الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يبدأ السبت تحت عنوان `استراتيجيات التنافسية من خلال البحث والتطوير` * الملك يترأس الملتقى الاقتصادي الثالث ``العقبة ون``

تم نشره في الخميس 17 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
يبدأ السبت تحت عنوان `استراتيجيات التنافسية من خلال البحث والتطوير` * الملك يترأس الملتقى الاقتصادي الثالث ``العقبة ون``

 

 
عمان- الدستور- خالد الزبيدي - يترأس جلالة الملك عبدالله الثاني صباح السبت المقبل فعاليات الملتقى الاقتصادي الوطني الثالث في العقبة (عقبة ون) الذي ينعقد تحت عنوان »استراتيجيات التنافسية من خلال البحث والتطوير«.
ويشارك جلالة الملك -حسب مصدر رسمي رفيع المستوى- في فعاليات الملتقى مؤكدا رغبته في البدء ببحث معمق في صياغة استراتيجية التنافسية وتعظيم الطاقات البشرية والاقتصادية الكامنة بالاعتماد على البحث العلمي والتطوير، خاصة في الموارد البشرية.
وسيعقد المشاركون في الملتقى البالغ عددهم نحو 137 مشاركا من الفعاليات في القطاعين الحكومي والخاص اربع ورشات عمل تبحث في اربعة محاور، الاول التنافسية من خلال البحث والتطوير، والثاني القطاع الصحي، والثالث تنمية الموارد البشرية، والرابع تخصص للقطاع السياحي.
وسيتم ربط المحاور الثلاثة الاخيرة ومناقشتها بالاستناد الى المحور الاول، بحيث يتم التوصل الى صيغ للارتقاء بالخدمات الصحية والطبية وتصدير هذه الخدمات بالاعتماد على زيادة درجة تنافسيتها على المستوى الاقليمي لتصبح اكثر قدرة على جذب المستفيدين وطالبي هذه الخدمات.
وسيتناول المشاركون في الملتقى سبل تأهيل الاقتصاد الاردني بقطاعاته المختلفة على اساس المنافسة، كما سيتم البحث بصورة معمقة في ربط برامج الجامعات مع القطاع الخاص، ودراسة الموارد البشرية التي تعد احد عوامل قوة الدفع في الاقتصاد الوطني والتي يوليها جلالة الملك اهمية بالغة باعتبارها اولوية ومن محركات النمو الاساسية في الاقتصاد والمجتمع الاردني.
وقد تم تشكيل فرق عمل وطنية في وقت سابق تحضيرا للملتقى واعدت هذه الفرق اوراق عمل لمعالجة المحاور الاربعة وتشكلت من خبراء وفعاليات حكومية وخاصة تعكس شراكة حقيقية يبن الجانبين لمواصلة ما تم انجازه خلال السنوات الماضية، والبناء على ما تم في الملتقيين الاول والثاني في البحر الميت.
وفيما يتعلق بقطاع السياحة فقد تم اعداد ورقة عمل بمساهمة وزارة السياحة، وهيئة تنشيط السياحة وبالتعاون مع برنامج المساعدات الاميركية (امير) وركزت ورقة العمل على المفهوم الجديد الذي يربط بين القدرة التنافسية في الانشطة السياحية وتطوير البحث العلمي.
وحول الاستراتيجيتين اللتين لم تكتملا ضمن خطة الملتقى الاقتصادي الثاني الذي انعقد في البحر الميت، وهما تنمية المحافظات والثقافة المجتمعية، فقد تم الاتفاق على مواصلة العمل تمهيدا لتقديم التوصيات النهائية بشأن الثقافة المجتمعية، وتوقع مصدر مسؤول ان يتم انجازها قبل نهاية العام الحالي، اما بالنسبة لتنمية المحافظات فقد ادمجت ضمن مشاريع خطة التحول الاقتصادي والاجتماعي او المشاريع التنموية الواردة في الموازنة العامة للعام الحالي، مشيرا الى انها تسير بشكل جيد حتى الان.
وتشكل العقبة »ون« تحولا مهما في تطوير اسلوب العمل الاقتصادي لجهة صياغة استراتيجيات واقعية قابلة للتطبيق تعتمد البحث العلمي والتطوير اساسا لها، ويأتي الملتقى للبناء على ما تم انجازه خلال دورتي المجلس الاقتصادي والاستشاري، وبما يعزز الشراكة بين القطاع الخاص والحكومة ضمن اطار مؤسسي.
وقد تم اختيار مشاركين بمعدل 30-35 مشاركا لكل محور.
وسيشارك جلالة الملك في جلسات ورشات العمل الاربع، وسيصدر عن الملتقى توصيات نهائية تهدف بالدرجة الاولى الى مواصلة النهج الذي رسمه جلالة الملك في تحفيز التنمية وبلوغ معدلات نمو عالية وتنمية مستدامة تنعكس ثمارها بصورة ايجابية على المواطنين وتزيد من جاذبية الاردن استثماريا، وتنمية قدرته التصديرية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش