الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

(حماية المستهلك) تدعو الحكومة اعطاء الاولوية للصناعة الوطنية في العطاءات

تم نشره في الأحد 20 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
(حماية المستهلك) تدعو الحكومة اعطاء الاولوية للصناعة الوطنية في العطاءات

 

 
عمان - الدستور: اكدت حماية المستهلك اهمية دعم الصناعة الوطنية واعطاءها الاولوية والدعم والمساندة من قبل كافة الاطراف الحكومية منها والاهلية.
وقال الدكتور محمد عبيدات رئيس حماية المستهلك: ان الصناعة المحلية يجب ان تلقى كل الرعاية والاهتمام ليس فقط من قبل الحكومة وانما ايضا من كافة شرائح المجتمع مشيرا الى ان تطور هذه الصناعة وتقدمها يعود بالنفع على كافة الاطراف ويساهم في حل العديد من المشاكل التي تواجه الاقتصاد الوطني وعلى رأسها مشكلتا الفقر والبطالة وهو ما ينسجم والجهود الضخمة التي يقودها جلالة الملك عبداللّه الثاني والمرتبطة بتحسين القدرات الشرائية للمستهلكين وخاصة من ذوي القدرات المحدودة.
ودعا الدكتور عبيدات المستهلكين الى الاعتماد بالدرجة الاولى على الصناعة المحلية وتفضيل المنتج الوطني على منافسة الاجنبي وقال ان دخول الاردن في العديد من الاتفاقيات الدولية وانضمامه الى منظمة التجارة العالمية واتفاقية الشراكة الاوروبية والاتفاقيات الاخرى ستمكن السلع الاجنبية من الدخول للسوق الاردنية بسهولة الامر الذي يقتضي من المواطن حرصه على اختيار السلع المحلية واعطائها الاولوية آخذا بعين الاعتبار ان بقاء الصناعة وتطويرها يعود بالنفع على كافة القطاعات الاقتصادية للدولة في حين ان الاقبال على شراء السلع المستوردة يضعف هذه الصناعة ويجعلها غير قادرة على منافسة مثيلاتها من السلع الاجنبية وذلك لعدم تمكنها اي الصناعة الوطنية على توفير الموارد والتكنولوجيا المناسبة لتطوير مواصفات السلع التي تقدمها الصناعة المحلية.
وفي نفس الوقت شدد الدكتور عبيدات على ضرورة الاهتمام بالجودة والمواصفات العالمية للسلع المحلية وفرض السعر المناسب من قبل منتجي ومسوقي السلع موضحا ان الالتزام بمتطلبات الجودة العالمية وفرض السعر الملائم وسيجعل المشتري المستهلك اكثر رغبة في شراء السلع المنتجة محليا.
واشار الي ضرورة الاهتمام بالصناعة الموجهة للسوق المحلي وعدم الاهتمام فقط بمواصفات المنتجات المعدة للتصدير للسوق الخارجي فقط ذلك ان نجاح السلعة في بلد المنشأ هو الدافع الحقيق والمحفز لنجاحها في الاسواق الخارجية.
كما اشار الدكتور عبيدات الى اهمية التفكير والدراسة لاعطاء الاولوية للصناعات المحلية في العطاءات الحكومية وتوريد المنتجات لاسواق المؤسسات المدنية والعسكرية حيث ان هذه الاسواق تلقى اقبالا كبيرا من قبل المستهلك الاردني وخاصة من ذوي الدخل المحدود والمتدني.
وقال: اننا عندما نقوم باعطاء الصناعة الاجنبية الاولوية في عرض وتسويق منتجاتها في الاسواق المركزية او الموازنة فإننا عمليا نشجع ونحفز المستهلك لشراء السلع المستوردة على حساب السلعة المحلية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش