الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في اختتام الملتقى السنوي للتدريب...الدعوة لانشاء هيئة عربية للتدريب لتطوير الموارد البشرية

تم نشره في الخميس 31 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
في اختتام الملتقى السنوي للتدريب...الدعوة لانشاء هيئة عربية للتدريب لتطوير الموارد البشرية

 

 
عمان - الدستور - لما العبسة
دعا المشاركون في الملتقى السنوي الحادي عشر للتدريب والذي اختتم اعماله امس لانشاء هيئة عربية للتدريب تعنى بتعميق دور التدريب وتطوير الياته ونشر برامجه وتتابع تطبيقاته وتقديم الرعاية للخبراء والمدربين العرب وذلك خلال فترة زمنية لا تتجاوز منتصف العام المقبل.
وقدم المشاركون الذين ينتمون الى 14 دولة عربية عدة توصيات اعتمدت على محاور مختلفة حيث اكدت التوصيات المتعلقة بقضية التدريب في الوطن العربي على اهمية العمل لتصبح المنظمات العربية العامة والخاصة منظمات تعلم ويصبح التدريب اداة لتطوير الموارد البشرية والقوة المؤثرة لاحداث تغيير لمواجهة التقدم التقني والتكنولوجي.
وشملت اليات تطبيق هذه التوصية العمل لبث ثقافة التعلم من خلال قيام الهيئة المقترحة بوضع معايير لمنح المنظمات العربية العامة والخاصة شهادة »منظمة تعلم« واعادة النظر في مواقع ادارات التدريب والتطوير في الهياكل التنظيمية للمنظمات العربية العامة والخاصة، اضافة الى اعادة النظر في ميزانيات التدريب في هذه المنظمات بنسبة مقترحة لا تقل عن 2% سنويا من الميزانية السابقة للتدريب، وايجاد مفهوم جديد للعائد من الاستثمار في التدريب.
كما اوصى المشاركون بضرورة انشاء موقع متميز على شبكة الانترنت يعنى بالتدريب في العالم العربي، مؤكدين اهمية تطوير آليات توعية العاملين التنفيذيين في المنظمات العربية.
اما محور التدريب »ترف ام استثمار« فقد تمت التوصية باصدار دليل عملي لاستراتيجيات وسياسات وآليات عملية تقييم التدريب وتبني نموذج علمي ومنهجي لعملية تقييم التدريب في منظمات المؤتمرين على ان يرسخ هذا النموذج المستويات الخمسة للتقييم التي طرحها الملتقى وهي التفاعل والتعلم والتطبيق والنتائج والعائد على الاستثمار.
واكد المشاركون ايضا على اهمية تفعيل طرق وادوات واساليب ونماذج جديدة من شأنها تعزيز التفاعل في البرامج التدريبية وكآلية مقترحة لهذه التوصية شدد المؤتمرون على ضرورة تبني نموذج متابعة خطة العمل.
وشدد المؤتمرون على اهمية تنوع شكل ومحتوى الملتقى السنوي من عام لاخر من خلال استمزاج اراء بعض خبراء ومسؤولي التدريب وضمن هذا السياق قدم المشاركون مقترحات للملتقيات المقبلة شملت دور التدريب في تشخيص واعادة تشكيل الثقافة التنظيمية في المؤسسات العربية والاستفادة من التقنيات التدريبية الحديثة.
وبهدف تفعيل التوصيات السابقة اشار المؤتمرون الى ضرورة تشكيل فريق من 5-7 مشاركين لمتابعة التوصيات التي تم اقرارها في الملتقى والتنسيق مع فريق معهد التدريب المالي والمصرفي في الاكاديمية العربية بما يضمن تطبيق اكبر قدر ممكن من هذه التوصيات، والوصول الى نتائج تعتبر توطئة مهمة للملتقى السنوي الثاني عشر لمسؤولي التدريب المنوي عقده في القاهرة في العام القادم.
يذكر ان الملتقى استمر على مدار خمسة ايام تمت مناقشة مستويات متعددة لتقييم التدريب وفقا لتساؤلات تتعلق بالتدريب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش