الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

6ر31% نسبة عجز الميزان التجاري حتى نهاية حزيران

تم نشره في الخميس 13 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
6ر31% نسبة عجز الميزان التجاري حتى نهاية حزيران

 

 
عمان - بترا

بلغ العجز في الميزان التجاري (الفرق بين الصادرات والمستوردات) في النصف الاول من العام الحالي 2376 مليون دينار بانخفاض نسبته 31,6 بالمئة من عجز مقداره 3472,7 مليون دينار للفترة المماثلة من العام الماضي.

وتشير بيانات الاحصاءات العامة الى انخفاض قيمة الصادرات الكلية(الوطنية والمعاد تصديره) بنسبة 11,7 بالمئة الى 2313,7 مليون دينار مقابل 2620 مليون دينار لفترة المقارنه ذاتها.

وبالمثل انخفضت قيمة الصادرات الوطنية بنسبة 11,3 بالمئة الى 1758,6 مليون دينار مقابل 1982,5 مليون دينار.

كما انخفضت قيمة المواد المعاد تصديرها بنسبة 12,9 بالمئة الى 555,1 مليون دينار مقابل 637,5 مليون دينار.

وفي جانب المستوردات ، فقد تراجعت قيمتها للنصف الاول من العام الحالي بنسبة 23 بالمئة الى 4689,7 مليون دينار مقابل 6092,7 مليون دينار.

وقالت بيانات الاحصاءات: ان نسبة تغطيه الصادرات للمستوردات وصلت إلى 49,3 بالمئة وعلى صعيد التركيب السلعي للصادرات ، فقد كانت أبرز السلع التي انخفضت قيم صادراتها - الألبسة وتوابعها - الى 280,8 مليون دينار للنصف الاول من العام الحالي مقابل 332,7 مليون دينار للفترة المماثلة من العام الماضي.

وانخفضت قيمة صادرات محضرات الصيدلة الى 158,3 مليون دينار مقابل 183,4 مليون دينار مثلما انخفضت للاسمدة الى 159,5 مليون دينار مقابل 258,9 مليون دينار.

كما انخفضت للبوتاس الخام الى 125,9 مليون دينار والخضار الى 161,8 مليون دينار.

في حين ارتفعت قيمة الصادرات من الفوسفات الخام الى 164,6 مليون دينار مقابل 127,3 مليون دينار.

وفي جانب المستوردات ، فقد سجلت انخفاضا في مستوردات البترول الخام والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها والآلات والأدوات الآلية وأجزائها واللدائن ومصنوعاتها والحديد ومصنوعاته في حين ارتفعت قيمة المستوردات من العربات والدراجات وأجزائها.

وبالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية ، فقد انخفضت الصادرات الوطنية بشكل واضح للدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الهند.

كما تراجعت الصادرات الوطنية إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى ودول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أمريكا نتيجة لتراجع الصادرات إلى الولايات المتحدة الأميركية ودول الاتحاد الأوروبي ومن ضمنها هولندا.

وفي جانب المستوردات ، فقد انخفضت بشكل واضح من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى وخاصة من السعودية الذي يمثل النفط معظم المستوردات منها ودول الاتحاد الأوروبي والدول الآسيوية غير العربية ومن ضمنها الصين الشعبية.

وفي المقابل ، ارتفعت المستوردات من دول اتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية.



Date : 13-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش