الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ارتفاع اسعار الذهب يؤجل احلام الشباب بالزواج

تم نشره في الأربعاء 9 أيلول / سبتمبر 2009. 03:00 مـساءً
ارتفاع اسعار الذهب يؤجل احلام الشباب بالزواج

 

عمان - الدستور - صقر طويقات

لم تعلم سعاد ذات الـ 25 عاماً ان حلمها في الزواج من فارس احلامها سيتوقف عند حاجز الـ 1000 دولار للاونصة بعد عدة ارتفاعات لاسعار الذهب ، تقول سعاد انها مخطوبة منذ ثلاث سنوات ولم يكن في ذلك الحين الذهب عائقاً امام الزواج كون الاونصة لم تتجاوز الـ 400 دولار في ذلك الوقت ولم تكن اسعار الذهب تقف حاجزاً أمام احلام الكثيرين في ذلك الوقت .

وتضيف سعاد : بعد مرور ثلاث سنوات اتفقت على تحديد موعد للزواج ولكن الموعد لم يتقرر بعد فالذهب يباعد المواعيد شهراً بعد شهر املا ان تستقر اسعار الذهب لكنها تجازوت كل الحدود والمواعيد فتأجل الزواج تحت عنوان "الى اشعار اخر".

وتقول سعاد ان رغبة اهلها الملحة في ان يقدم خطيبها الذهب مهرا للزواج مجاراة للاخرين من بنات عماتها وجيرانها دفعت الام على الاسرار على ان يقدم خطيبها 5 الالف دينار ذهب وهي تعادل قيمة ما يدخرة خطيبها للزواج بعد ثلاث سنوات من الخطوبة في ظل تدني الدخول والارتفاع المتتالي للاسعار.

حال سعاد كحال كثيرين من الشباب فتكاليف الزواج اللامنتاهية الارتفاع وفي مقدمتها الذهب الذي يعد بنظر الكثيرين اساس الزواج كونه يقدم كمهر تدفع الكثرين الى دخول عش العزوبية وعدم التفكير بالزواج وتأجيل احلامهم الى ان تصبح الفاتحة مهر كل العازبين ان عادت عقارب الساعة الى بدايات القرن الحالي .

اما عصام اسير الذهب وعاشق سعاد وخطيبها منذ ثلاث سنوات فيقول انه يبذل جهداً في العمل ليل نهار في توفير ما يتقاضاه من راتب املا ان يحقق حلم ام سعاد واحضار 5 آلاف دينار من الذهب لكنه في كل عام يصطدم بحواجز جديدة اولها الذهب والايجار والاثاث وتكاليف الزواج التي ترتفع باكثر من 50 في المائة من عام لاخر حتى ان مايدخره اصبح لا يكفي لحجز صالة في ضواحي عمان فقرر ان لايستمر تأجيل الزواج لحبه لسعاد والحصول على عريس اخر تمكنه قدرته المادية على ان يتجاوز حاجز الـ 1000 دولارللاونصة ويقدمها لام سعاد التي رفضت جميع توسلاتها وصيحاتها بالعدول عن قرارها امام ضعف قرارات الاب .

وبات المقبل على الزواج رهيناً لتقلبات اسعار البورصات العالمية حيث وصلت أسعار الذهب مستوى قياسياً عندما بلغ سعر الأونصة 1000 دولارفي بدايات العام الحالي ، وهي المرة الأولى التي يتجاوز فيها سعر الاونصة هذا السعر ووصل في منتصف العام الى نحو 1056 دولارا للاونصة وافتتح الذهب الأسبوع الماضي على سعر 946 دولارا للأونصة وحقق أعلى سعر 997 دولارا الخميس الماضي.

وشهدت أسعار الذهب خلال الفترة الحالية ارتفاعاً قياسياً ساهم بشكل كبير في زيادة تكاليف الزواج في ظل الاوضاع الاقتصادية المتردية لبعض الاسر الامر الذي دفع الكثير من الشباب الى ان يبقوا اسرى العزوبية.

ويتوقع المحللون ان تواصل أسعار الذهب ارتفاعها وقد تصل الى حدود 1500 وحتى 2000 دولار في المستقبل ، وتعزى اسباب ارتفاع اسعار الذهب الى الانخفاض الحاد في سعر صرف الدولار ، بالاضافة الى ان الطلب على الذهب ازداد منذ ان تدهورت أسعار الدولار ، فالمعدن الأصفر كان دائماً الملاذ الآمن للمستثمرين للحفاظ على مدخراتهم واستثماراتهم ، وجاء النمو الاقتصاد العالمي المرتفع نسبياً ، وخصوصاً في الدول النامية وازدهار ساهم الى تقوية الطلب في جميع المجالات ، السلع ، بما في ذلك الذهب ، ذلك ان كثيراً من سكان العالم ينفقون جزءاً من دخولهم على الذهب.

والسبب الاخر والاهم في نظر الخبراء هو ان الاضطرابات في البورصات العالمية في الأشهر الأخيرة وحالة التقلبات في سوق الأسهم ، دفعت الكثير من المستثمرين الى شراء الذهب بدلاً من أسهم الشركات والعملة الاميركية ، خاصة ان الاقتصاد الأميركي يمر بمرحلة تباطؤ ، وقد تتحول الى ركود ، وفي مثل هذه الحالة تهرب الاستثمارات نحو السلع الأكثر استقراراً وأسعار الذهب مستقرة ، بالاضافة الى انهيار قطاع العقارات الذي استقطب الكثير من الاستثمارات ، بوصفه ملاذاً امناً للاستثمار ، خاصةً ان الذهب يواصل ارتفاعه باطراد منذ سنوات مما يحفز المستثمرين على شرائه لتحقيق الارباح.

التاريخ : 09-09-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش