الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

686 مليون دولار سنويا خسائر الأسواق الخليجية من المنتجات المقلدة...وزراء المالية الخليجيون يلتقون في الدوحة لبحث الاتحاد الجمركي اليوم

تم نشره في السبت 14 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
686 مليون دولار سنويا خسائر الأسواق الخليجية من المنتجات المقلدة...وزراء المالية الخليجيون يلتقون في الدوحة لبحث الاتحاد الجمركي اليوم

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح
يبحث وزراء المالية والإقتصاد والتجارة في دول مجلس التعاون الخليجياليوم السبت في الدوحة إمكانية إزالة معوقات التبادل التجاري التي ما زالت تحد من حركة إنسياب السلع والبضائع المتبادلة بين دول المجلس .
وتنبع أهمية الإجتماع كونه يعقد قبل القمة الخليجية المرتقبة التي من المنتظر أن تستضيفها الدوحة في الحادي والعشرين من الشهر الجاري ، وقبل عشرين يوما فقط من البدء في تطبيق مشروع الإتحاد الجمركي الخليجي إعتبارا من مطلع العام المقبل.
وسيناقش وزراء مالية دول التعاون خلال الإجتماع كافة المتطلبات والشروط المتعلقة بالإتحاد الجمركي من أجل ضمان سير المشروع دون معوقات ، خاصة في مراحله الأولى ، كما سيتناولون موضوع الإيرادات الجمركية وتدقيقها بين دول المجلس في الإتحاد الجمركي .
وكانت دول مجلس التعاون الخليجي قد توصلت في شهر نيسان الفائت الى إتفاق تاريخي حول تقاسم العوائد الجمركية وهي إحدى النقاط الرئيسية الهامة نحو تحقيق الإتحاد الجمركي ، حيث تم الإتفاق على تحصيل الجمارك على أساس المقصد النهائي للسلعة - أي بلد المستورد - وليس على أساس ميناء الوصول ، وبناء على ذلك ، سيتم تجميع العوائد الجمركية في الموانئ وإيصالها الى الدول التي تتجه إليها السلع .
ويصل إجمالي واردات دول مجلس التعاون الخليجي التي تعتمد على النفط بنسبة 80 في المئة في مداخيلها الى نحو 80 مليار دولار سنويا ، فيما لا يزيد حجم التجارة البينية بين دول المجلس عن 7 في المئة من إجمالي تجارتها مع العالم الخارجي ، وذلك بحسب دراسة إقتصادية حديث أعدها مصرف الإمارات الصناعي مؤخرا .
وقالت مصادر قريبة من إجتماع وزراء مالية دول التعاون أن وزراء المالية في كل من سلطنة عمان والبحرين والكويت أكدوا حضورهم الإجتماع ، بينما لا يعرف فيما إذا كان وزراء مالية السعودية والإمارات سيحضرون بأنفسهم أم سيوفدون من يمثلهم ؟
وأوضحت المصادر أن من القضايا الهامة التي سيبحثها وزراء مالية دول مجلس التعاون الخليجي ، ظاهرة إنتشار السلع والبضائع المقلدة في أسواق دول المجلس ، والتي باتت تؤرق في الآونة الأخيرة المسؤولين عن حماية التجار والمستهلكين في تلك الأسواق .
وقدر خبراء في الدوحة حجم الخسائر التي تتكبدها الأسواق الخليجية من جراء إنتشار هذه الظاهرة بأكثر من 5ر2 مليار ريال سنويا ما يعادل 686 مليون دولار .
وتقدر خسائر السوق المحلي القطري وحده من إنتشار السلع والمنتجات المقلدة بأكثر من 50 مليون دولار سنويا ، يتكبدها في معظم الأحيان الوكلاء التجاريون القطريون المعتمدون في الدوحة من قبل شركات عالمية كبيرة تسعى الى تحقيق أرباح من وراء ترويج منتجاتها في السوق القطري .
وتشكل أسواق شرق آسيا وخاصة سنغافورة وهونج كونج مصدرا رئيسيا لمعظم المنتجات والسلع المقلدة التي تأتي الى الأسواق الخليجية ، حيث تنتشر هناك بشكل رسمي فروع كثيرة لمصانع أمريكية ويابانية تعتمد على الأيدي العاملة الرخيصة ، لكن في نفس الوقت تقوم مصانع أخرى هناك بتقليد منتجات وسلع تلك المصانع دون الحصول على ترخيص ، وتقوم بالتالي بتوريد منتجاتها المقلدة الى أسواق إعادة التصدير في المنطقة وبالتالي الى الأسواق الخليجية .
ومن الموضوعات الأخرى التي سيتناولها إجتماع وزراء مالية دول التعاون ، الموافقة بشكل رسمي على رفع نسبة تملك الأسهم لمواطني مجلس التعاون الخليجي في أي من البورصات الخليجية من 25 في المئة حاليا الى 49 في المئة ، ورفع هذا القرار الى قمة دول المجلس لإصداره بقانون والبدء بتطبيقه .
وهناك موضوع آخر من المقرر أن يناقشه وزراء المالية يتعلق بالمفاوضات مع منظمة التجارة العالمية ، حيث سيؤكد الوزراء على دعم السعودية في جهودها نحو الإنضمام الى عضوية المنظمة وهي الدولة الوحيدة العضو في مجلس التعاون الخليجي التي ما زالت خارج المنظمة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش