الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

شؤون اقتصادية في الصحافة العالمية: 30 مليون شخص مهددون بالمجاعة في القارة السوداء

تم نشره في السبت 23 تشرين الثاني / نوفمبر 2002. 02:00 مـساءً
شؤون اقتصادية في الصحافة العالمية: 30 مليون شخص مهددون بالمجاعة في القارة السوداء

 

 
مصائب القارة الافريقية لا تعتبر سيئة كما يعتقد العالم بأسره بل هي اسوأ من ذلك بكثير حيث تمر الدول الافريقية في اصعب ظروفها الاقتصادية والاجتماعية منذ اكثر من 30 عاما ، ويواجه اكثر من 30 مليون شخص خطر المجاعة خلال عدة اشهر سيما ان اكثر من 300 مليون شخص يعيشون في حالة فقر مدقع.
ومن غير شك ستكون الكاميرات شاهد العيان على هذا الخطر الذي يتهدد القارة الافريقية والذي سيملأ شاشات التلفاز العالمية بصور لهياكل عظمية منتشرة في كل مكان.
وتختلف القارة السوداء عن باقي قارات العالم بان لها تاريخا حافلا بالظلم والاضطهاد والامراض الوبائية والحروب الاهلية والحكومات الرديئة التي وضعتها في وضع متخلف يرثى له ففي اثيوبيا وزيمبابوي معاناة من الجوع جراء قصر المواسم المطرية وطول اوقات الجفاف وفي شمال افريقيا ازدياد نقص الاغذية وتفشي مرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز) و لا تتعدى اعمار معظم مواطنيها سن الـ 41 عاما بينما الكونغو وانغولا والسودان وساحل العاج مشتتة بين الحرب والسلم.
وتبلغ ديون الدول الافريقية 300 مليار دولار كديون خارجية علاوة على ما تعانيه من انخفاض حجم المساعدات الغذائية والمالية الى الثلث منذ عقد التسعينات وتضاؤل الجهود في مكافحة الامية وتحسين الظروف المعيشية للافارقة وانعدام الدعم المادي والمعنوي في اطار التنمية الاقتصادية والاجتماعية.
وتعاني البضائع والسلع الافريقية من الظلم نتيجة انخفاض اسعارها مما ادى الى تباطؤ النمو الاقتصادي الافريقي وانخفاض ايرادات الدول الفقيرة التي تجنيها من بيع بضائعها المحلية حيث قدرت خسائر محاصيل القطن الافريقية التي تدعم ارزاق حوالي 10 ملايين شخص في افريقيا الغربية والوسطى بـ 103 مليونا عام 2001 جراء انخفاض اسعار القطن العالمية اكثر من اي وقت مضى.
ان عدم تدارك الازمات الافريقية واحداث تغييرات جذرية سينعكس سلبا على توافر الفرص المناسبة لاخراج القارة السوداء من عصرها المظلم حيث يأمل الكثيرون في ان تتحلى الدول الغنية الكبرى بالصبر والتحرك في مساعدة الدول الافريقية في انهاء حروبها الاهلية وتوفير المساعدات المالية لوضع قاعدة متينة للاصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والتخفيف على الاقل من ديون الدول الاكثر فقرا لدعم الاسواق الافريقية والاستثمارات المحلية واستقطاب الاستثمارات الاجنبية.
علاوة على ضرورة الحد من انتشار الفقر والمجاعة والامية والقضاء على اكثر الامراض فتكا في القارة الافريقية مثل السل والملاريا ومرض نقص المناعة المكتسبة (الايدز) حيث يستغرب البعض بان 10% فقط من ميزانية الابحاث الصحية العالمية السنوية والبالغة 70 مليار دولار تصرف لمعالجة امراض الملاريا والسل والايدز التي تشكل 90% من المشاكل الصحية في العالم فمن الواجب على الدول الغنية ان تفكر في حل مسألة التمويل الصحي لاستئصال هذه الامراض الوبائية ولانشاء جيل افريقي جديد يتسم بالقوة والصحة السليمة قادر على تطوير القارة الافريقية والارتقاء بها الى احسن المستويات.
(ذي غارديان)
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش