفاق.
وقال ميلن ميلشيف وزير مالية بلغاريا لرويترز »بلغاريا ليست عضوا في نادي باريس وقرارهم ليس ملزما لنا«.
وأضاف »ستواصل بلغاريا التطلع الى ظروف أفضل لحل هذه المسألة«.
ولم يذكر تفاصيل.
وكانت بلغاريا مثل العديد من الدول الشيوعية السابقة زودت العراق بأسلحة وسلع أخرى مقابل نفط خلال الحرب العراقية الايرانية بين عامي 1982 و1990.
لكن العقوبات التي فرضتها الامم المتحدة على بغداد بعد حرب الخليج الاولى حالت دون سداد الدين الذي تراكم خلال سنوات الحرب بين العراق وايران.
كما يدين العراق لرومانيا بنحو 7ر1 مليار دولار وقد قال البلدان في يناير كانون الثاني انهما مستعدان للتفاوض على اعادة هيكلة سداد الدين دون شطبه.
ويبلغ اجمالي الديون على العراق حاليا نحو 120 مليار دولار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش