الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع سعر اليورو 15%.. وسعر التعادل للجمارك 703 فلوس...زيادة اسعار السلع المستوردة من اوروبا في السوق المحلية بنسبة 5% ـ 10%... ارتفاع كبير في اسعار السيارات المستعملة والجديدة والاجهزة الكهربائية

تم نشره في الخميس 4 تموز / يوليو 2002. 03:00 مـساءً
ارتفاع سعر اليورو 15%.. وسعر التعادل للجمارك 703 فلوس...زيادة اسعار السلع المستوردة من اوروبا في السوق المحلية بنسبة 5% ـ 10%... ارتفاع كبير في اسعار السيارات المستعملة والجديدة والاجهزة الكهربائية

 

 
عمان ـ الدستور ـ محمد امين: شهدت السوق المحلية ارتفاعا في اسعار السلع والمواد المستوردة من اوروبا بنسبة تتراوح ما بين 5% و10%، بعد الارتفاع الكبير الذي طرأ على سعر العملة الاوروبية الموحدة »اليورو« مؤخرا حيث افاد محللون ماليون في البنوك ان اليورو ارتفع مقابل الدولار الاميركي منذ شباط الماضي وحتى يوم امس بنسبة 15% تقريبا، مرتفعا خلال الشهر الاخير بحوالي 8% ما يعني ان كلفة البضائع والسلع المستوردة من منطقة اليورو »12 دولة اوروبية« بحوالي 15%، فيما قامت دائرة الجمارك بزيادة سعر التعادل لليورو من 651 فلسا في حزيران الى 703 فلوس هذا الشهر، لاحتساب قيمة الرسوم الجمركية على المستوردات فيما ارتفعت قيمة ضريبة المبيعات، وهذا كله ادى الى ارتفاع الكلفة بشكل كبير بدأ ينعكس هذا الصيف على اسعار البضائع في السوق، فيما يتوقع خبراء ماليون استمرار ارتفاع اليورو لتزيد قيمته عن دولار وعشرة سنتات.
وقال السيد خالد زكريا رئيس جمعية المتعاملين في الاسواق المالية ان سعر اليورو بلغ امس 16ر98 مقابل الدولار في حين كان في مطلع شهر حزيران الماضي 90ر92 وفي مطلع شباط الماضي 86 سنتا فقط حيث بدأ السعريتصاعد منذ ذلك الوقت مشيرا الى ان من اسباب قوة اليورو ضعف اسواق الاسهم الاميركية وخروج المستثمرين من تلك الاسواق واستبدال الدولار باليورو مشيرا الى ان مؤشرات الاسهم الامريكية ما زالت حتى يوم امس تشهد هبوطا كبيرا اضافة الى ان سعر الفائدة على اليورو افضل من الدولار، وهناك توقعات بان منطقة اليورو ستشهد انتعاشا اقتصاديا.
السيد سلامة الجندي نقيب وكلاء السيارات وتجار قطع السيارات قال ان وكلاء السيارات الذين يشترون صفقاتهم سلفا ويسددون اثمانها قد لا يتأثرون الآن بارتفاع سر اليورو الا بارتفاع سعر تعادل اليورو لاحتساب قيمة الرسوم الجمركية والذي حدد منذ مطلع هذا الشهر بسعر »703« فلوس بينما كان في حزيران الماضي 651 فلسا مشيرا الى ان الزيادة في اسعار السيارات قد تطرأ ايضا بسبب فرض الضريبة الخاصة وضريبة المبيعات على اجهزة السلامة والبيئة في السيارات موضحا انه في ظل المنافسة الكبيرة في سوق السيارات فان الوكلاء قد لا يعمدون الى رفع اسعار السيارات ويتحملون جزءا من التكلفة الاضافية. موضحا ان الوكلاء الذين قد يدفعون قيمة صفقاتهم بشكل آجل فانهم قد يتضررون بشكل كبير اذا ما سددوا القيمة على السعر الجديد لليورو موضحا ان استمرار ارتفاع اليورو سيرفع اسعار السيارات بشكل ملحوظ مستقبلا.
ويشير المهندس مجدي نور من مبيعات شركة مرسيدس الى ان الشركة تسعر السيارات باليورو، وتحتسب قيمة السيارة بالدينار الاردني عند بيعها بسعر اليورو في ذلك اليوم ومن ثم تتم جمركتها حسب سعر التعادل الذي تضعه دائرة الجمارك وهذا يعني ان اسعار السيارات ارتفعت بنفس نسبة ارتفاع اليورو وسعر التعادل.
وقال السيد عيسى مراد مدير عام احدى الشركات المستوردة للاجهزة الكهربائية من اوروبا ان معظم المستوردات من اوروبا ارتفعت كلفتها مؤخرا بما يوازي ارتفاع اليورو وارتفاع قيمة الرسم الجمركي وضريبة المبيعات، مشيرا الى ان المستوردين من اوروبا رفعوا اسعارهم بنسبة 5%، وهذه نسبة لا تغطي الارتفاع في الكلفة موضحا ان التجار ونظرا للاوضاع السائدة في السوق، وبسبب المنافسة الشديدة لا يستطيعون رفع الاسعار باكثر من ذلك، وقال ان التجار قد خسروا في بعض الصفقات التي استوردوها قبل اشهر وباعوها وسددوا اثمانها الآن بسعر يورو مرتفع ذهب بجميع ارباحهم.
واشار الى ان الرسوم الجمركية كانت تحسب في شباط الماضي على سعر تعادل يبلغ 612 فلسا لليورو ثم ارتفعت الى 617 في آذار، و622 في نيسان و633 في ايار و651 في حزيران، والآن 703 فلوس، وهذا يني ارتفاعا بنسبة 15% يضاف على قيمة الجمارك وضريبة المبيعات.
ويقول السيدزياد وجيه تاجر سيارات مستوردة من المانيا ان معدل الزيادة في اسعار السيارات بسبب ارتفاع سعر اليورو يتراوح بين 1500 ـ 3000 دينار حسب حجم السيارة اذا كانت متوسطة او كبيرة، موضحا ان معدل الارتفاع في سعر السيارات بسبب ارتفاع قيمة الرسوم الجمركية ما بين 30 حزيران و1 تموز الجاري يتراوح بين 600 دينار للسيارة المتوسطة واكثر من الف دينار للسيارة الكبيرة.. وهذا يعني ان اشعار السيارات شهدت ارتفاعا كبيرا وهذا دون الارتفاع الذي طرأ بسبب فرض الضريبة على اجهزة السلامة والبيئة والذي يتراوح بين 300 واكثر من الف دينار ايضا حسب حجم السيارة.
ويعلق السيدحسن ابو شرار »محلل مالي« على ذلك بقوله ان هناك عدة عوامل ادت الى ارتفاع اليورو وتراجع الدولار، منها التقارير غير المشجعة عن الاقتصاد الاميركي، وتراجع اسواق الاسهم الاميركية وانهيار شركات اميركية عملاقة والفرق الكبير في سعر الفائدة بين الدولار »75ر1%« واليورو »30ر3%« موضحا ان سعر الفائدة الى جانب عوامل فنية اخرى ليست في صالح الدولار، وهذا ادى الى ارتفاع اليورو من 7ر85 مقابل الدولار الى 9ر99 قبل ايام مشيرا الى ان ذلك سيؤثر بشكل لافت للنظر على اسعار المواد المستوردة من اوروبا.
ومن الجدير بالذكر ان اوروبا التي تمثل منطقة اليورو مجتمعة تمثل اكبر شريك تجاري للاردن حيث يستورد الاردن منها حوالي ثلث مستورداته، وقد بلغت المستوردات من دول الاتحاد الاوروبي العام الماضي 089ر1 مليار دينار منها 8ر314 مليون دينار من المانيا، و132 مليون من فرنسا، و123 مليون من بريطانيا و113 مليون دينار من ايطاليا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش