الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدأ اعماله في الدوحة امس :مؤتمر خليجي يبحث التحديات التي تواجه الشركات »العائلية«

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الثاني / يناير 2004. 02:00 مـساءً
بدأ اعماله في الدوحة امس :مؤتمر خليجي يبحث التحديات التي تواجه الشركات »العائلية«

 

 
98 % من النشاط التجاري في منطقة الخليج تمتلكه شركات عائلية

الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح
بدأت في الدوحة امس أعمال أول مؤتمر من نوعه يعقد في قطر حول »الشركات العائلية الخليجية« والذي تنظمه لمدة ثلاثة أيام وزارة الاقتصاد والتجارة القطرية بالتعاون مع المنظمة العربية للتنمية الادارية في القاهرة .
ويبحث المؤتمر دور الشركات العائلية في منطقة الخليج في اقتصاديات المنطقة ، ومدى قدرتها على التطور والاستمرار ومواجهة التحديات في ظل انفتاح الاسواق العالمية ومتطلبات العولمة .
واكتسب المؤتمر زخما كبيرا امس بحضور امين عام مجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن بن حمد العطية الذي خاطب الحضور بكلمة اكد فيها على الدور الهام والكبير للشركات العائلية في اقتصاديات دول مجلس التعاون الخليجي باعتبارها الطابع السائد للنشاط الاقتصادي في هذه الدول منذ بدايات تطورها في عهد ما قبل النفط وخلال انطلاقتها الحديثة منذ اكتشاف النفط واستغلاله تجاريا وحتى بداية الالفية الثالثة .
وقال إن هذه الشركات ساهمت في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية لدول المنطقة وتكفلت بتبعات التواصل التجاري والحضاري فيما بين مجتمعنا الخليجي وبين المجتمعات الاخرى ، وادت دورا بارزا في جهود التنمية داخل دول مجلس التعاون الخليجي وفي توطيد اواصر التعاون التجاري مع العالم الخارجي .
ولفت العطية القول الى ان معظم الشركات العائلية بدأت بإمكانات متواضعة وشقت طريقها الى النجاح بقليل من الخبرة وكثير من الاجتهاد ثم تراكمت لديها الخبرة وصقلتها التجربة التي تعاقبت عليها الاجيال ، وتعاظم النجاح حيث تحولت الاسماء العائلية الى اسماء تجارية ذات سمعة تفوق قيمتها السوقية على قيمة الاصول المادية لهذه الشركات .
وقال إن الاحصائيات الحديثة تشير الى ان اكثر من 98 في المئة من النشاط التجاري في منطقة الخليج تمتلكه شركات عائلية بينما تقل هذه النسبة الى ما يتراوح ما بين 65 الى 80 في المئة في المناطق الاخرى ، ما يعني انها تمثل احد محاور الاقتصاد داخل اسواق مجلس التعاون الخليجي .
وشدد العطية على ان التخوف السائد من عدم صلاحية الاسلوب العائلي لإدارة المؤسسات الاقتصادية الكبيرة وعدم قدرتها على مواجهة رياح المنافسة القادمة نتيجة ما يشهده العالم من تطورات متسارعة وتحولات جذرية في المجال الاقتصادي وبروز ما يعرف بظاهرة العولمة الاقتصادية التي تدفع باتجاه مزيد من الحرية وتعميق درجة المنافسة بين الدول والشركات ، كل ذلك يحتم علينا جميعا دراسة واقع هذه الشركات بشكل علمي ومتأن بهدف تطويرها ورفع مستوى أدائها والمحافظة على كيانها العائلي والنظر بصورة جدية وملحة في إمكانية تحولها الى شركات مساهمة ووضع الآليات اللازمة لذلك لكي تستفيد الاسواق من رساميلها الكبيرة .
ويحضر مؤتمر الدوحة للشركات العائلية أسماء لامعة لشركات عائلية خليجية أصبح لها ثقل ليس على المستوى الخليجي وحسب بل المستوى العربي وربما العالمي مثل مجموعة شركات كانو والخرافي وبن لادن والمانع والراجحي والغانم .
وباتت هذه الشركات من بين الشركات العائلية التي حققت نجاحات غير عادية في البلدان التي تنتمي اليها ، وأصبحت تتمتع بسمعة واحترام وتأثير كبير بين شركات دول مجلس التعاون الخليجي .
ويقول وزير الاقتصاد والتجارة القطري الشيخ محمد بن احمد بن جاسم آل ثاني إن الشركات العائلية تشكل احد المحاور الاساسية للتكامل والتفاعل الخليجي مع الاقتصاد العالمي وخاصة في المجال التجاري والذي يشكل بدوره رافدا اساسيا في اقتصادياتها ، ما يفرض مجمل اختبارات منها كيف نحول الامكانات الهائلة للشركات العائلية الى قوة تصديرية كبرى بدلا من الاكتفاء بلعب دور المسوق لمنتجات صناعات البلدان المتقدمة ، وذلك من خلال الدخول في شراكات مباشرة مع المصنعين لا سيما وأن البنية التحتية الصناعية في دول مجلس التعاون مؤهلة للعب دور كبير في هذا الخصوص .
واعترف وزير الاقتصاد والتجارة القطري بالمعوقات التي تواجه الشركات العائلية على الرغم من أنها تتمتع مثلها مثل جميع الشركات بخصائص تساعدها على المنافسة بشكل جيد .
وقال إن هذه الشركات تعاني من تحديات التغيرات المتسارعة للتكنولوجيا الصناعية وبالتالي حدة البيئة التنافسية لهذه الشركات في منطقة الخليج ، لافتا الى أن بعض الشركات العائلية قام بردة فعل غير مباشرة تجاه هذه المنافسة بتغيير هياكلها التنظيمية للتكيف السريع مع الاساليب التكنولوجية التي تجتاح العالم الآن .


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش