الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

سلمته ''للمنظمة العربية'' لعرضه على قمة البحرين...''الصناعة والتجارة'' تتقدم بملف شامل حول واقع الصناعة العربية والتحديات التي تواجهها

تم نشره في السبت 28 كانون الأول / ديسمبر 2002. 02:00 مـساءً
سلمته ''للمنظمة العربية'' لعرضه على قمة البحرين...''الصناعة والتجارة'' تتقدم بملف شامل حول واقع الصناعة العربية والتحديات التي تواجهها

 

 
عمان- الدستور- عمر الربايعة
تقدم الدكتور صلاح الدين البشير وزير الصناعة والتجارة بمقترحات للمنظمة العربية للتنمية الصناعية لاعداد ملف شامل عن الصناعة العربية لعرضه على مؤتمر القمة العربية والذي سيعقد في البحرين خلال شهر اذار المقبل.
وتناولت المقترحات التحديات الاساسية التي تواجه الصناعات العربية ضمن عدة محاور رئيسية لتشكل منظومة من السياسات بهدف توضيح الرؤى وتحديد المشاكل التي تواجه القطاع الصناعي العربي ضمن كل محور وبيان السياسات العامة والاهداف والاستراتيجيات المحددة وآليات التنفيذ المناسبة لحل هذه المشاكل وذلك وفقا للمنهجية التي اتبعت في اعداد الاطار العام للسياسة الصناعية الوطنية والبرنامج الوطني لتأهيل وتطوير قطاع الصناعة في الاردن على النحو التالي:
المحور الاول: السياسات والتشريعات ويشمل التشريعات العربية، المحور الثاني ويتعلق بالاجراءات الحكومية ويشمل نظم التطوير الوطني وتكلفة المعاملات ويتضمن المحور الثالث البنية التحتية والخدمات المساندة والمحور الرابع الدعم الفني والمالي ويشمل البحث والتطوير والعلاقات »الترابطات« الصناعية ويشمل المحور الخامس تنمية الصادرات بحيث تتضمن الاتفاقيات الدولية وتعظيم الاستفادة منها وقواعد المنشأ اما المحور السادس فيتعلق بتشجيع الاستثمار ويشمل مناخ الاستثمار والمعاملة بالمثل للدول وللاستثمارات والمحور السابع البيئة ويشمل المعايير والاشتراطات البيئية والمحور التاسع المواصفات والمقاييس والجودة ويتضمن المحور العاشر الشراكة بين القطاعين العام والخاص ويتعلق المحور الحادي عشر بالعلوم والتكنولوجيا ويشمل اوضاع العلوم والتكنولوجيا في مجال القطاع الصناعي في الدول العربية والمعلومات الصناعية وهيكل التكنولوجيا في الصناعة وعلاقته بالتجارة.
كما تم تضمين مقترح خطة الدراسة موضوع انشاء مركز معلومات عربي تابع للمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين بحيث يوفر المعلومات الاحصائية اللازمة عن الصناعة في كافة الاقطار العربية.
كما ابدى وزير الصناعة والتجارة استعداد الوزارة في تقديم عرض حول الاطار العام للسياسة الصناعية الوطنية الاردنية.
ويشار الى ان قطاع الصناعة في الوطن العربي يعاني من العديد من المشكلات مثل التركيز في الصناعات الاولية والتخلف التكنولوجي وضعف مستويات الكفاءة والانتاج مما ينعكس سلبا على القاعدة الصناعية العربية من حيث الحجم والنوع ويخفض من الصادرات الصناعية العربية وبالتالي يضعف في النهاية من مساهمة قطاع الصناعة في الناتج والنمو والتشغيل ومما يزيد من خطورة هذه المشاكل هو التغيرات الجديدة في البيئة العالمية والتي فرضت شكلا جديدا من العلاقات الاقتصادية، فالتكتلات العالمية اصبحت ظاهرة قوية، وبالرغم من ان دولا عربية عديدة قد اخذت في المشاركة في التكتلات الاقليمية غير العربية فانها تعاني من ضعف مركزها فيها، اضافة الى ما يمثله ذلك الانضمام من مشاكل جديدة تعوق العمل العربي المشترك مثل قضية قواعد المنشأ والمشكلات العديدة التي تثيرها في وجه العمل العربي الصناعي المشترك.
وبالاضافة الى التعاون الدولي في اقامة تكتلات اقتصادية، فان تعاون الشركات العالمية فيما بينها في اطار الاندماجات والتحالفات الاستراتيجية اصبح يمثل تحديا كبيرا يضيق من قدرة الشركات العربية على النفاذ الى الاسواق العالمية، وعلى الاحتفاظ بأسواقها المحلية ايضا.
ومما يضاعف من هذه التأثيرات هو ظهور منظمة التجارة العالمية، والتي انضمت لعضويتها عدة دول عربية، وتزمع مجموعة اخرى منها على القيام بذلك. هذا الانضمام يعني فتحا للاسواق العربية امام المنافسين من العالم كنتيجة لتحويل كل الموانع الجمركية غير السعرية الى جمرك سعري وربط التعريفة عند المستويات المتفق عليها عند التوقيع، اضافة الى التحديات التي تفرضها الاتفاقات الخاصة بمعاملة الاستثمار الاجنبي المباشر وحقوق الملكية الفكرية والمعايير البيئية.
كل ذلك يدق ناقوس الخطر امام الصناعة العربية ويعظم من اهمية تفعيل العمل العربي المشترك.
لذلك فقد سعت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين الى اعداد الملف الشامل عن الصناعة العربية بهدف حصر التحديات التي تواجهها تلك الصناعة ووضع مقترح الاطار حول التنسيق والتكامل الصناعي العربي.
وقد طلبت المنظمة من الدول العربية الاعضاء بتقديم مقترحاتها حول التحديات التي تواجه الصناعة العربية والتنسيق والتكامل الصناعي العربي لعرضه على القادة العرب خلال مؤتمر البحرين في اذار المقبل لاقرار والبدء بوضع آليات التنفيذ.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش