الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صندوق النقد يوشك على اقرار برنامج اردني

تم نشره في الخميس 4 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
صندوق النقد يوشك على اقرار برنامج اردني

 

 
عمان ـ رويترز: قال مسؤولون اردنيون انه ينتظر ان يقر صندوق النقد الدولي امس برنامجا اردنيا مشروطا جديدا مدته عامان يرمي لتعزيز الاصلاحات الاقتصادية وحفز النمو الاقتصادي لرفع مستويات المعيشة ومكافحة الفقر. واضاف المسؤولون ان البرنامج المشروط الجديد للفترة 2002/2004 سيعزز برنامج اصلاحات بدأ قبل عقد تحت اشراف صندوق النقد الدولي ويعزى اليه الفضل في تحول اداء الاقتصاد الاردني بعد انتشال البلاد من حافة انهيار اقتصادي واضطرابات اجتماعية في عام 1989 .
وقال باسم عوض الله وزير التخطيط الاردني لرويترز ان الاتفاق الجديد سيدعم سياسات الاصلاحات الاقتصادية واستمرار الاداء القوي للاقتصاد الاردني.
ويقول مسؤولون ان مشاركة صندوق النقد الدولي في برامج متتالية منذ عام 1989 حول الاردن الى واحد من اكثر الاقتصادات نشاطا في الشرق الاوسط بسجل جيد على صعيدي الاصلاحات الهيكلية واستقرار الاقتصاد الكلي.
وقال عوض الله ان بلاده تود الحفاظ على استقرار الاقتصاد الكلي وفي الوقت نفسه تعزيز الاصلاحات الهيكلية لتحقيق النمو الاقتصادي.
ومن المتوقع ان يصدق مجلس ادارة صندوق النقد الدولي على اتفاق تال لترتيب اصلاحي ممتد استمر ثلاث سنوات وانتهى في نيسان مع تأكيد على ضرورة تعزيز الاصلاحات المالية والنقدية وخصخصة مزيد من المرافق التابعة للدولة في قطاعي الطاقة والتعدين.
ويهدف الاتفاق الى زيادة خفض نسبة الدين العام الى اجمالي الناتج المحلي الى ما دون التسعين في المئة من مستوى مرتفع بلغ 160 في المئة في اوائل التسعينات.
وينظر الى الاتفاق على اساس انه سيعزز موقف الاردن في المحادثات التي ستجري الاسبوع المقبل مع نادي باريس لاعادة هيكلة ديون قدرها 8ر3 مليار دولار تعادل نسبتها حوالي 55 في المئة من اجمالي ديون الاردن.
ويأمل الاردن ايضا في الاتفاق على اسعار فائدة اقل وفترات سداد اطول لتخفيف الاعباء السنوية لخدمة الدين.
لكن المنتقدين يقولون انه رغم ان البرامج التي يدعمها صندوق النقد الدولي اتاحت استقرار الاقتصاد الا انها فشلت في رفع مستويات المعيشة بصورة كافية فيما يقول مسؤولون ان معدل النمو يجب ان يتجاوز ستة في المئة كي يحدث فارقا في مستويات المعيشة في دولة يبلغ نصيب دخل الفرد فيها 1700 دولار.
ويخشى مسؤولون كثيرون من ان يشكل تنامي معدل البطالة بين الشبان تربة خصبة للتطرف الاسلامي واثارة القلاقل الاجتماعية والسياسية في بلد يقل اعمار 5ر50 في المئة من تعداد سكانه البالغ خمسة ملايين نسمة عن العشرين سنة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش