الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إنـشـاء مـكـاتـب ارتـبـاط لـخـدمـة المتقاعدين العسكريين ضـرورة ملحة

تم نشره في الثلاثاء 3 كانون الثاني / يناير 2017. 09:52 مـساءً
كتب: نسيم عنيزات
لعب المتقاعدون العسكريون من مختلف الاجهزة الامنية والقوات المسلحة دورا مهما وبارزا في تطوير اجهزتهم وحماية الوطن والمواطن خلال سني خدمتهم، ولا يخفى على إحدى التضحيات التي قدمها المتقاعدون العسكريون في جميع المجالات.
وما زالت هذه الشريحة تخدم الوطن حاضراً ومستقبلاً لذلك فلا بد من التواصل واسمتراره بين جميع الجهات المعنية والمتقاعدين العسكريين.
ان هذه الشريحة التي قدمت كل شيء للوطن وساهمت في بناء منظومة امنية وعسكرية للوطن تحتاج منا كل الدعم من خدمات متميزة وسهلة وتوفير الحياة الكريمة لهم ولابنائهم.
لا ينكر احد بان الجهات المعنية تبذل جهودا مميزة لخدمة هذه الشريحة وابنائها الا انهم يستحقون المزيد والافضل.
ان انشاء مكاتب ارتباط وخدمات للمتقاعدين العسكريين في الاجهزة التي كانوا يخدمون فيها وفي جميع المحافظات اولوية قصوى لهذه النخبة التي لا يستطبع احد نكران دورها خلال الفترة الزمنية الماضية،يكون دورها اي - مكاتب الارتباط - متابعة معاملات وجميع قضايا المتقاعد العسكري لدى الجهات المعنية وانجازها فلا يعقل ان يقف لواء او عميد متقاعد امام بوابة احدى الوزارات ويتم التعامل معه من الحراس بطريقة غير لائقة لاسباب تاهيلية او عدم دراية فلا يجوز ابدا ان نرى الان ذاك الذي كان يحمل كفنه وروحه لخدمة الوطن وابنائه يقف امام حارس لا يسمح له بالدخول.
ان هذه الشريحة الان تتعرض لبعض الممارسات غير المقبولة اثناء مراجعتهم لدائرة معينة لانجاز معاملة ما، لذلك فالمطلوب تجنيبهم هذا العناء من خلال مكاتب مخصصة لهذه الغاية مزودة بكوادر قادرة ومؤهلة.
فعندما يشعر المتقاعد العسكري بان مؤسسته التي قضى فيها اجمل سنوات عمره تتواصل معه وتخصص من يقوم على انجاز معاملته بكل ادب واحترام تعزز لديه الولاء والانتماء والتواصل لدى مؤسسته، كما تطمئن اخوانه العاملين في الخدمة بانهم سيلقون الاحترام والتقدير في الخدمة وخارجها.
ان التواصل مع المتقاعد العسكري يشعره بانه ما زال في الخدمة العسكرية الامر الذي يدفعه دائما الى احترام القوانين والانظمة وتقديم النصح لزملائه.
لذا فان مكاتب خدمة المتقاعدين الموجودة حاليا ان وجدت يجب تفعيلها وتاهيل العاملين فيها لخدمة زملاء لهم قد سبقوهم في الخدمة وعند مراجعة المتقاعد لاحد مكاتب الارتباط التابع لها يقوم المعنيون بمتابعة انجاز المعاملات بكل سهولة ويسر.
كما ان التواصل والاطمئنان الدائمين بين الجهاز ومتقاعديه ضرورة قصوى من خلال تأسيس شبكة او منظومة اتصال تضم جميع المتقاعدين وعناوينهم واعمارهم وجميع المعلومات الخاصة بهم ويتم من خلالها متابعة شؤونهم والاطمئنان عليهم فكم سيجدها المتقاعد كبيرة ورائعة عندما يتفأجا باتصال تليفوني للاطمئنان عليه او للتهنئة بمناسبة معينة.
ان بطاقة المعايدة او الدعوة الى لقاء بين زملاء السلاح او غيره سترفع من معنوية المتقاعد وتعزز وجوده واهميته سواء كان عاملا او متقاعدا،فلا يجوز ان ينسى ذلك الانسان المقدام بمجرد احالته الى التقاعد.
ان التواصل سيعزز العلاقة الطيبة القائمة بين الاجهزة الامنية والقوات المسلحة والمجتمع خاصة وان المتقاعدين يشكلون شريحة هامة من شرائح المجتمع وان مكاتب الارتباط الفاعلة تعتبر نواة لتعزيز الحوار البناء واثراء العمل العسكري الإنساني ومنح الفرصة للاستقاء من الخبرة الواسعة التي اكتسبها ويتمتع بها المتقاعدون.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش