الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في ندوة حول `الاحتيال الالكتروني`:د. الحلايقة: ضرورة تحصين التعامل الالكتروني عبر تطوير التشريعات اللازمة ...الطباع يدعو لتسخير وسائل التكنولوجيا لتقديم الخدمات المختلفة ولتلافي سوء استغلالها

تم نشره في الأربعاء 18 أيلول / سبتمبر 2002. 03:00 مـساءً
في ندوة حول `الاحتيال الالكتروني`:د. الحلايقة: ضرورة تحصين التعامل الالكتروني عبر تطوير التشريعات اللازمة ...الطباع يدعو لتسخير وسائل التكنولوجيا لتقديم الخدمات المختلفة ولتلافي سوء استغلالها

 

 
عمان - الدستور- سها هلسة
اكد الدكتور محمد الحلايقة وزير الاقتصاد الوطني وزير الدولة على ضرورة ايجاد معيار اخلاقي لتحصين التعامل الالكتروني في مختلف القطاعات وتطوير التشريعات والنظم الفنية والادارية لتأمين حماية قانونية تسهم في سد الفجوات امام عمليات الاحتيال.
وقال خلال افتتاحه امس ندوة الاحتيال الالكتروني في فندق راديسون ساس والتي نظمتها جمعية رجال الاعمال بالتعاون مع جمعية تقنية المعلومات ونقابة وكلاء الملاحة وجمعية البنوك ان ازدياد حجم التجارة الالكترونية العالمية والذي تجاوز 300 مليار دولار يعطي دلالة واضحة على اهمية هذا القطاع وضرورة الحد من عمليات التعدي عليه.
واكد الحلايقة على ضرورة تدريب العاملين في جميع القطاعات على الاستخدام الامثل للتقنيات المتاحة وتزويدهم بالمهارات اللازمة للتصدي للقرصنة الالكترونية.
السيد حمدي الطباع رئيس جمعية رجال الاعمال الاردنيين قال ان انعقاد هذه الندوة يأتي في وقت تتزايد فيه عمليات الاحتيال والتزوير الالكتروني باساءة استغلال الوسائل التقنية الحديثة المستخدمة في عالم التجارة والمال في عصر العولمة، وتلاشي الحواجز بين الدول وثورة المعلوماتية واستخدام الوسائل الالكترونية في تقديم الخدمات عبر الحدود في مختلف دول العالم مما يشكل تحديا كبيرا لاسلوب ادارة الاعمال والتجارة حيث ان ظاهرة الاحتيال الالكتروني تستوجب تكاتف جهود القطاعين العام والخاص للحيلولة دون تفاقم وانتشار هذه الظاهرة والعمل على تدريب العاملين في القطاعات كافة على الاستخدام الامثل للتقنيات المتاحة وتزويدهم بالمهارات اللازمة للتصدي للقرصة الالكترونية، حيث ان قراصنة الانترنت يتسللون الى مواقع شركات او هيئات حكومية او بنوك لسرقة وثائق سرية بغرض الابتزاز او تزوير الوثائق لاستخدامات غير مشروعة وغير ذلك من اساليب، ورغم كل البرامج الوقائية فلم تستطع تلك البرامج ان تقضي بشكل تام على هذه الظاهرة حيث يطور القرصنة اشكالا جديدة من الاحتيال عبر الانترنت مما يستوجب العمل على توعية العاملين في هذا المجال بشكل مستمر بآخر المستجدات والتقنيات المستخدمة في هذا المضمار مما يقلص من فرص نجاح عمليات الاحتيال والقرصنة الالكترونية بكافة اشكالها، وكذلك تطوير التشريعات والقوانين التي تحكم بيئة العمل الالكتروني وتحفظ الحقوق والمكتسبات.
وقال ان تنظيم هذه الندوة هو ترجمة للجهود التي تبذلها مؤسسات القطاع الخاص في الاردن لخدمة الاقتصاد الوطني ونشر الوعي بين مجتمع الاعمال حول الاستخدام الامثل للتقنيات الحديثة لتلافي اخطار التزوير والاحتيال سواء في المجال المصرفي او التجاري او الملاحي المرتبط ببوالص الشحن.
وتعتبر كثافة المشاركة في الندوة من رجال الاعمال والمختصين من المؤسسات المعنية في القطاع العام مؤشرا ايجابيا على مدى تجاوب القطاعات الاقتصادية المختلفة في الاردن مع التطورات العالمية كما وتعكس مدى الاهتمام بتسخير وسائل التكنولوجيا الحديثة في تقديم الخدمات المختلفة وتلافي سوء الاستغلال للتقنيات الحديثة.
وقال مدير عام نقابة وكلاء الملاحة الكابتن محمد الدلابيح ان هذه الندوة عالجت مشاكل الاحتيال الالكتروني التي تتعرض لها التجارة عبر البحار خاصة بعد التقدم الالكتروني وزيادة المعاملات الالكترونية.
وتحدث الكابتن موكندان المدير التنفيذي لمكتب مكافحة الاحتيال الملاحي في غرفة التجارة الدولية حول جرائم الاحتيال المصرفي كما تطرق للحديث حول موضوع القرصنة البحرية في البحر الاحمر ومنطقة الشرق الاوسط اضافة الى الاحتيال الالكتروني عبر وسائل الانترنت واساليب الوقاية والتحقيق من هذه الحالات.
وقدم السيد فيصل حسين المدير التنفيذي لادارة الانظمة في بنك الاسكان ورقة عمل حول الاحتيال عبر الانترنت في القطاع المصرفي وغسيل الاموال. وقدم المحامي يونس عرب من مركز القانون العربي عرضا للبيئة التشريعية التي تحكم اعمال قطاع تكنولوجيا المعلومات وتحديات التجارة الالكترونية، واستعرض السيد سمير مبارك المدير العام للشركة المركزية لخدمات الدفع الالكتروني وسائل الامن المعلوماتي والقوانين التي تحكمه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش