الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر لـ ''الدستور''...نسعى الى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع ا لاردن

تم نشره في الخميس 12 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر لـ ''الدستور''...نسعى الى تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع ا لاردن

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح
استحوذ الاردن على ما نسبته 4.17 في المئة من إجمالي الصادرات القطرية الى مختلف دول العالم حسب أحدث إحصائيات رسمية لشهر أيلول الفائت.
وبلغت قيمة الصادرات القطرية الى الاردن أكثر من 5.11 مليون ريال (1.3 مليون دولار)، وبذلك يحتل المرتبة الثانية من حجم الصادرات القطرية الى العالم بعد الولايات المتحدة الامريكية التي احتلت المرتبة الاولى بواقع 8.28 مليون ريال وبنسبة 2.43 في المئة.
وقال رئيس غرفة تجارة وصناعة قطر محمد بن خالد المانع لـ»الدستور« اننا نسعى الى تعزيز وتطوير حجم المبادلات التجارية بين قطر ومختلف دول العالم وخاصة مع الدول العربية.
وأوضح المانع أن غرفة تجارة وصناعة قطر تعمل على تعزيز تجارة قطر مع الاردن في مختلف المجالات، وذلك بما يصب في دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.
ويرتبط الاردن بالعديد من الاتفاقيات الاقتصادية والاستثمارية مع دولة قطر، وكانت آخر اتفاقية وافقت عليها الحكومة القطرية مع الأردن قبل نحو عام هي اتفاقية لحماية الاستثمارات المشتركة وتجنب الازدواج الضريبي.
وحتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري، بلغ حجم الصادرات القطرية الى دول مجلس التعاون الخليجي 4.35 مليون ريال بانخفاض نسبته 25 في المئة مقارنة مع الفترة القابلة من العام الفائت.
وبلغ اجمالي تجارة قطر مع الدول العربية خلال العام عام 2001 661.3 مليار ريال ما يعادل مليار دولار، ويميل الميزان التجاري مع هذه الدول لصالحها، حيث تبلغ الواردات الى السوق القطري 224.1 مليارريال مقابل 437.2 صادرات.
واحتلت دولة الامارات العربية المتحدة المرتبة الاولى على مستوى الدول العربية والخامسة على مستوى العالم من حيث حجم التصدير الى قطر خلال عام 2001 .
وبلغت واردات السوق القطري من الإمارات العربية المتحدة خلال العام الفائت أكثر من مليار و 178 مليون ريال (324 مليون دولار) مقابل صادرات بقيمة 773 مليون ريال (212 مليون دولار).
واحتلت المملكة العربية السعودية المرتبة الثانية، وجاءت البحرين في المرتبة الثالثة، حيث بلغت واردات السوق القطري منها اكثر من 83 مليون ريال مقابل صادرات بقيمة 96 مليون ريال، وسلطنة عمان في المرتبة الرابعة بإجمالي واردات تجاوز 68 مليون ريال مقابل 25 مليون ريال صادرات، في حين احتلت سوريا والكويت المرتبة الخامسة بقيمة واردات بلغت 65 مليون ريال من كل سوق مقابل صادرات لسوريا بقيمة 14 مليون ريال، وللكويت بقيمة 45 مليون ريال.
وفي المرتبة السادسة، حل الاردن بإجمالي واردات بلغ 51 مليون ريال، في حين بلغت الصادرات نحو 14 مليون ريال، وجاء لبنان ليحتل المرتبة السابعة بواردات بلغت قيمتها 33 مليون ريال مقابل صادرات بقيمة 7 ملايين ريال، وفي المرتبة الثامنة، حلت مصر، حيث بلغت واردات السوق القطري منها أكثر من 31 مليون ريال مقابل 111 الف ريال صادرات، واحتل السودان المرتبة التاسعة بقيمة واردات تصل الى 5 ملايين ريال مقابل اكثر من مليون ريال صادرات، وفي المرتبة العاشرة، جاء اليمن لتبلغ واردات السوق القطري منه أكثر من 3 ملايين ريال مقابل 137 الف ريال للصادرات.
واحتلت المراتب الاخيرة بالنسبة لأكثر الدول العربية تصديرا للسوق القطري على التوالي كل من تونس المرتبة ،11 المغرب المرتبة ،12 الجزائر المرتبة ،13 الصومال المرتبة ،14 فلسطين المرتبة ،15 العراق المرتبة ،16 ليبيا المرتبة ،17 وأخيراً موريتانيا في المرتبة 18 .
وبلغ إجمالي تجارة قطر التي لا تشمل النفط والغاز مع مختلف دول العالم خلال عام 2001 اكثر من 8.17 مليار ريال (8.4 مليار دولار)، منها 8.14 مليار ريال واردات، مقابل 3 مليارات ريال صادرات.
وبلغ حجم التبادل التجاري بين قطر والعالم الخارجي خلال العام الفائت بما فيه النفط والغاز نحو 54 مليار ريال (8.14 مليار دولار) دون أن يحقق اي ارتفاع يذكر مقارنة مع أعمال عام 2000 .
وحقق حجم المبادلات التجارية بين قطر ومختلف دول العالم قفزات نوعية كبيرة في الأعوام الأخيرة، حيث ارتفع بنسبة 3.14 في المئة خلال عام 1999 مقارنة مع عام 1998 بعد ان بلغ 35 مليار ريال ارتفاعاً من 30 مليار ريال، ثم واصل ارتفاعه عام 2000 بنسبة 2.35 في المئة.
ويميل الميزان التجاري لصالح قطر في مبادلاتها مع معظم دول العالم، وذلك بفضل عائدات صادراتها من النفط التي تمثل نحو 75 في المئة من إجمال الدخل والتي بلغت خلال عام 2000 اكثر من 2.9 مليار دولار، بالإضافة الى عائدات الغاز الطبيعي التي تحتل قطر المرتبة الثالثة في احتياطياته على مستوى العالم بعد روسيا وإيران، حيث تصل الى 10 مليارات متر مكعب حالياً.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش