الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الملك يفتتح منتدى تكنولوجيا المعلومات: الأردن يعرض إنجازاته في صناعة المعلوماتية والاتصالات أمام الشركات العالمية

تم نشره في الاثنين 30 أيلول / سبتمبر 2002. 02:00 مـساءً
الملك يفتتح منتدى تكنولوجيا المعلومات: الأردن يعرض إنجازاته في صناعة المعلوماتية والاتصالات أمام الشركات العالمية

 

 
عمان- الدستور- سها هلسة - يفتتح جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين اليوم منتدى الأردن لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الذي تنظمه جمعية شركات تكنولوجيا المعلومات في الاردن (انتاج) بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ويجمع حوالي 1000 مشارك من كبريات شركات القطاع المحلية والعالمية.
ومن المتوقع ان يلقي جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين كلمة في جلستي الافتتاح والختام.
ويهدف المؤتمر الذي يقام في فندق حياة عمان لاستعراض الجهود والانجازات التي قام بها الاردن لانشاء قطاع تكنولوجيا المعلومات قوي ومنافس وقادر على تصدير منتجاته وخدماته الى الاسواق الاقليمية والعالمية.
كما يهدف الى عرض فرص الاستثمار التي تزخر بها المملكة امام المستثمرين الاجانب في هذا القطاع.
الدكتور فواز الزعبي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قال خلال مؤتمر صحفي عقد امس في حياة عمان لتقديم ايجاز عن المنتدى بان الاردن قطع شوطا كبيرا في مجال اعداد البنية التحتية اللازمة لتطور القطاع ونموه خلال العامين الماضيين.
وأكد الزعبي على اهمية التعاون بين القطاعين العام والخاص في المجال والذي كان له اكبر الاثر في القفزة النوعية التي شهدها الاردن في مجال تطوير تكنولوجيا المعلومات.
ومن المقرر ان تقوم جمعية (انتاج) خلال المؤتمر بكشف النقاب عن نتائج المرحلة الثالثة من الاستراتيجية الوطنية لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات (ريتش).
وتقدم استراتيجية ريتش والتي اطلقت في عام 1999 ولمدة خمس سنوات اقتراحات عملية لتعزيز قطاع تكنولوجيا المعلومات في الاردن وخلق العديد من فرص العمل وتعزيز صادرات القطاع وجذب استثمارات اجنبية مباشرة للمملكة عن طريق اكتشاف القدرات الكامنة في القطاع وتوجيهها بالشكل الصحيح.
الا ان تغيرات ووقائع جديدة طفت على السطح في الاسواق العالمية منذ ذلك الحين كان لا بد من اخذها بعين الاعتبار وتضمينها في الاستراتيجية حسبما يؤكد رئيس جمعية (انتاج) مروان جمعة.
ويقول جمعة ان الاردن تمكن من انجاز العديد من الاهداف الاساسية لنشر مبادراته الوطنية الهادفة لتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الا انه لا يزال هناك بعض الجوانب التي تحتاج لبذل مزيد من الجهد لتحسينها وبالسرعة الممكنة لتحقيق اهدافنا المنشودة.
ويدرك القائمون على وضع المرحلة الثالثة لمبادرة ريتش بان تراجع الانفاق العالمي على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات جعل من تحقيق اهداف المبادرة في مرحلتها الاولى امرا اكثر صعوبة من السابق مثل ايجاد 20 الف فرصة عمل مباشرة في القطاع و10 الاف فرصة عمل في مجالات متعلقة بتكنولوجيا المعلومات، وزيادة حجم الصادرات الى 550 مليون دولار، وجذب استثمارات مباشرة بقيمة 150 مليون دولار وذلك في نهاية عام 2004. وبناء على دراسة اخرى اعدتها جمعية (انتاج) اتضح انه وعلى الرغم من الاجواء الصعبة التي يمر بها قطاع تكنولوجيا المعلومات عالميا فان القطاع المحلي تمكن بالفعل من تحقيق نتائج هامة خلال عام 2001 الماضي حيث تم توظيف 5 الاف اردني من المتخصصين بتكنولوجيا المعلومات، وتحقيق حجم صادرات تقنية بقيمة 38 مليون دولار واستقطاب 60 مليون دولار من الاستثمارات الاجنبية المباشرة للمملكة. كما نمت الايرادات المحلية من القطاع لتصل الى 130 مليون دولار خلال نفس العام.
واشار جمعة الى ان الهدف الاساسي من ريتش هو خلق صناعة تركز على التصدير وعلى تنمية وتطوير الموارد البشرية وكذلك ايصال التكنولوجيا لجميع شرائح المجتمع.
واعترف جمعة بان بعض الاهداف التي وضعت في مبادرة ريتش في مرحلتها الاولى كانت مبالغا بها خاصة فيما يتعلق بحجم الصادرات مشيرا الى انه يتم حاليا العمل على مراجعة هذا الرقم وتخفيضه.
كما ستقدم خلال المؤتمر نتائج الدراسة التي اعدتها مؤسسة ماكونل الاستشارية العالمية حول جاهزية المملكة الاردنية والتي اشارت الى ان الاردن مؤهل ليكون جزءا من الاقتصاد العالمي الرقمي.
وعرضت هذه الدراسة بعض النقاط الايجابية التي يتمتع بها الاردن ونقاطا سلبية عليه العمل لتفاديها.
وقال الدكتور الزعبي ان الدراسة اشادت بالشراكة بين القطاعين الخاص والعام وبمستوى الموارد البشرية وبقدرة الاردن على خلق بيئة تشريعية تساهم في نمو قطاع تكنولوجيا المعلومات وفي زمن قياسي.
ومن ابرز نقاط الضعف التي تحدثت عنها الدراسة محدودية استخدام الانترنت في المملكة وتدني نسبة الانفاق الحكومي على قطاع تكنولوجيا المعلومات وعدم توفر حوافز ضريبية كافية لتشجيع المواطنين على اقتناء اجهزة حاسوب.
وفي هذا الاطار اكد الزعبي بان الانفاق الحكومي على القطاع سيزداد خلال الفترة القادمة، كما سيتم ايجاد السبل لزيادة نسبة انتشار الانترنت بين المواطنين.
واشار الزعبي الى انه تم تبني العديد من المبادرات الوطنية المرادفة لريتش منها مشروع ربط الاردنيين بشبكة الانترنت في المدارس والجامعات والمنازل، ومبادرة التعلم الالكتروني والحكومة الالكترونية.
وسيناقش المنتدى على مدى يومين موضوعات تطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والتمويل وتعزيز البنية التحتية وتطوير الموارد البشرية والتشريعات والدعم الحكومي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش