الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«القصيبي» تطلب ملياري دولار تعويضات من المشرق والصانع

تم نشره في الجمعة 28 آب / أغسطس 2009. 03:00 مـساءً
«القصيبي» تطلب ملياري دولار تعويضات من المشرق والصانع

 

 
نيويورك - دبي - رويترز

أقامت مجموعة القصيبي العائلية دعاوى قضائية منفصلة في نيويورك على بنك المشرق ومقره دبي ومعن الصانع الملياردير الذي يرأس مجموعة سعد تطلب فيها تعويضات تبلغ معا أكثر من ملياري دولار.

وتأتي الدعاوى التي أقيمت في المحكمة العليا في مانهاتن بولاية نيويورك يوم الاربعاء تصعيدا لمعركة بين عدة شركات كبرى في الشرق الاوسط بشأن احتيال مزعوم.

وتجاهد أجهزة تنظيمية ومصرفيون لانجاز عمليات اعادة هيكلة ديون تصل الى 22 مليار دولار مستحقة على مجموعتي القصيبي وسعد والتي ينظر اليها بعض خبراء الشرق الاوسط على انها أكبر هزة مالية في المنطقة منذ بداية ازمة الائتمان العالمية.

وكتب ايريك لويس محامي القصيبي - وهو من شركة باتش روبنسون ولويس بي.ال.ال.سي - في الدعوى التي أقيمت يوم الاربعاء يقول ان القصيبي كانت ضحية عملية احتيال ضخمة ارتكبت في حقها من قبل الصانع وشركات تحت سيطرته.

وأضاف قوله وساعد بنك المشرق بأفعاله ذلك الاحتيال وحرض عليه.

ولم ترد على الفور مجموعة سعد او محام عن المشرق على طلبات التعقيب على هذه الانباء.

ورفعت مجموعة القصيبي دعوى يوم الاربعاء تطلب تعويضا تزيد قيمته على ملياري دولار من بنك المشرق زاعمة ان تورط البنك مع الصانع ساهم في الجهود المزعومة من جانبه لسلب أموال الشركة.

وأقام بنك المشرق من قبل دعوى قضائية على مجموعة القصيبي في نيويورك طلب فيها استرداد نحو 219 مليون دولار بخصوص بعض التعاملات في الصرف الاجنبي.

وعقد ريتشارد لوي قاضي المحكمة العليا في ولاية نيويورك جلسة بشأن هذه القضية يوم الثلاثاء ثم طلب رأي الخبراء.

وأقامت القصيبي دعوى منفصلة تطلب فيها تعويضا قيمته ملياري دولار من الصانع وبنك أول التابع له زاعمة ان المال سحب منها وتم تحويله الى حساب في بنك أول.وتتهم مجموعة القصيبي حسبما ورد في دعوى يوم الاربعاء بنك المشرق بمساعدة الاحتيال والتحريض عليه وخرق واجب الامانة والاثراء غير المشروع وسوء النية. وتظهر الدعوى ان القصيبي تتهم الصانع بالاحتيال وخرق واجب الامانة والاثراء غير المشروع.

والدعاوى مرفوعة في نيويورك لانها مقر بعض الاطراف وحدثت بها بعض الوقائع الواردة في المزاعم.

وكانت مجموعة القصيبي ايضا قاضت الصانع بشأن مخالفات قروض مزعومة تصل قيمتها الى عشرة مليارات دولار.

وقد اضطرت مجموعة سعد لبيع اجزاء من استثماراتها الدولية بما في ذلك حصة في شركة الانشاء البريطانية بيركلي جروب هولدنجز بي.ال.سي. وسعت محكمة في جزيرة كايمان لتجميد 9,2 مليار من موجودات المجموعة.

وجمدت مؤسسة النقد العربي السعودي ـ البنك المركزي ـ حسابات شخصية للصانع وهو مستثمر كبير في بنك اتش.اس.بي.سي هولدنجز بي.ال.سي.

وكانت بعض بنوك الخليج أعلنت انها تواجه شطبا محتملا لديون القصيبي وسعد.وعلى صعيد متصل قال بنك المشرق الاماراتي امس ان الدعوى القضائية التي أقامتها مجموعة القصيبي العائلية أمام محكمة في نيويورك ردا على رفع البنك دعوى ضد المجموعة أمام محكمة أخرى بالمدينة ذاتها جزء من محاولة المجموعة للتهرب من الالتزامات التي تدين بها للعديد من البنوك.

ووفقا لوثائق الدعوى التي أقيمت في نيويورك أمس الاربعاء اتهمت مجموعة أحمد حمد القصيبي واخوانه بنك المشرق بمساعدة الاحتيال والتحريض عليه وخرق واجب الامانة والاثراء غير المشروع وسوء النية.

وتطالب المجموعة بنك المشرق بدفع تعويضات تتجاوز مليار دولار في رد على رفع بنك المشرق دعوى يطالب فيها المجموعة بتعويضات تبلغ 150 مليون دولار.وقال البنك في بيان امس انه يجدر الاخذ في الاعتبار أن ما يطالب به المشرق جزء صغير مما تدين به مجموعة أحمد حمد القصيبي واخوانه وشركائها للبنوك والذي يقدر بنحو عشرة مليارات دولار.

وأضاف البيان أن المجموعة تحاول التهرب من تلك الالتزامات بادعائها زورا بأن عددا من البنوك من بينها المشرق تورطت بشكل ما في مخطط لا أساس له من الصحة.وتبذل البنوك والهيئات التنظيمية جهودا مكثفة لمواجهة عملية اعادة هيكلة لديون تبلغ 22 مليار دولا لمجموعتي سعد والقصيبي فيما يعتبره الخبراء بالشرق الاوسط أكبر ضربة مالية تتعرض لها المنطقة وسط أزمة الائتمان العالمية.

Date : 28-08-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش