الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقابة المطاعم تؤكد حقها في زيادة بعض الاسعار بنسبة منخفضة: حمادة: ارتفاع تكاليف الانتاج بسبب زيادة اسعار جميع المواد الاولية

تم نشره في الأربعاء 28 نيسان / أبريل 2004. 03:00 مـساءً
نقابة المطاعم تؤكد حقها في زيادة بعض الاسعار بنسبة منخفضة: حمادة: ارتفاع تكاليف الانتاج بسبب زيادة اسعار جميع المواد الاولية

 

 
* زيادة كبيرة في اسعار الطحينية والزيوت وتخفيض وزن العبوات
عمان - الدستور - محمد امين: اكدت نقابة اصحاب المطاعم والحلويات ان رفع اسعار بعض منتجات المطاعم وخاصة ساندويشات الفلافل والحمص والفول لم يتجاوز خمسة بالمئة وهذا لا يغطي الزيادة الكبيرة في اسعار المواد الاولية والغاز والمحروقات والكهرباء واجور العمال التي حدثت قبل وبعد زيادة ضريبة المبيعات.
وقال السيد رائد حمادة نقيب اصحاب المطاعم والحلويات انه واعضاء الهيئة الادارية للنقابة قد التقوا قبل ايام بعدد كبير من اعضاء الهيئة العامة للنقابة من اصحاب المطاعم لتدارس الارتفاعات الكبيرة في اسعار المواد الاولية الداخلية في منتجات المطاعم، واكد النقيب خلال اللقاء ان على المطاعم ان تتحمل جزءا من الارتفاع وان لا تعكس ذلك كله على اسعار مبيعاتها مشيرا الى ان النقابة كانت سابقا قد حددت هامش ربح المطاعم بنسبة 15% واتفق خلال الاجتماع على تخفيض هامش الربح الى 10% فقط بحيث تتحمل المطاعم 5% فيما تقرر زيادة اسعار بعض المنتجات وخاصة ساندويشات الفلافل والحمص والفول وغيرها بنسبة لا تتجاوز 5%، بحيث ينقسم عبء ارتفاع الاسعار على صاحب المطعم والمستهلك بشكل محتمل مؤكدا ان رفع الاسعار لا يرتبط برفع ضريبة المبيعات الى 16% وانما يعود الى ارتفاع اسعار بعض المواد الاولية مثل الطحينية التي ارتفعت اسعارها 50% بعد ارتفاع اسعار السمسم العالمية موضحا ان سعر تنكة الطحينية ارتفع بمعدل 8 - 10 دنانير ليس بسبب رفع السعر فقط، بل لان اصحاب المعاصر خفضوا الكمية المعبأة من 18 الى 16 كيلو غرام وهذا ما حدث بالنسبة لزيت القلي الذي ارتفع سعره وخفضت كميته في التنكة من 15 لترا الى 12 لترا، داعيا مؤسسة المواصفات والمقاييس الى تشديد الرقابة على معبئي الطحينية والزيوت لان العبوات اصبحت كمياتها اقل من المقرر.
وقال ان اسعار الحبوب مثل الحمص والفول والفول المجروش ارتفعت بشكل كبير وبمعدل 200 دولار للطن خاصة بعد مشكلة الازدحام والتأخير في ميناء العقبة، الى جانب قيام المطاعم بزيادة رواتب واجور عمالها بعد ارتفاع الاسعار والضرائب.
وقال حمادة ان اسعار الخضار ارتفعت في السوق المحلية بشكل ملفت للنظر بسبب زيادة التصدير وخاصة للعراق مشيرا الى ان اسعار الليمون بالجملة كمثال لم تنخفض منذ ستة اشهر عن 60 - 70 قرشا للكيلو، مؤكدا ان اصحاب المطاعم لا يستطيعون تحمل كل تلك الاعباء والنفقات الكبيرة لان ذلك يعني تحقيق خسارة مؤكدة تؤدي الى توقفها عن العمل.
واكد السيد حمادة ان هناك حوالي 4 آلاف مطعم شعبي في مناطق مختلفة من المملكة لم ترفع اسعارها خاصة في المناطق المتوسطة والفقيرة، فيما قامت بعض المطاعم التي لديها مصاريف عالية فقط برفع اسعار بعض المنتجات بل ان بعضها لجأ الى تطوير الخدمة وايجاد سبل بديلة لرفع السعر بحيث اوجدت ساندويشة فلافل كبيرة بسعر ربع دينار لتكون بديلا عن ساندويشتين صغيرتين بسعر 30 قرشا وفي هذا توفير على المواطن، مؤكدا ان الشكاوى من ارتفاع الاسعار محدودة جدا، بل ان بعضها مفتعل مؤكدا ان وزارة الصناعة والتجارة وضعت في الصورة كاملة.
وقال ان اصحاب المطاعم يمارسون دورهم كمواطنين صالحين لخدمة المجتمع ولا يمارسون اية اعمال تضر بالمستهلكين وبالاقتصاد.

المطاعم ليست جمعيات خيرية
من جانبه قال السيد انور راشد صاحب مطعم وعضو الهيئة الادارية للنقابة: ان على الحكومة ان لا تنظر الى موضوع اسعار منتجات المطاعم من زاوية واحدة، بل وغير مكتملة فالطحينية لم يرتفع سعرها خمسة دنانير بل اكثر من سبعة دنانير اضافة الى خفض وزن العبوة، موضحا ان اسعار المحروقات وخاصة الغاز ارتفعت مبينا انه يستهلك يوميا ما بين 7 - 8 اسطوانات غاز فزادت الكلفة الشهرية للغاز فقط حوالي 60 دينارا، فيما زادت كلفة زيت القلي شهريا حوالي 75 دينارا، وكذلك ارتفعت فاتورة الكهرباء والهاتف وغيرها وهذا كله من حساب ربح المطعم.
وقال السيد راشد ان المطاعم زادت اجور العمال بمعدل 10 دنانير شهريا للعامل تلبية لدعوة الحكومة، فيما ارتفعت اسعار بعض مستلزمات الانتاج مثل علبة البلاستيك حيث اصبحت العلبة تكلف 50 فلسا وارتفع سعر كيلو اكياس النايلون من 90 قرشا الى 250.1 دينار، كما ارتفعت اسعار الورق الشفاف، كما ارتفع سعر طن الملح من 65 الى 75 دينارا، وطن الفول من 250 دينارا الى 360 دينارا، والفول المجروش من 280 دينارا الى 420 دينارا، موضحا ان كل تلك العوامل لا بد ان تنعكس على مبيعات المطاعم خاصة وان صاحب المطعم هو مواطن ايضا ويشتري احتياجات بيته من السوق حيث لم يبق شيء لم يرتفع سعره.
واكد ان الزيادة في اسعار منتجات المطاعم شكلت نسبة بسيطة من مجمل الارتفاع في مصروفاتها حيث هناك حوالي 96 مادة اولية تدخل في منتجات المطاعم موضحا ان سعر ساندويشة الفلافل اصبح 20 قرشا فيما زاد سعر علبة الحمص او الفول 50 فلسا مؤكدا ان المطاعم مؤسسات تهدف الى الربح وليست جمعيات خيرية.
وكان نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة قد حذر المطاعم الشعبية من زيادة اسعار منتجاتها داعيا الى عودتها الى الاسعار التي كانت سائدة قبل الاول من هذا الشهر تحت طائلة المساءلة القانونية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش