الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته افتتح المنتدى الثاني للاتصالات وتقنية المعلومات * الملك يحث كبريات شركات تكنولوجيا المعلومات للاستثمار في المملكة

تم نشره في الثلاثاء 1 تشرين الأول / أكتوبر 2002. 02:00 مـساءً
جلالته افتتح المنتدى الثاني للاتصالات وتقنية المعلومات * الملك يحث كبريات شركات تكنولوجيا المعلومات للاستثمار في المملكة

 

 
عمان - الدستور - خالد الزبيدي وبترا:قال جلالة الملك عبدالله الثاني ان قطاع تكنولوجيا المعلومات هو احد المحركات الرئيسية للنمو الاقتصادي، وان تركيز الاردن على هذا القطاع ينطلق من الرغبة في الاستثمار الامثل في الموارد البشرية، مؤكدا جلالته على رغبة وجدية الاردن بقطاعيه العام والخاص في التقدم بهذا المجال رغم الظروف الاقليمية والدولية السائدة.
واكد جلالته خلال رعايته لفعاليات المنتدى الاقتصادي الاردني الثاني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بحضور نحو الف مشارك محلي وعربي ودولي صباح امس ان الاردن الذي اتخذ خطوات جادة للمضي في الاتجاه الصحيح سيحتل موقعا متميزا على خارطة تقنية المعلومات العالمية في غضون الثلاث سنوات المقبلة.
وحث جلالته مسؤولي شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية المشاركين في المنتدى الى اغتنام الفرصة للعمل مع الشركات الاردنية لبناء قدرات وتبادل الخبرات التي تساعد الاردن على التقدم السريع خلال السنوات المقبلة، لا سيما وان الاردن قطع شوطا متقدما في انجاز البنية التحتية والتشريعية الداعمة والراعية للاستثمار في هذا المجال، مؤكدا تصميم الاردن على نجاح هذا القطاع ليس من اجل العاملين فيه فقط ولكن ايضا لتعزيز الاقتصاد الاردني ككل.
وحضر حفل افتتاح اعمال المنتدى الامير فيصل بن الحسين ورئيس الوزراء ورئيس الديوان الملكي الهاشمي وعدد من الامراء وعدد من كبار المسؤولين.
ويشارك في اعمال المنتدى الذي يستغرق يومين ويسعى الى القاء الضوء على صناعة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الاردن واستعراض انجازات المملكة وجهودها في انشاء صناعة تساهم في تطوير المنتجات والخدمات التكنولوجية بهدف التصدير واستعراض الفرص المتاحة للمستثمرين العرب والاجانب في هذا المجال اكثر من الف مشارك يمثلون /200/ شركة اجنبية وعربية في /34/ دولة اوروبية واسيوية وافريقية بالاضافة الى الولايات المتحدة الامريكية.
واشار وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الدكتور فواز الزعبي الى ان الاردن يسعى لان يكون نموذجا حيويا في مجال صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مؤكدا ان الاردن وانسجاما مع مبادرة »ريتش«التي اطلقها جلالة الملك عبد الله الثاني عام 1999 قام باعادة دراسة استراتيجياته الخاصة بهذا القطاع بالاعتماد على سياسة التغيير نحو الافضل.
واكد د. الزعبي خلال كلمة مفصلة حول صناعة تقنية المعلومات والاتصالات في الاردن ان مبادرة »ريتش« وهي خطة وطنية لتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات وخدماتها في المملكة جاءت لربط المدارس والمجتمعات المحلية بتكنولوجيا المعلومات ووضع القوانين والانظمة اللازمة وبناء المعرفة والوعي حول اهمية هذا القطاع في مواكبة تحديات العصر واعتماد التعليم كأساس لتحقيق هذه الغاية مؤكدا ان الوزارة قامت بالعديد من المبادرات لربط المدارس والجامعات بكافة مستوياتها بشبكة الكمبيوتر والانترنت والعمل على احلال الحكومة الالكترونية محل الحكومة التقليدية في مجال تقديم الخدمات للمواطنين.
واكد د. الزعبي سعي الاردن لان يكون مركزا اقليميا لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات ومصدرا للخبرات والكفاءات المتميزة في هذا المجال.
المدير التنفيذي لشركة انتل الامريكية لتكنولوجيا المعلومات السيد كريغ باريت قال ان الاردن يسير بسرعة في طريقه نحو الاقتصاد المبني على المعرفة التكنولوجية باعتماده على نشر التعليم وفي انجازه للبنية التحتية الملائمة لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات وفي برنامجه باتجاه الحكومة الالكترونية والتجارة الالكترونية واستخدام الانترنت والتقنيات الحديثة.
وقال السيد باريت ان الاردن يسير على الطريق الصحيح بسبب وجود التزام حكومي بذلك وتوفر فرصة الوصول للانترنت لدى الناس بالاضافة الى مبادرات الحكومة للتركيز على التعليم التي من شانها ان تؤثر ايجابيا على الاقتصاد الاردني ومستقبله.
واضاف هناك اشارات جيدة حول مساهمة هذا القطاع في الاقتصاد الاردني فحسب تقرير ريتش وهي خطة لتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات وخدماتها في المملكة رقم ثلاثة ورغم الظروف الصعبة التي يمر بها القطاع على المستوى الدولي الا ان القطاع المحلي استطاع تحقيق نتائج هامة العام الماضي حيث تم توظيف خمسة الاف اردني من المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات وتصدير صادرات تقنية بقيمة 38 مليون دولار واستقطاب 60 مليون دولار من الاستثمارات الاجنبية المباشرة في المملكة اضافة الى ان الايرادات المحلية من هذا القطاع نمت لتصل الى 130 مليون دولار.
ويشير التقرير الى ان 70 بالمائة من عائدات صادرات القطاع من البرمجيات والخدمات جاءت من الدول العربية حيث كانت السعودية اكبر سوق مستورد من هذا القطاع تلتها الولايات المتحدة الامريكية بفارق ضئيل ثم الامارات العربية المتحدة في المرتبة الثالثة.
وقال رئيس جمعية انتاج التي تجمع شركات تكنولوجيا المعلومات في الاردن السيد مروان جمعة ان هذا القطاع يركز الان على تصدير القيمة وليس العمالة للدول العربية مما يؤهلنا لنصبح مركزا اقليميا لتكنولوجيا المعلومات 0 واشار الى ان تطوير البنية التحتية وتوفير التدريب اللازم والمرافق الخاصة بالتعليم المبني على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات هي مكونات اساسية في الخطط المستقبلية لريتش.
شركة ماكونل اكدت في تقرير لها ان الاردن يتفوق على اكثر البلدان كونه يتمتع بالرؤية التقدمية والقيادة المتفوقة والالتزام السياسي على اعلى المستويات بالتطوير ولوجود مبادرات مشتركة بين القطاعين العام والخاص ادت الى نتائج ملموسة في هذا القطاع.
واعربت الشركة عن ايمانها بان الاردن سيصبح بلدا نموذجيا لتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات اذا استفاد من تجارب الاخرين وروج ميزاته وامكاناته ونفذ برامج اخرى متعلقة في هذا القطاع.
وركزت مجموعة من المختصين خلال الجلسة المسائية لمنتدى الاردن لتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات على تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الاردن.
واستعرض الرئيس التنفيذي لجمعية شركات تكنولوجيا المعلومات الاردنية »انتاج« رائد البلبيسي التوصيات التي تمخضت عنها مراجعة مبادرة »ريتش« خلال السنوات الثلاث الماضية والتي تمحورت حول تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات وزيادة قدرتها التنافسية.
واضاف ان »ريتش« تعمل على تشجيع المبادرات الاستراتيجية لاندماج الشركات وتقديم الدعم والمساعدة الفنية والخدمات الاستشارية لهذه الشركات.
وبين انه تم تحديد احتياجات الشركات الاخرى ودعم قدرتها لتطوير نوعية البرمجيات فيها وزيادة الوعي حول مفاهيم الجودة لتعزيز تنافسية قطاع تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات الاردنية.
وعقد على هامش الجلسة مؤتمر صحفي لمدير عام شركة انتل في الشرق الاوسط وشمال افريقيا »جيلبر لاكروا« قال خلاله ان الشركة تهدف الى الاطلاع على مدى التطورالذي حصل في قطاع تكنولوجيا المعلومات الاردني ومستوى جاهزيته0
واشاد »لاكروا« بالجهود التي يبذلها الاردن على المستويين العام والخاص لتطوير هذا القطاع خاصة في مجال التعليم في المدارس والجامعات.
وبين ان »انتل« عملت على تجهيز مختبر الانترنت في كلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الاردنية. كما ستنظم برنامجا لتدريب المعلمين حول ادوات التعليم الالكتروني في بداية العام المقبل.
ويذكر ان »انتل« التي تتمتع بخبرة في مجال تنفيذ برامج الحكومات الالكترونية في بريطانيا وايرلندا وسنغافورة تعمل على تقديم الخدمات الاستشارية لبرنامج الحكومة الالكترونية الذي تنفذه الحكومة من خلال وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش