الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال ندوة نظمتها جمعية البنوك حول الحسابات القومية * الشخاترة: الارقام الاحصائية تعكس صورة حقيقية لنشاطات الاقتصاد القومي

تم نشره في الثلاثاء 24 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
خلال ندوة نظمتها جمعية البنوك حول الحسابات القومية * الشخاترة: الارقام الاحصائية تعكس صورة حقيقية لنشاطات الاقتصاد القومي

 

 
عمان - الدستور: قال الدكتور حسين شخاترة مدير عام دائرة الاحصاءات العامة مساء امس الاول ان عمل دائرة الاحصاءات يستند الى اسس منهجية وعلمية فى استخراج الارقام الدقيقة عن الحالة الاقتصادية واعدادها بشكل موضوعى اقرب ما يكون الى الحقيقة مما يسهم فى رسم صورة حقيقية للاقتصاد القومى بنشاطاته المختلفة0
واضاف خلال ندوة نظمتها جمعية البنوك حول احصاءات الحسابات القومية في مقر الجمعية ان المحاسبة القومية تعرف بأنها طريقة احصائية تسعى لاعطاء الاقتصاد القومي عرضا رقميا كاملا ولكن مبسطا بحيث يمكن التعرف على مختلف مظاهر الاقتصاد وامكانية الوصول الى توقع تطويره في المستبقل.
واضاف ان الاهتمام في الحسابات القومية بدأ منذ زمن ليس بالقصير، حيث جرت عدة محاولات لتقدير الدخل القومي منذ القرن السابع عشر من قبل بعض الاقتصاديين في انجلترا، ثم توالت هذه المحاولات بعد ذلك في دراسة المتغيرات الكلية على يد العديد من الاقتصاديين الكلاسيك امثال ادم سميث، وديفيد ريكاردو، ومالتوس، ومن ثم ماركس، الذين اهتموا بالنواحي الاقتصادية الكلية وقاموا بشرح تشكيليه الدخل القومي وكيفية توزيعه بين الفئات المختلفة التي تشكل عناصر الامة.
واشار ان الاهتمام الحقيقي بالمفاهيم المتعلقة بالمجاميع الكلية لم يأخذ بعدا الا في النصف الاول من هذا القرن، حيث دعت الاوضاع التي نجمت عن الازمة الاقتصادية الكبرى في عام 1929 الى تدخل الدولة في الحياة الاقتصادية بشكل واسع وبذلك اصبح من الضروري تقييم هذا التشكل وفهم مضمونه ومحتوياته وتأثيره على المتغيرات الاقتصادية المختلفة، كما اوضحت تلك الازمة للعالم كله ان كثيرا من الامور كتحقيق التوازن العام في مجال الاستخدام الكامل والبطالة والركود الاقتصادي لا يتم بشكل تلقائي وذاتي كما كان الاعتقاد سائدا في ذلك الوقت.
واضاف ان الاهتمام الفعلي بالمحاسبة القومية لم يأخذ شكله الحقيقي الا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية، وذلك بعد ظهور نظام للحسابات القومية الذي اصدرته الامم المتحدة في عام 1953 الذي قدم اطارا منسقا يتم خلاله تسجيل وعرض التيارات الرئيسية المتعلقة بالانتاج والاستهلاك والتراكم الرأسمالي والتجارة الخارجية بهدف ايجاد اساس موحد يتم من خلاله اعداد التقارير الخاصة باحصاءات الدخل القومي. بالاضافة الى الاستفادة التي كان من المتوقع ان تحققها بعض الدول التي كانت تأمل في عمل دراسات في مجالات التيارات الرئيسية السابق الاشارة اليها.
واشار الى ان النظام المعتمد في الاردن وفي كثير من الدول النامية في اعداد حساباتها القومية هو نظام الحسابات »1968 SNA« ويقدم هذا النظام الحياة الاقتصادية ويعرضها في دولة ما بواسطة مجموعة من الحسابات المترابطة فيما بينها، بحيث ترسم العمليات الاقتصادية خلال فترة زمنية معينة غالبا ما تكون سنة ميلادية، يمكن من خلالها استخراج معطيات ومجاميع اقتصادية ذات معنى تعبر عن النشاط الاقتصادي للدولة. فالوقائع الاقتصادية تؤثر يوميا على ملايين الوحدات الجزئىة التي يتكون منها الاقتصاد القومي، لذا يكون من الضروري استنباط نموذج مبسط يتألف من حسابات متكاملة يعطي وصفا واضحا يمكن من خلاله قراءة الحياة الاقتصادية على مستوى الدولة ككل.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش