الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ورقة عمل بعنوان ``دور الحكومة الالكترونية في تعزيز التجارة الالكترونية``...د. صيام: أتمتة الاسواق المالية وتثقيف المواطن بالتعامل الالكتروني من متطلبات العصر

تم نشره في الخميس 19 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
في ورقة عمل بعنوان ``دور الحكومة الالكترونية في تعزيز التجارة الالكترونية``...د. صيام: أتمتة الاسواق المالية وتثقيف المواطن بالتعامل الالكتروني من متطلبات العصر

 

 
الاردن مهيأ لتصدير الخدمات التكنولوجية المتطورة بفضل الانجازات

عمان - الدستور

يسعى جلالة الملك عبدالله الثاني لوضع الاردن في مكانة متقدمة على كافة الصعد والقطاعات، ومن ذلك قطاع تكنولوجيا المعلومات، حيث غدا الاردن مهيأ لتصدير خدمات تكنولوجية متطورة بفضل الانجازات التي حققها قطاع الاتصالات والمعلومات والكوادر البشرية المؤهلة، وبين الدكتور احمد زكريا صيام في ورقة عمل بعنوان »دور الحكومة الالكترونية في تعزيز التجارة الالكترونية« ضمن اعمال المؤتمر العلمي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بفندق حياة عمان.
ان مفهوم الحكومة الالكترونية يعني قدرة الاجهزة والمؤسسات الحكومية على عرض البيانات والمعلومات وتقديم الخدمات الحكومية للمواطنين ومنظمات الاعمال والجهات الاخرى التي تتعامل معها بأسلوب سهل سلس سريع واكثر مرونة من اي وقت باستخدام الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات.
وفي سياق الحديث عن الحكومة الالكترونية، اوضح د. صيام انها تتكون من عدة فروع ولذلك لا بد من آلية ربط الكتروني لهذه الفروع في ظل الاجراءات المتعددة التي تشكل الخدمات المقدمة بدءا بتقديم الطلبات مرورا بدفع الرسوم واتمام عمليات البيع والشراء، اضافة الى اعتماد الحكومة الالكترونية على التقنيات الحديثة تكنولوجيا لتعميق مفهوم الخدمة الحكومية، واشار الى اهمية تعميق مفهوم الخدمة الحكومية والتي يقصد بها، توافر سبل وآليات تقديم الخدمات وتوفير موقع واحد لخدمات حكومية متعددة ضمن مفهوم النافذة وبالتالي توافر لغة تواصل واتصال لوسائل المعلومات.

الهدف من التكنولوجيا
ثم عرج الدكتور صيام على اهداف الحكومة الالكترونية قائلا: ان الهدف من استخدام التكنولوجيا المتطورة هو الوصول الى حكومة الكترونية تعزز مجالات الحياة الالكترونية وبالتالي تحقيق النقلة النوعية بالانتقال الى عالم التكنولوجيا وعصر المعلوماتية والتأكد من جودة الخدمات الحكومية المقدمة وتسهيل انسيابها للمتعاملين مع ضمان تحقيق المساواة بين المتعاملين من خلال الشفافية والافصاح الالكتروني للتقليل من تردد المتعاملين وتزاحمهم على المؤسسات والشبابيك وبالتالي اختصار عنصر الزمن وامكانية تقديم الخدمات والمعلومات على مدار الاربع والعشرين ساعة.
وفي سبيل ذلك بين الدكتور عوامل نجاح الحكومة الالكترونية واجملها في نقاط رئيسة من اهمها رغبة الحكومة التعامل بالتكنولوجيا والمعلوماتية لتطوير الخدمات المقدمة وبالتالي توفير المناخ اللازم لتطوير اساليب العمل التكنولوجي في الاجهزة الحكومية، وتوفير البنية التحتية للاتصالات لتنسجم وزيادة عدد مستخدمي الانترنت، اضافة الى مساهمة القطاع الخاص في جهود تحسين الخدمة وتوافر الكفاءات المؤهلة والقادرة لاستمرارية نشر الوعي بأهمية تكنولوجيا المعلومات في تطوير الاداء الحكومي والالتزام بوضع القوانين الكفيلة بانجاح الخدمات الحكومية في ظل الحكومة الالكترونية وعلاقات التجارة الالكترونية، مبينا ان شهر تشرين الاول سيشهد ربط عملي لثماني وزارات في بنية تحتية مشتركة بهدف ايجاد لغة تخاطب رقمية دقيقة بين الحكومة والمواطن.

التكنولوجيا وآليات صنع القرار
واوضح ان التكنولوجيا من افرازات العولمة وميكانزماتها، ذلك انها عملت على تغيير آليات اتخاذ صنع القرارات التجارية والترويجية والانتاجية والاستثمارية ووفرت عنصري المرونة والسلاسة في المعاملات التجارية كما عملت على خفض التكاليف واختصرت عنصر الزمن وضمنت جودة الخدمة، مشيرا الى ان الانترنت ونظم الاتصالات والمعلوماتية بوابة للتجارة الالكترونية، وعرف التجارة الالكترونية بأنها: مجموعة المبادلات الالكترونية ذات الصلة بالأعمال التجارية، فهي اذن علاقات ما بين المؤسسات او علاقات ما بين المؤسسات والادارات، وهي بذلك تهتم بمراحل التعامل كافة، وبالتالي فالتجارة الالكترونية لا تعني فحسب توظيف الوسائل الالكترونية في عمليات الشراء والبيع والتسويات التجارية والمالية والجهود التسويقية، بل تشمل اضافة لذلك تبادل المعلومات وعمليات التفاوض بواسطة التبادل الالكتروني للمعلومات، وذلك بالتركيز على مواصفات الخدمات المرغوب بانتاجها كما ونوعا واحجامها، والمواد الاولية المستخدمة بهذا الانتاج او اجراء تغييرات وتعديلات عليها اضافة الى دراسة الاسواق وجمع المعلومات والبيانات الخاصة بالسلع والظروف السائدة في السوق وهي بذلك تهتم بمراحل التعامل سواء ما تعلق بعمليات التصنع او التسويق او التوزيع للمواد الاولية والاعلان التجاري وتبادل المعلومات مع دوائر الاعمال المماثلة الكترونيا.

الحصول على المعلومات
ثم بين الدكتور صيام ما للتجارة الالكترونية من خصائص وسمات تتمثل بسهولة الحصول على البيانات والمعلومات نتيجة انتشار الانترنت بشكل واسع في كافة انحاء العالم ولذلك تنتقل المعلومة بكل شفافية ويتم الحصول عليها بكل سهولة نظرا لتوافرها عبر الانترنت مما يعزز ويطور التجارة الالكترونية ويزيد الثقة بها كوسيلة تبادل دولية للسلع وادارة للتبادل التجاري، اضافة الى امكانية الاتصال وبالتالي تحقيق التبادل التجاري، لا سيما مع انتشار الكمبيوتر والهاتف النقال والتليفاكس في المنازل والشركات، ناهيك عن خاصية خفض تكلفة التبادل وتوفير مصادر دخل جديدة من خلال التعامل بالتجارة الالكترونية مما يتيح المجال امام المتعاملين، واشار الدكتور صيام الى دراسة لمؤسسة التمويل الدولية بينت ان 35% تهدف الى تحسين جودة الخدمة المقدمة للزبائن وان 18% تهدف اساسا الى زيادة الدخل وتحصيل ايراد اضافي في حين ان 15% اهتموا بالجانب التسويقي اساسا، وهذا يدل من وجهة نظر الدكتور صيام على اهمية توفير مصادر الدخل واختصار الكلفة في عمليات الانتاج والتسويق والبيع وكافة المراحل لزيادة الايراد وتحسين جودة الخدمة المقدمة عبر شبكات الانترنت في ظل التنافس الشديد.
وفي المحور الثالث تحدث الدكتور صيام عن دور الحكومة في تعزيز التجارة الالكترونية نتيجة لانتشار الانترنت وما شهدته السنوات الاخيرة من القرن العشرين من اثر واضح للانترنت على التجارة العالمية في مجال الخدمات، بما تحتويه من برامج الكمبيوتر وخدمات المعلومات الفنية وتراخيص المنتجات والخدمات المالية والمهنية والتي تمت بشكل سريع، مما يعني ان للحكومات تأثيرا واضحا على نمو التجارة الالكترونية من خلال ما تتبناه من اجراءات تسهم في تسهيل التجارة الالكترونية.
واختتم الدكتور احمد زكريا صيام ورقته بالقول: في ظل الحكومة الالكترونية لا بد وان تتلاشى ظاهرة البيروقراطية لتصبح أنموذجا مفتوحا، اهتمامه الرئيس تقديم الخدمات تكنولوجيا، وعليه فلتنفيذ اهداف الحكومة الالكترونية لا يقتصر الامر على استخدام تكنولوجيا المعلومات فحسب بل يجب توافر الموارد البشرية المؤهلة للتكيف مع المستجدات، ذلك ان الحكومة الالكترونية هي بمثابة مشروع وطني يتطلب تضافر الجهود لمؤازرته والانتقال بمفهوم الخدمة وشكل الاعمال لتصبح لغة تخاطب رقمية شفافة تحد من ظاهرة الارشفة وتعزز أتمتة العمل المكتبي اليومي ضمن مقومات رئيسة ومكونات اولية لأي حكومة الكترونية.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش